20 تموز يوليو 2014 / 16:38 / منذ 3 أعوام

بورصة دبي تنخفض بفعل أرابتك وتراجع السعودية وسط نتائج مخيبة للآمال

من أولجاس أويزوف

دبي 20 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت سوق الأسهم في دبي اليوم الأحد تحت ضغط أرابتك القابضة للبناء التي أطقت موجة بيع جديدة بينما شعر المستثمرون في السعودية وقطر بخيبة أمل بفعل تقارير جديدة لنتائج أعمال فصلية.

وأظهر الهبوط في دبي مدى هيمنة أسهم شركة واحدة على السوق والتي كانت الأكثر تداولا في الأسابيع السابقة وتعرضت لتقلبات حادة بفعل تعاملات محمومة من جانب المستثمرين الأفراد والمضاربين على الأمد القصير.

وهوى سهم أرابتك عشرة بالمئة وهو الحد الأقصى للتحرك اليومي المسموح به في السوق بعد أن امتنعت آبار للاستثمار أحد المساهمين الرئيسيين في أرابتك عن تأكيد تقرير بأنها تجري محادثات لزيادة حصتها في الشركة. وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضا ستة بالمئة.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار في البحرين “أرابتك هي التي أثرت على السوق.

”إنها تقلبات مجنونة ... تكمن المشكلة الرئيسية في إن السوق ليست عميقة وإنها تحت رحمة المستثمرين الأفراد والمضاربين.“

وقال سامر مارديني نائب الرئيس لأدوات لدخل الثابت والمدير المالي لدى إس.جيه.إس ماركتس ”محاولة استغلال الشائعات والأنباء المتعلقة بأرابتك لتوجيه سوق الأسهم لصالحهم“ دفعت السوق إلى ”مستوى غير منطقي“.

وقفز سهم أرابتك الأسبوع الماضي بفعل تكهنات بأن آبار ستزيد حصتها في الشركة من 18.94 بالمئة حاليا. وعلقت البورصة تداول السهم يوم الخميس بعدما قالت بلومبرج إن أرابتك تجري محادثات لشراء جزء من حصة الرئيس التنفيذي السابق لأرابتك حسن اسميك الذي استقال بشكل مفاجئ من الشركة الشهر الماضي والبالغة 28.85 بالمئة.

لكن آبار أصدرت بيانا اليوم الأحد لم تؤكد فيه التقرير أو تنفيه وقالت إنها تدرس عدة خيارات بشأن حصتها وإن أي محادثات بخصوص صفقة ما ستكون سرية. وباع المستثمرون الأفراد أسهم أرابتك بعد استئناف تداولها.

وهبطت أسهم الاتحاد العقارية وديار للتطوير ودريك اند سكل للمقاولات أيضا بالحد الأقصى عشرة بالمئة. وانخفض سهم إعمار العقارية 4.5 في المئة.

وقال تقرير لجونز لانج لاسال للاستشارات إن تباطؤ نمو أسعار العقارات في دبي في الربع الثاني من العام ربما أدى إلى زيادة الضغوط على القطاع رغم أن تباطؤ ارتفاع الأسعار قد يكون أنباء جيدة نظرا لأنه يعني تقلص فرص النمو المحموم لسوق العقارات ثم حدوث انهيار مجددا.

وارتفعت أسعار مبيعات العقارات السكنية في دبي ستة بالمئة في الربع الثاني على أساس فصلي انخفاضا من عشرة بالمئة في الربع الأول بحسب تقديرات جونز لانج لاسال.

ونالت موجة البيع من الأسهم العقارية في أبوظبي. وهوى سهم الدار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري في الإمارة بالحد الأقصى عشرة بالمئة وتراجع سهما رأس الخيمة العقارية وإشراق العقارية بالحد الأقصى بينما أغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي منخفضا 2.4 بالمئة.

وقال سانيالاك مانيباندو مدير البحوث لدى أبوظبي الوطني للأوراق المالية في أبوظبي إن صعود بورصتي دبي وأبوظبي الاسبوع الماضي يرجع جزئيا إلى توقعات بنتائج أعمال قوية للربع الثاني. والآن يتخلى المستثمرون عن مثل تلك الرهانات ويجنون الأرباح في أسهم الشركات التي أعلنت بالفعل نتائجها.

وانخفض سهم سوق دبي المالي وهو الشركة التي تدير بورصة الإمارة 8.9 في المئة بعدما أعلنت الشركة أن صافي ربحها زاد بأكثر من ثلاثة أمثاله في الربع الثاني. وهبط سهم بنك الاتحاد الوطني 2.7 في المئة رغم أن أرباح البنك جاءت أعلى قليلا من توقعات المحللين.

وفي السعودية هبط المؤشر الرئيسي للسوق 0.5 في المئة ويرجع معظم الانخفاض إلى ثلاث شركات أعلنت نتائجها الفصلية قبل فتح السوق وهي المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي ودار الأركان للتطوير العقاري والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

وتراجع سهم المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي 4.9 بالمئة بعدما جاءت أرباحها للربع الثاني دون تقديرات بنك الاستثمار سيكو بحوالي الثلث.

وهبط سهم دار الأركان 3.3 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أن صافي ربح الربع الثاني ارتفع 17 بالمئة إلى 121.3 مليون ريـال (32.3 مليون دولار). وبلغ متوسط توقعات ستة محللين لصافي الربح في استطلاع لرويترز 209.8 مليون ريـال.

وتراجع سهم سابك 0.7 بالمئة بعدما زاد صافي ربح الشركة للربع الثاني سبعة بالمئة متوافقا بذلك مع التوقعات.

وتراجعت بورصة قطر واحدا في المئة لتنتهي موجة صعود استمرت أربعة أيام. وهبط سهم بنك الخليج التجاري (الخليجي) 1.8 في المئة بعدما أعلن البنك عن انخفاض بلغ 5.9 في المئة في صافي ربح الربع الثاني.

لكن سهم الخليج الدولية للخدمات ارتفع 2.9 في المئة بعدما قالت الشركة اليوم إن إحدى وحداتها فازت بعقد قيمته 1.2 مليار ريال (330 مليون دولار) لمنصة حفر من قطر للبترول.

وفي أنحاء أخرى ارتفع سهم مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) 2.8 في المئة بعدما قالت الشركة إنها تلقت عرضا من مستثمر لم تسمه لشراء حصتها البالغة 60.5 في المئة في أو.إس.إن للخدمات التليفزيونية المدفوعة. ولم تفصح كيبكو عن قيمة العرض.

وتراجع مؤشر سوق الكويت 0.2 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. هوى المؤشر ستة في المئة إلى 4610 نقاط.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 2.4 في المئة إلى 4915 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر واحدا في المئة إلى 13156 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 9737 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 7084 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 8575 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.02 في المئة إلى 1482 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 7188 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مروة رشاد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below