28 أيلول سبتمبر 2010 / 12:49 / بعد 7 أعوام

خبراء يستبعدون تأثر سهم مجموعة طلعت مصطفى بسجن رئيسها السابق

من إيهاب فاروق

القاهرة 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتفق أغلب خبراء ومحللي قطاع العقارات بالبورصة المصرية على أن سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة ‭(TMGH.CA)‬‏ أكبر شركة تطوير عقاري بالبورصة لن يتأثر سواء إيجابيا أو سلبيا بخبر سجن رئيسها السابق 15 عاما في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم.

وقضت محكمة جنايات القاهرة اليوم الثلاثاء بالسجن لمدة 15 عاما على رجل الأعمال والسياسي البارز هشام طلعت مصطفى رئيس مجموعة طلعت مصطفى القابضة سابقا في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم.

وكانت دائرة سابقة في محكمة جنايات القاهرة قضت العام الماضي بإعدام مصطفى لكن محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية ألغت الحكم في مارس آذار وأمرت بإعادة المحاكمة.

وغير المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ من اتجاهه الهابط في جلسة اليوم إلى الارتفاع بنحو 0.13 في المئة ليصل الى 6681 نقطة وارتفع سهم الشركة أكثر من 2 في المئة لكنه قلص تلك المكاسب ليغلق بصعود 0.14 في المئة ويصل إلى 7.06 جنيه(1.24 دولار).

وقال محسن عادل المحلل المالي والعضو المنتدب لشركة بايونيرز إدارة صناديق الاستثمار ”من المنطق ألا يكون هناك تأثير على سهم الشركة أو ادائها. الشركة شهدت استقرارا ماليا وإداريا قويا خلال العامين الماضيين.“

وأضاف ”ما حدث بعد صدور الحكم يرتبط بتفاؤل فقط من جانب المتعاملون الافراد ولكنه لن يستمر.“

وانخفض سهم المجموعة منذ القبض على رئيس الشركة السابق وحتى نهاية جلسة اليوم 21.6 في المئة بينما هوى السهم منذ إدراجه بالبورصة المصرية وحتى نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء بنحو 48 في المئة.

وقال خالد خليل محلل قطاع العقارات بشركة بلتون القابضة ”لا علاقة بين هشام طلعت مصطفى والمجموعة منذ دخوله السجن .المفروض ألا يكون هناك تأثير على السهم أو البورصة نتيجة خبر سجنه.“

لكن عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخارج لإدارة المحافظ المالية قال ”خبر السجن إيجابي جدا للسهم. الرئيس السابق (للمجموعة) سيظل على قيد الحياة ولن يعدم. صاحب فكر المجموعة (أصبح) موجودا.“

وأضاف ”سيكون هناك تأثير إيجابي على السوق كله ولكنه سيكون مؤقت. فمن الممكن الطعن على الحكم وتقليل مدة السجن .وقد يخرج (رئيس المجموعةالسابق) بعد نصف المدة . كلها أمور إيجابية.“

كان هشام طلعت مصطفى (49 عاما)رئيس مجلس إدارة مجموعة طلعت مصطفى سابقا أحيل في سبتمبر أيلول عام 2008 إلى المحاكمة كمتهم ثان مع السكري ضابط الشرطة السابق الذي كان من مساعديه في ذلك الوقت في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية ” المتعاملون تقبلوا الحكم بشكل نفسي أفضل من أن يكون حكما بالاعدام.لكن بشكل عملي لا يوجد تأثير إيجابي او سلبي على المجموعة لانها تطبق حوكمة الشركات وبالتالي لا يقف العمل بها على شخص واحد.“

وأضاف”إذا كان الحكم إعدام (رئيس المجموعةالسابق) كان أيضا لن يؤثر على عمل الشركة الاساسي. الأمر لم يتغير بالمجموعة. كل شيء كما هو. سهم المجموعة والبورصة تأثرا لحظيا بالخبر ولن يكون هناك تأثير فيما بعد.“

تأسست مجموعة طلعت مصطفى القابضة في 2007 ويبلغ رأسمالهاالمصدر والمدفوع 20.132 مليار جنيه موزع على 2.013 مليار سهم بقيمة اسمية عشرة جنيهات للسهم .

وقال مصطفى بدرة خبير أسواق المال ”الحكم لن يؤثر على الشركة بأي حال. ولكنه أعطى تطمينات بوجود شخص بقدرة هشام طلعت مصطفى ضمن مساهمي الشركة. الناس سيكون لديها تفاؤل بإمكانية خروجه قبل هذه المدة. تأثيره على البورصة لن يكون كبيرا.“

وأكد محمد سالم محلل قطاع العقارات بشركة بريميير لتداول الاوراق المالية على انه ”تم إغلاق القضية ولن يكون هناك تأثير على السهم أو البورصة. فقد تم عزل هشام(رئيس المجموعة السابق) من الشركة منذ دخوله السجن.“

ونوه سالم إلى ان ”الحالة الوحيدة التي كان من الممكن ان يؤثر فيها الحكم على سهم المجموعة إذا كان الحكم بالبراءة لانه سيثبت حينها انه كان مظلوم وان القضية ملفقة. لكن هذا الحكم يثبت أنه ضالع في قضية القتل.“

(الدولار = 5.69 جنيه مصري)

أ ب - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below