September 17, 2019 / 9:05 AM / 2 months ago

إتش.سي للبحوث تخفض السعر المستهدف لسهم حديد عز المصرية 56% في ظل آفاق تكتنفها الضبابية

القاهرة 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - خفض بنك الاستثمار إتش.سي السعر المستهدف لسهم شركة حديد عز المصرية، أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 56 بالمئة خلال 12 شهرا إلى 12 جنيها (0.74 دولار) في ظل آفاق تكتنفها الضبابية للشركة.

وبحلول الساعة 0856 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة في بورصة مصر عند 10.28 جنيه بانخفاض 0.7 بالمئة متصدرة ثالث أعلى قيم التداول في السوق.

وتستحوذ حديد عز على نحو 40 بالمئة من سوق حديد التسليح في مصر. ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما يتراوح بين سبعة ملايين و7.5 مليون طن سنويا.

وقالت إتش.سي في تقريرها إن هامش الربح لعام 2018 تبدد سريعا، وإن تعافي فروق الأسعار العالمية بين الخام والمنتج المصنّع سيستغرق وقتا أطول وهو ما سيخفف منه على المستوى المحلي رسوم جمركية وقائية وربما خفض في أسعار الغاز الطبيعي.

وفرضت مصر في 2017 رسوم إغراق على واردات حديد التسليح القادمة من الصين وتركيا وأوكرانيا لمدة خمس سنوات.

وأضاف تقرير إتش.سي أن بنك الاستثمار خفض توقعاته ”للسعر المستهدف على مدى 12 شهرا 56 بالمئة إلى 12 جنيها للسهم ونخفض التوصية إلى محايد من زيادة الوزن النسبي في المحافظ“.

ولم ترد حديد عز بشكل فوري على طلب من رويترز للتعليق.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفض بنك الاستثمار سي.آي كابيتال السعر المستهدف لسهم حديد عز 65 بالمئة إلى 4.20 جنيه.

وقالت إتش سي إن حديد عز قد تواصل تكبد خسائر لعامين آخرين.

وتعاني حديد عز من تكبد خسائر سنوية منذ عام 2014، وسط مشكلات كثيرة في السوق تتمثل في زيادة تكلفة الإنتاج على المصنعين نتيجة الارتفاعات المتتالية في أسعار الكهرباء والغاز وانخفاض الطلب بالسوق المحلية وحالة الركود وانخفاض الأسعار في الأسواق العالمية.

ويشهد سوق حديد التسليح في مصر خلافا شديدا بين مصانع حديد عز وحديد المصريين وبشاي والسويس للصلب والمراكبي التي تنتج خام الحديد ”البليت“ من ناحية وبين عدد من المصانع الصغيرة التي تستورده من الخارج من الناحية الأخرى.

وثار هذا الخلاف بعدما فرضت الحكومة رسوم حماية نسبتها 15 بالمئة على البليت في أبريل نيسان الماضي، وهو القرار الذي أوقفته محكمة مصرية في يوليو تموز لكن المصانع الكبيرة والحكومة استأنفت الحكم.

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below