February 7, 2019 / 4:24 PM / 6 months ago

بورصة قطر تغلق على هبوط حاد، وتراجع معظم البورصات الخليجية

7 فبراير شباط (رويترز) - شهدت البورصة القطرية هبوطا حادا اليوم الخميس، مع تراجع جميع أسهمها باستثناء سهم واحد، وانخفضت أيضا معظم أسواق الأسهم الخليجية الأخرى، تحت ضغط الأسهم المالية.

وأغلق مؤشر بورصة قطر منخفضا 1.7 في المئة، مع هبوط 19 من الأسهم العشرين المدرجة على قائمته. وكان مؤشر قطر من بين أفضل المؤشرات أداء حول العالم العام الماضي.

وهبط سهم صناعات قطر ذو الثقل في السوق 1.9 بالمئة، في حين تراجع سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في الشرق الأوسط، 1.6 في المئة.

وقال سانات ساشار محلل الأسهم لدى المال كابيتال إن أداء الأسهم القطرية تجاوز العوامل الأساسية، فيما يرجع إلى زيادة الحد الاقصى للملكية الأجنبية في بعض الشركات، وهو ما أدى إلى تدفقات ضخمة من الصناديق الخاملة إلى سوق الأسهم.

وأضاف أن المستثمرين يتطلعون الآن لتخصيص أموال لأسواق أخرى في المنطقة مثل السعودية والكويت ومصر تتيح أسعارا أفضل إلى جانب بعض المحفزات في الأمد القصير.

وقال محسن مجتبي مدير إدارة المنتجات وتطوير السوق في البورصة القطرية إن قطر شهدت تدفقات إضافية بنحو 1.5 مليار دولار إلى سوقها للأسهم، بعد زيادة الحد الأقصى للملكية الأجنبية إلى 49 في المئة.

وهوى سهم المتحدة للتنمية 6.8 في المئة، مسجلا أكبر خسارة له أثناء التعاملات منذ مارس آذار، بعدما انخفض ربح الشركة للعام بأكمله إلى 501 مليون ريال (137.62 مليون دولار)، من 538 مليون ريال قبل عام.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة، مع تراجع جميع الأسهم العقارية في قائمته.

وهبط سهم إعمار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة، 2.7 في المئة بينما انخفض سهم إعمار للتطوير 3.7 في المئة.

وتراجع سهم داماك العقارية 3.8 في المئة. وقد يفضي أداء أسهم إعمار للتطوير وإعمار مولز وداماك على مدار العام المنقضي، إلى حذفها من مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في مايو أيار، بموجب معايير العضوية لشركة مؤشرات الأسواق، وهو ما يؤثر سلبا على تلك الأسهم.

وانخفض سهم دي.إكس.بي إنترتينمنتس ثلاثة في المئة، بعدما قالت شركة الحدائق الترفيهية إن مشروعها لمتنزه ”سيكس فلاجز دبي“ جرى تعليقه، لأن التمويل للمشروع لم يعد متاحا. وهذه الخطوة هى أحدث علامة على تأثر دبي، مركز السياحة والتجارة الرائد في الخليج، بالتباطؤ الاقتصادي في المنطقة الناتج عن هبوط أسعار النفط والتوترات الجيوسياسية.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة أيضا، تحت ضغط هبوط سهم الواحة كابيتال عشرة في المئة. وسجلت الواحة صافي ربح سنوي بلغ 145 مليون درهم، انخفاضا من 425.9 مليون درهم قبل عام، واقترحت توزيعات أرباح نقدية لعام 2018 بواقع 7.5 في المئة، انخفاضا من 15 في المئة في 2017.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة، مع هبوط سهم مصرف الراجحي 0.4 في المئة، بينما تراجع سهم مجموعة صافولا 2.7 في المئة.

ونزل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 في المئة، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 0.5 في المئة، بعد أربع جلسات متتالية من المكاسب.

فيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 8613 نقطة.

- دبي.. تراجع المؤشر 0.6 في المئة إلى 2543 نقطة.

- قطر.. هبط المؤشر 1.7 في المئة إلى 10505 نقاط.

- أبوظبي.. نزل المؤشر 0.6 في المئة إلى 5112 نقطة.

- مصر.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 14754 نقطة.

- الكويت.. استقر المؤشر عند 5440 نقطة.

- سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 4152 نقطة.

- البحرين.. ارتفع المؤشر 0.7 في المئة إلى 1418 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below