27 أيلول سبتمبر 2010 / 06:50 / بعد 7 أعوام

الحكومة المصرية تعلن حل أزمة مدينتي ومقيم الدعوى يتوعد بالطعن مجددا

من ايهاب فاروق

القاهرة 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت الحكومة المصرية أمس الأحد ملف أزمة مشروع ”مدينتي“ التابعة لمجموعة طلعت مصطفى القابضة ‭(TMGH.CA)‬‏ بعد أن تحول لقضية رأي عام ولكن مقيم دعوى بطلان الأرض قال إنه سيطعن على العقد الجديد عند توقيعه وعلى قرارات الحكومة.

وأعلنت الحكومة أمس أنها وافقت على خطة وضعتها لجنة قانونية لتسوية النزاع على أرض مشروع مدينتي بإلغاء العقد الأصلي وإعادة تخصيص الأرض لمجموعة طلعت مصطفى بالأمر المباشر من جديد على ألا تقل قيمة الصفقة المعدلة عن 9.98 مليار جنيه مصري (1.75 مليار دولار).

وقال شوقي السيد الممثل القانوني ومحامي مجموعة طلعت مصطفى في تصريحات لرويترز عبر الهاتف ”بيان الوزارة أكد أن العرض سيتم بنفس بنوده القديمة بمعنى أن نسبة الحكومة هي سبعة بالمئة من اجمالي عدد الوحدات بحيث لا يقل ثمن الوحدات عن عشرة مليارات جنيه.“

وتعرضت الحكومة لضغوط للتصرف بسرعة لتسوية الخلاف لطمأنة المستثمرين في اطار سعيها لتحقيق نمو اقتصادي يتجاوز مستوى ما قبل الأزمة المالية البالغ سبعة بالمئة.

وقال السيد ”قرار الحكومة جاء بعد 12 يوما من حكم القضاء الاداري مما يؤكد التحرك السريع من قبل الرئيس مبارك والحكومة المصرية لتعزيز مناخ الاستثمار بمصر.“

كان الرئيس المصري حسني مبارك أصدر بدايةالاسبوع الماضي توجيهات بتشكيل لجنة قانونية محايدة لحل قضية أرض مشروع مدينتي على ان تعرض ما تتوصل إليه على مجلس الوزراء.

وقال السيد إن قرار الحكومة أمس ”اعتراف من الدولة بالتزاماتها ومسؤوليتها تجاه تعاقداتها مع المستثمرين.“

ونوه إلى ان ”القرار يدفع الشركة إلى تكملة المشروع وتحمل مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الدولة وعملائها.“

لكن حمدي الفخراني مقيم دعوى بطلان عقد مشروع مدينتي الذي يقام على مشارف القاهرة قال إنه سيطعن في العقد الجديد الذي ستوقعه الحكومة مع مجموعة طلعت مصطفى بعد إلغاء العقد الأصلي.

وردا على بيان الحكومة قال الفخراني ”إنه شيء محبط. سنطعن على العقد الجديد وعلى قرارات مجلس الوزراء عند صدورها.“

وأضاف في تصريحات لرويترز عبر الهاتف ”لدي مستثمرون مستعدون لتنفيذ المشروع وإعطاء الدولة 40 بالمئة من وحدات المشروع بدلا من السبعة بالمئة التي ستحصل عليها من مجموعة طلعت مصطفى. ويوجد مستثمرون آخرون جاهزون لدخول مزايدة علنية ودفع نحو 300 مليار جنيه على 25 سنة.“

وبسؤاله عن هؤلاء المستثمرين رفض اعطاء اسماء أو دلالات عنهم ولكنه ذكر انهم أفراد وشركات مصرية وأجنبية.

وتساءل الفخراني عن سبب اصرار الحكومة على مخالفة قرار المحكمة. وقال ”لماذا الاصرار على البيع بالأمر المباشر؟ لماذا لا يكون المزاد علنيا والكل يدخل فيه؟ أي مصلحة عامة التي يتحدثون عنها؟“

وباعت الحكومة المصرية الأرض إلى مجموعة طلعت مصطفى لتنفيذ مشروع مدينتي في 2005 لكن محكمة قضت في يونيو حزيران ببطلان العقد لأن البيع لم يتم من خلال مزاد علني.

وأصدرت لجنة قانونية عينتها الدولة توصياتها الأسبوع الماضي قائلة إن بامكان الحكومة اعادة تخصيص الأرض للمجموعة بعد إلغاء العقد الأصلي لأن ذلك في المصلحة العامة.

وأضاف الفخراني ”لو الحكومة باعت الأرض بالمزاد العلني وفقا لقرار المحكمة ودخلت طلعت مصطفى المزايدة وفازت بها سأكون أول المهنئين. لا خصومة لي مع مجموعة طلعت مصطفى.“

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار ”قرارات مجلس الوزراء اليوم تأتي في صالح قطاع الاسكان والاستقرار الاقتصادي للدولة.“

وأضاف ”هذا القرار سيؤدي إلى اشاعة الثقة في مناخ الاستثمار في مصر وسيكون له تأثير ايجابي على سهم المجموعة وأسهم قطاع الاسكان بالبورصة اليوم.“

لكن عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخارج لإدارة المحافظ المالية قال ” لن يكون هناك تأثير على السهم او البورصة اليوم. المتعاملون سيكونوا على درجة كبيرة من الحذر في التعامل مع قرارات الحكومة.“

وقال عادل ”القرار يرضي جميع الاطراف فهو يحترم حكم القانون ويتفادى التأثيرات السلبية التي قد تحدث بسبب أي ضرر يلحق بالشركة أو الحاجزين.“

بينما قال فتحي إن الحكومة تعاملت مع القضية على أنها ”خطأ إداري فقط.“

وأضاف ”لم يتغير في الأمر شيء. أصل الحكم باللجوء إلى المزايدة لم ينفذ. سندخل في دوامة جديدة أمام القضاء المصري.“

وانهي حديثه بان ”الموضوع سيكون أخطر هذه المرة لأن القضاء من الممكن أن يتهم الحكومة بالتحايل على تنفيذ الحكم.“

(الدولار = 5.69 جنيه مصري)

أ ب - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below