1 أيار مايو 2014 / 07:29 / بعد 4 أعوام

مقدمة 3-أرباح بي.جي تفوق التوقعات في الربع/1 بعد استقالة رئيسها التنفيذي

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من كارولين شابس

لندن أول مايو أيار (رويترز) - أعلنت مجموعة بي.جي البريطانية للنفط والغاز اليوم الخميس تراجع أرباحها بنسبة أقل من المتوقع في الربع الأول من العام وذلك بعد يومين فقط من استقالة رئيسها التنفيذي.

وسجلت الشركة المدرجة على مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني انخفاضا نسبته ستة بالمئة في أرباح التشغيل لتصل إلى ملياري دولار لكنها فاقت التوقعات وطمأنت المستثمرين على أن مشروعات بي.جي الكبرى ماضية في طريقها لتحقيق هدف إنتاج عام 2014 الذي يتراوح بين 590 ألفا و630 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا.

وخفضت الشركة توقعاتها للإنتاج عدة مرات في العامين الأخيرين وهو ما أدى إلى إطلاق تحذير من تباطؤ الأرباح في وقت سابق هذا العام.

وارتفع سهم بي.جي 3 بالمئة إلى 1235 بنسا في الساعة 1144 بالتوقيت المحلي ليكون واحدا من أكبر أربع رابحين على مؤشر فايننشال تايمز 100.

وقال محللون في برنستاين ريسيرش ”عقب الرحيل المفاجئ للرئيس التنفيذي هذا الأسبوع قد تكون نتائج بي.جي في الربع الأول مطمئنة للمستثمرين.“

وفقدت بي.جي رئيسها التنفيذي كريس فيناليسون في وقت سابق هذا الأسبوع بعد 16 شهرا قضاها في المنصب وبدأت في البحث عن خليفة له في وقت تواجه فيه ضغوطا لاستعادة سمعتها.

وقال الرئيس التنفيذي المؤقت أندرو جولد للصحفيين ”البحث جار ونحن جاهزون وسننتظر للحصول على الرئيس التنفيذي المناسب.“

وتراجعت أحجام التنقيب والإنتاج أربعة بالمئة في الربع الأول إذ تضررت الشركة بشدة من مشكلات إنتاج في مصر حيث لم يسلم مشروعها للغاز الطبيعي المسال أي شحنات في الربع الأول.

وتأثر الإنتاج في مصر بفعل الأداء الضعيف لأحد المكامن وتحويل كميات كبيرة للسوق المحلية لتلبية احتياجات محطات الكهرباء مما قلص الإنتاج بنسبة 35 بالمئة قياسا إلى الربع الرابع من 2013.

وقال مصدر في الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) إن الشركة خفضت إمدادات الغاز إلى مصنع إدكو لإسالة وتصدير الغاز الطبيعي -الذي تملك بي.جي حصة فيه- منذ أربعة أشهر إلى نحو 180 مليون قدم مكعبة يوميا مقابل نحو 1.4 مليار قدم مكعبة يوميا من الغاز كان من المفترض أن يحصل عليها المجمع طبقا للتعاقد.

ويعمل مصنع إدكو في إسالة الغاز المصري لتصديره إلى فرنسا ودول أوروبية أخرى والولايات المتحدة. والمصنع مملوك لكل من إيجاس المصرية بنسبة 12 بالمئة والهيئة المصرية العامة للبترول بنحو 12 بالمئة وشركة بي.جي 35.5 بالمئة وبتروناس الماليزية 35.5 بالمئة. كما تساهم جاز دو فرانس في المصنع بحصة نحو خمسة بالمئة.

وقالت بي.جي اليوم الخميس إنها تتوقع شحنات ”محدودة جدا“ من منشآتها المصرية في المستقبل المنظور لكن هناك شحنة واحدة مقررة للربع الثاني.

وذكر جولد أن الشركة ليس لديها ”مقدسات“ وهي تعيد النظر في محفظة أصولها بالكامل. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below