19 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 15:03 / بعد 3 أعوام

استمرار القلق بمعظم بورصات الخليج مع ضعف أسعار النفط ومصر تصعد

من أولجاس أويزوف

دبي 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استمرت حالة القلق في معظم أسواق الأسهم بمنطقة الخليج في ظل ضعف أسعار النفط والأسهم العالمية اليوم الأربعاء بينما دفعت أنباء إيجابية بورصة قطر للصعود مسجلة أعلى مستوياتها في ثمانية أسابيع.

وهبطت الأسهم في أوروبا وآسيا واستمرت أسعار النفط قرب أدنى مستوياتها في أربع سنوات بفعل مؤشرات على وجود خلافات بين أعضاء أوبك قبل اجتماع المنظمة الأسبوع القادم.

وبدد مؤشر سوق دبي مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 0.9 بالمئة مع تراجع معظم الأسهم. وكان سهم العربية للطيران أحد الأسهم القليلة التي حققت مكاسب وصعد 2.1 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن اتفاق بقيمة 230 مليون دولار مع بنك دبي الإسلامي لتمويل شراء ست طائرات جديدة ايرباص ‭‭A320‬‬ في 2015.

وأظهرت بيانات بورصة دبي أن المستثمرين المحليين والإقليميين باعوا أسهما أكثر مما اشتروا.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 بالمئة أثناء الجلسة لكنه أغلق منخفضا 0.1 بالمئة مع هبوط سهم اتصالات 0.9 بالمئة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 0.1 بالمئة بعدما تأرجح صعودا وهبوطا أثناء الجلسة. وتراجع مؤشر قطاع البتروكيماويات 0.4 بالمئة.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "إذا لم تجد أسعار النفط أرضية فإن حالة القلق ستظل سائدة في السوق السعودية."

وتابع "ربما يستمر ذلك لبعض الوقت" مضيفا أن البورصات الخليجية الأخرى تتأثر بالسوق السعودية أكبر بورصة في المنطقة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.7 بالمئة إلى 13901 نقطة مسجلا أعلى مستوى إغلاق له في ثمانية أسابيع في ظل صعود واسع النطاق للسوق في أعقاب سلسلة من الأنباء الإيجابية.

وبعد أسبوع من إعلان الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أحقية قطر في استضافة بطولة كأس العالم 2022 اختيرت الدوحة أمس الثلاثاء لتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى 2019 في خطوة من المؤكد أنها ستشجع على مزيد من الإنفاق الحكومي على البنية التحتية.

وفي نهاية الأسبوع الماضي وافقت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين على إعادة السفراء إلى قطر مما يشير إلى إنتهاء خلاف استمر ثمانية أشهر بخصوص دعم الدوحة لجماعات إسلامية.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 بالمئة حيث شهدت السوق مزيدا من التعافي بعد موجة بيع لجني الأرباح ورد فعل متأخر في بعض الأسهم لنتائج أعمال الربع الثالث من العام.

وكان سهم النساجون الشرقيون لصناعة السجاد أحد الأسهم الرئيسية الداعمة للمؤشر وقفز 6.1 بالمئة إلى 52 جنيها مصريا. وأعلنت الشركة زيادة 5.8 بالمئة في أرباح الربع الثالث الأسبوع الماضي.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 0.9 بالمئة إلى 4551 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.1 بالمئة إلى 4936 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.7 بالمئة إلى 13901 نقطة.

السعودية زاد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 9384 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.5 بالمئة إلى 9220 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 7025 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 7046 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1449 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below