3 كانون الثاني يناير 2013 / 11:49 / منذ 5 أعوام

كبار مستثمري الخليج يعززون استثماراتهم في أفريقيا

من ميرنا سليمان

دبي 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعزز شركات الخليج الثرية استثماراتها في أراضي أفريقيا الشاسعة ومواردها البكر مما يعكس نقلة نوعية لمستثمرين دأبوا على توجيه بوصلة أموالهم نحو الأصول الأمريكية والأوروبية.

أحد الدوافع وراء هذه النقلة سلبي. فمع تأثر أسواق الولايات المتحدة وأوروبا بمشاكل الديون الحكومية لم تعد هذه المناطق جاذبة لبعض المستثمرين الخليجيين مثلما كانت قبل بضع سنوات فحسب.

لكن هناك دوافع إيجابية ايضا لهذا التحول منها النمو الاقتصادي السريع في أفريقيا وبزوغ الطبقة الوسطى التي تنفق من سعة والشعور بأن أجزاء كبيرة من القارة أصبح لديها بيئة حوكمة واستقرار سياسي أفضل.

كما تتمتع أفريقيا بعاملي جذب أخرين لبلاد الخليج القاحلة. فهي مصدر للغذاء وللأراضي الصالحة للزراعة كما انطلقت أفريقيا في طفرة لإنشاء بنيتها التحتية تعيد إلى الأذهان طفرة الإنشاءات التي شهدها الخليج العقد الماضي. وبوسع أفريقيا الاستفادة من خبرة الخليج في تطوير المطارات والموانيء وشبكات الاتصالات بسرعة مذهلة.

ويرى تنفيذيون أن محصلة كل هذا هو تسارع تدفق أموال الخليج على أفريقيا العام الماضي مما قد يصبح عاملا مهما في نمو القارة.

يقول أحمد هيكل رئيس مجلس إدارة شركة القلعة ‭‭‭ ‬‬‬ إحدى أكبر شركات الاستثمار المباشر بالشرق الأوسط والتي تدير أصولا قيمتها 9.5 مليار دولار ”أرى أن المستثمرين الخليجيين يميلون نحو أفريقيا. أي فرصة هناك تخطف انتباههم.“

وأضاف ”أفريقيا تكتسب المزيد من الأهمية بسبب مواردها الطبيعية وتركيبتها السكانية وتطور الحوكمة.“

وانطلقت الطفرة الاقتصادية في أفريقيا في توقيت مناسب لدول الخليج التي تتراكم لديها أموال طائلة بفضل ارتفاع أسعار النفط وتستطيع استثمارها في أفريقيا.

وقدر صندوق النقد الدولي أن مصدري النفط في الشرق الأوسط حققوا فائضا في تجارة السلع والخدمات بلغ نحو 400 مليار دولار العام الماضي.

ويعود قسم كبير من هذه الأموال إلى الأسواق الأجنبية وفي حين يجري استثمار النسبة الأكبر منه في أصول غربية مثل سندات الخزانة الأمريكية فان نسبة متزايدة تذهب إلى الأسواق الناشئة مثل أفريقيا.

ورغم عدم توافر بيانات حديثة عن الاستثمارات الخليجية في أفريقيا يرى محللون أن الاستثمارات تتبع الاتجاه العام لعلاقات التجارة الثنائية بين دول المنطقتين مع فارق زمني.

وحسب بنك ستاندرد تشارترد نمت التجارة السنوية بين الشرق الأوسط وافريقيا إلى خمسة أمثالها مسجلة 49 مليار دولار خلال العقد الماضي من عشرة مليارات عام 2002.

وتركزت معظم استثمارات الخليج في أفريقيا سابقا في شمال القارة نتيجة الأواصر اللغوية والثقافية والسياسية. وعلى سبيل المثال رتبت مجموعة القلعة العام الماضي صفقة تمويل بقيمة 3.7 مليار دولار لصالح مشروع مصفاة نفط في مصر حصلت شركة قطر للبترول الدولية على حصة رئيسية به.

ويتجه المستثمرون الخليجيون بشكل متزايد إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء وفي بعض الحالات يستخدمون شمال أفريقيا كقاعدة للانطلاق.

واستثمرت ابراج كابيتال المتخصصة في الاستثمار المباشر 125 مليون دولار العام الماضي في شركة سهام للتمويل بالمغرب التي تعمل بقطاع التأمين في أنحاء المغرب ودول غرب أفريقيا الناطقة بالفرنسية. وتسعى الشركة للاستفادة من زيادة متوقعة في الطلب على خدمات التأمين في أفريقيا.

وفي نوفمبر تشرين الثاني أطلقت شركة أبوظبي للاستثمار المتخصصة في إدارة الأصول صندوقا لاستثمارات الدخل الثابت يركز على أفريقيا والشرق الأوسط. وقالت إنها ستطلق صندوقا للاستثمار في الشركات الأفريقية المدرجة في أسواق الأسهم بالتعاون مع ”التجاري وفا بنك“ ‭‭ ‬‬ المغربي.

وتضخ شركات خليجية كبيرة متخصصة في البنية التحتية استثمارات في افريقيا منذ سنوات. وتدير مجموعة موانيء دبي العالمية ‭‭ ‬‬ التي دشنت أعمالها في القارة الأفريقية منذ عام 2000 مطار دكار في السنغال وعمليات تشغيل الموانيء في موزمبيق والجزائر وجيبوتي.

وعلاوة على استثماراتها في مصر ونيجيريا كونت شركة اتصالات ‭‭ ‬‬ الإماراتية العملاقة حصصا كبيرة في أتلانتك تليكوم التي تعمل في نحو ست دول في غرب افريقيا وفي شركة زانتل في تنزانيا وكنار لخدمات الهاتف الأرضي في السودان.

وبالغت شركات الخليج أحيانا في تقدير نقاط الجذب الاستثمارية في أفريقيا.

وقال أحمد جلفار الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات الإماراتية في أكتوبر تشرين الأول إن شركته ليس لديها خطط للتخارج بالكامل من أسواقها الخارجية لكن سجل استثماراتها في أفريقيا لم يكن مثيرا للاعجاب لأسباب منها شراسة المنافسة مع مشغلين آخرين.

وباستثناء نيجيريا ومصر أنفقت ”اتصالات“ نحو 522 مليون دولار على استثماراتها الأفريقية حسب أبحاث وكالة رويترز. لكن هذه العمليات أسهمت بشكل ضعيف في أرباح الشركة من الأنشطة الأساسية. ورغم أن إيرادات الشركة بلغت 689 مليون درهم (188 مليون دولار) في الربع الثالث من العام الماضي فإن صافي أرباحها بلغ أربعة ملايين درهم فقط أي أن هامش ربحها بلغ نحو واحد في المئة فقط مقابل 27 في المئة لأنشطتها في الإمارات.

وتتميز مصر ونيجيريا بأنهما سوقان كبيرتان وثريتان على الأرجح وأن لهما أهمية إستراتيجية لنمو ”اتصالات“ على المدى الطويل.

وتعد الزراعة من القطاعات الاستثمارية الكبرى التي تهم الشركات الخليجية في أفريقيا. وحاولت دول الخليج الغنية بالنفط الفقيرة لمصادر المياه كالسعودية وقطر شراء مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في الخارج لتأمين إمدادات الغذاء.

واتفقت شركة حصاد الغذائية ذراع صندوق الثروة السيادي القطري على مشروع مشترك مع حكومة السودان في 2009 لتطوير أراض زراعية بقيمة مليار دولار.

إلا أن مشروعات مشتركة أخرى في مجال الزراعة قد تجازف بإقحام دول خليجية في المشكلات الاجتماعية والسياسية ومشكلات ندرة المياه في القارة السمراء إذا أدت إلى ترحيل سكان محليين من أراضيهم أو تدخلت في نمط الزراعة السائد محليا.

وقال هينك هوبلينك منسق منظمة جرين الدولية غير الهادفة للربح والمعنية بدعم صغار المزارعين العام الماضي ”نخشى بشدة أن تؤدي صفقات الأراضي إلى تزايد العنف محليا كما شهدنا بالفعل في أجزاء عديدة من أفريقيا.“

وفي دراسة بحثية صدرت أواخر 2011 قال بنك ستاندرد تشارترد إن دول الخليج تميل إلى تركيز استثماراتها الزراعية في سبع دول هي السودان وموزامبيق وأثيوبيا وتنزانيا وكينيا ومالي والسنغال.

لكن الدراسة اشارت ايضا إلى تصاعد الجدل في هذه البلاد حول دور المستثمر الأجنبي. وقالت ”ستكون الشفافية والاستدامة وضمان عائد معقول للمجتمعات المحلية عناصر حيوية.“

ومع تواصل نمو اقتصادات أفريقيا بوتيرة تتجاوز الكثير من أنحاء العالم يبدو أن نمط تزايد الاستثمارات الخليجية في هذه البلاد سيستمر.

وقال مسؤول تنفيذي بأحد أكبر الشركات العائلية في الخليج طالبا عدم الإفصاح عن هويته بسبب الحساسية السياسية لتصريحاته “الاستثمار في أفريقيا يشبه الغوص في مياه مظلمة. فالفرصة متساوية بين اقتناص اللؤلؤ أو الخروج بمحار خاو ومخلفات.

”لكن هناك مخاطرة كبيرة أيضا في الاستثمار بالأسواق الأوروبية الكبرى هذه الأيام. لماذا اذا لا نذهب إلى أفريقيا حيث المردود أعلى؟“ (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below