23 حزيران يونيو 2011 / 15:54 / بعد 6 أعوام

تراجع أسهم الخليج بسبب إحجام عن الشراء وارتفعت الاسهم المصرية

من نادية سليم وتوم فايفر

دبي/القاهرة 22 يونيو حزيران (رويترز) - أثر الاحجام عن الشراء على أسواق الأسهم في الخليج اليوم الخميس في حين استوعب المستثمرون في مصر أنباء عن عجز أقل من المتوقع في الميزانية وأثره الإيجابي على اقتصاد البلاد.

وجذب سهم الدار العقارية مؤشر ابوظبي للهبوط بعد ان خفضت مؤسسة موديز تصنيفها الائتماني للشركة درجتين. وهبط سهم الدار 3.7 بالمئة.

وتراجع مؤشر أبوظبي 0.6 بالمئة منخفضا للجلسة الثالثة على التوالي منذ ارتفاعه إلى قرب أعلى مستوياته في ثمانية أشهر يوم الأحد الماضي. وتراجعت احجام التداول إلى ادنى مستوياتها في أسبوعين ما يظهر تراجع اقبال المستثمرين بعدما أرجأت شركة إم.إس.سي.آي للمؤشرات قرارها بشأن رفع تصنيف أسواق الإمارات وقطر.

وتراجع مؤشر دبي 0.8 بالمئة مواصلا انخفاضه للجلسة الثانية على التوالي بعد تأجيل شركة إم.إس.سي.آي قرارها.

وتراجعت أغلب الاسهم. فنزل سهم إعمار العقارية 1.3 بالمئة وشركة سوق دبي المالي 3.3 بالمئة وأرابتك 3.1 بالمئة.

وفي الكويت تراجع المؤشر 0.2 بالمئة ليغلق منخفضا في اربع من ست جلسات وسط تعاملات محدودة. واثر سهم بيت التمويل الخليجي على البورصة إذ تراجع 2.9 بالمئة.

وقال شهيد حميد من بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) ”إنه الركود المعتاد في فصل الصيف أغلب الناس سافروا في عطلات- وهذا يؤثر بخفض حجم التداول في الاسواق.“ وأضاف ”هناك نشاط محدود للغاية وليس هناك أنباء من شأنها تشجيع أحد.“

وأغلق سهم زين الكويتية مستقرا رغم قول جولدمان ساكس في تقرير إن الشركة ستواصل خسارة حصة في الأسواق في الكويت والعراق مع تركيز الإدارة على إعادة هيكلة الشركة أكثر من تركيزها على معالجة مشكلات التشغيل.

وقال حميد ”السهم تعرض لصفعة بالفعل والتقرير لم يأت بجديد للسوق.“

وفي مصر كبح وزير المالية سمير رضوان يوم الأربعاء خططه للانفاق الحكومي في السنة المالية 2011-2012 وخفض التقديرات الرسمية لعجز الميزانية إلى 8.6 بالمئة من 11 بالمئة.

وقال بعض المحللين إن القرار قد يكون سلبيا على السوق لأن التحفيز الذي تقوده الدولة للاقتصاد الذي يعاني من ركود قد يكون أقل من المأمول.

واختلف آخرون. وقال اسامة مراد الرئيس التنفيذي لشركة اراب فينانس ”إنه يعطي مؤشرا على ان الاقتصاد تقدم على قائمة أولويات المجلس العسكري الحاكم.“

واضاف ”ويضمن كذلك الا تقترب مصر من مستوى لعجز الميزانية يعرض البلاد لأي خطر.“

وأغلق المؤشر مرتفعا 0.1 بالمئة بعد ان سجل أمس اعلى مستوياته منذ انتفاضة شعبية اطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وارتفع سهم شركة طلعت مصطفى 0.5 بالمئة وهبط سهم البنك التجاري الدولي 0.6 بالمئة.

وارتفع سهم بايونيرز القابضة 6.5 بالمئة والمصرية للمنتجعات 6.2 بالمئة. وهبط سهم القلعة 1.8 بالمئة والسويدي 1.6 بالمئة.

وقال مراد ”السوق في حالة تردد هذا الأسبوع بسبب غياب أنباء محلية وبسبب الأنباء السيئة القادمة من اليونان... لكن توقعي إيجابي للغاية.“

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.6 في المئة إلى 2717 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.8 في المئة إلى 1537 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 6264 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 5480 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.04 في المئة إلى 8214 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.03 في المئة إلى 6004 نقاط.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.03 في المئة إلى 1339 نقطة.

ل ص (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below