20 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:38 / بعد 6 أعوام

هبوط المؤشر المصري ومعظم أسواق الأسهم الخليجية

من دينا زايد وماثيو سميث

القاهرة/دبي 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ لأدنى مستوى في ستة أسابيع اليوم الاحد بعد تجدد العنف بوسط القاهرة وفي مدن أخرى كما هبط المؤشر الكويتي ‪.KWSE‬ بعدما اقتحم محتجون مبنى البرلمان.

وتمثل الاشتباكات بالقاهرة أحد أكبر التحديات الأمنية حتى الآن للمجلس العسكري الحاكم وذلك قبل نحو أسبوع على بدء الانتخابات البرلمانية.

وتراجع المؤشر المصري 2.5 بالمئة مسجلا أدنى اغلاق منذ 11 اكتوبر تشرين الأول.

وقال أسامة مراد من أراب فاينانس للسمسرة ”السوق تتفاعل بحذر... هبطت السوق بشكل كبير في الدقائق الأولى من التداول إلا أنها تعافت تدريجيا نتيجة الرسائل المتباينة التي نتلقاها من الاعلام. المستثمرون قلقون بشأن تداعيات الاحداث على الانتخابات.“

واندفع شبان بالقاهرة يهتفون ”الشعب يريد اسقاط النظام“ تجاه الشرطة التي اطلقت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع. واشتبك محتجون مع الشرطة في مدينتين أخريين على الأقل. وقتل اثنان واصيب المئات.

ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات البرلمانية في مصر يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني في أول انتخابات من نوعها بعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك.

وهبط سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة ‪OCIC.CA‬ أكبر شركة للتطوير العقارية مدرجة في البلاد 3.3 بالمئة بينما تراجع سهم البنك التجاري الدولي ‪COMI.CA‬ بنسبة 3.1 بالمئة.

وفي الكويت اغلق المؤشر منخفضا 0.6 بالمئة مسجلا أدنى اغلاق منذ الخامس من أكتوبر إذ تأثرت المعنويات بالتوتر السياسي في البلاد.

وأمر أمير البلاد قوات الأمن يوم الخميس باتخاذ كل الاجراءات اللازمة للحفاظ على النظام العام بعدما اقتحم محتجون مبنى البرلمان مطالبين باستقالة رئيس الوزراء.

وهبط سهم أجيليتي لخدمات الامداد والتموين 5.1 بالمئة والوطنية العقارية 6.8 بالمئة.

وقال جوليان بروس مدير مبيعات الأسهم للشركات في المجموعة المالية - هيرميس ”أسهم أجيليتي والشركات المرتبطة بها حققت اداء جيدا بناء على مجموعة من الشائعات غير المؤكدة لكن الكويت تشهد الآن احتجاجات أكبر مما شهدته في السابق وهو ما أعطى المستثمرين مبررا لبيع هذه الأسهم.“

وأضاف ”هذا يمتد إلى باقي الأسهم بالسوق الكويتية حتى في الأسهم التي تحظى بدعم جيد مثل بنك الكويت الوطني.“

وهبط سهم الكويت الوطني 3.5 بالمئة.

وفي دبي تراجع سهم إعمار العقارية 2.6 بالمئة وكان عنصر الضغط الرئيسي على المؤشر ‪.DFMGI‬ الذي تكبد أكبر خسائره في ثلاثة أسابيع.

وفي أبوظبي هوى المؤشر ‪.ADI‬ لأدنى مستوى في أربعة أسابيع بينما اغلق المؤشر القطري ‪.QSI‬ منخفضا هو الآخر إذ يقلص مستثمرون حيازاتهم من الأسهم الاقليمية.

وقال بروس “المستثمرون حذرون بسبب الوضع الخارجي ولاسيما وضع منطقة اليورو.

”قيمة المعاملات كانت أفضل بقليل مما ينبئ بأن بعض المشترين يكونون مراكز في أسماء بعينها لكن هؤلاء يتوخون الحذر ومعظمهم محليون لا مؤسسات غربية.“

وتراجعت الأسهم العالمية يوم الجمعة مع استمرار مخاوف كثير من المستثمرين من امتداد أزمة منطقة اليورو إلى الاقتصادات الأوروبية الرئيسية.

وفي مصر هبط المؤشر 2.5 بالمئة إلى 4023 نقطة.

وتراجع المؤشر الكويتي 0.6 بالمئة إلى 5825 نقطة.

وزاد المؤشر السعودي ‪.TASI‬ بنسبة 0.1 بالمئة إلى 6207 نقاط.

وانخفض مؤشر دبي 0.9 بالمئة إلى 1367 نقطة.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.5 بالمئة إلى 2461 نقطة.

وتراجع المؤشر القطري 0.5 بالمئة إلى 8704 نقاط.

وانخفض المؤشر العماني ‪.MSI‬ بنسبة 0.4 بالمئة إلى 5499 نقطة.

وارتفع المؤشر البحريني ‪.BAX‬ بنسبة 1.2 بالمئة إلى 1183 نقطة.

م ح - ع ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below