1 حزيران يونيو 2011 / 11:26 / بعد 6 أعوام

انخفاض صافي ربح المصرية للاتصالات 10% في الربع/1 وارتفاع السهم

(لإضافة تعليق محللة وسعر السهم)

من إيهاب فاروق وتوم فايفر

القاهرة أول يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت نتائج أعمال الشركة المصرية للاتصالات ‭(ETEL.CA)‬‏ اليوم الاربعاءانخفاض صافي أرباحها المجمعة غير المدققة عشرة بالمئة في الربع الأول وتوقعت الشركة استمرار تأثر الايرادات على المدى القريب.

وقالت الشركة إنها حققت أرباحا صافية مجمعة غير مدققة 892 مليون جنيه (150.4 مليون دولار) بين يناير كانون الثاني ومارس اذار مقارنة مع 992 مليون جنيه في الربع الاول من 2010. وكان ثلاثة محللين قد توقعوا أن تبلغ الأرباح الصافية في المتوسط 689 مليونا.

وقال أحمد عادل محلل قطاع الاتصالات بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية ”الشركة نجحت في تحقيق نتائج أعمال جيدة جدا خلال الربع الاول رغم أحداث الثورة التي شهدتها مصر في 25 يناير وما تبعها.“

ويرى عقيل بشير رئيس مجلس إدارة الشركة أن المصرية للاتصالات حققت ”اداء قويا رغم الاحداث غير المسبوقة التي شهدتها مصر في الربع الأول... لكن من المفهوم أن يتأثر الاداء المالي الاجمالي بعض الشيء.“

وانخفضت إيرادات مبيعات الشركة أربعة بالمئة في الربع الاول إلى 2.4 مليار جنيه من 2.5 مليار في الربع الاول من 2010.

وأجبرت شركات الهاتف المحمول ومن بينها فودافون مصر على قطع الخدمة خلال ذروة الاحتجاجات التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط. وتمتلك المصرية للاتصالات حصة 45 بالمئة في الوحدة المصرية لفودافون البريطانية.

وفرضت المحكمة الإدارية يوم السبت غرامة قدرها 540 مليون جنيه على مبارك واثنين من المسؤولين السابقين لمسؤوليتهم عن قطع الخدمة.

كانت المصرية للاتصالات قالت في السابع من مارس اذار إن الاضطرابات كلفتها 17.57 مليون جنيه.

وقال عادل ”طبيعي جدا تراجع الايرادات. يجب الا ننسي ما حدث خلال هذا الربع. الشركة أجلت تحصيل بعض الفواتير. وانخفاض السياحة كان له عامل مؤثر أيضا في انخفاض ايرادات خدمات الجملة وما تتضمنه من مكالمات دولية.“

ونوهت الشركة إلى ان عدد مشتركي الهاتف الثابت بلغ 9.3 مليون دون تغير عن الربع المقابل من 2010.

وقالت الشركة في بيان إن الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك تراجعت إلى 1.284 مليار جنيه من 1.364 مليار في الربع المقابل من العام الماضي.

وبلغت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك كنسبة من المبيعات - وهو مقياس للربحية يحظى بمتابعة وثيقة- 53.5 بالمئة وهو ما تجاوز متوسط توقعات المحللين البالغ 45.9 بالمئة.

وقالت ماريز انانيان نائبة الرئيس لابحاث الاسهم في المجموعة المالية - هيرميس ”هامش الارباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاك واستهلاك الديون جاء مرتفعا ولم نتوقع هذا المستوى لكننا لا نتوقع أن تحافظ عليه الشركة لأن احدث زيادة سنوية في المرتبات بنسبة 15 بالمئة ستؤثر على النتائج ربما بدءا من الربع الثاني.“

وبحلول الساعة 1041 بتوقيت جرينتش ارتفع سهم الشركة 0.4 بالمئة في حين انخفض المؤشر الرئيسي للسوق 0.2 بالمئة.

وقالت انانيان التي توصي بشراء سهم الشركة ”اعتقد أن الشركة ستستخدم السيولة المتوفرة لديها لزيادة التوزيعات ولن تنفذ استحواذات في الوقت الحالي.“

(الدولار = 5.93 جنيه مصري)

أ ب - م ح - ع ه

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below