10 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 15:34 / بعد 6 أعوام

البورصة المصرية تتراجع لأدنى مستوى في 19 شهرا وصعود السوق السعودية

من نادية سليم

دبي 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪ .EGX30‬ لأدنى مستوى في 19 شهرا بعد اشتباكات بين الشرطة العسكرية ومسيحيين في القاهرة أسفرت عن 24 قتيلا وما يزيد عن 200 مصاب بينما ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية للجلسة الرابعة.

وفتحت البورصة المصرية على انخفاض بلغ خمسة في المئة مسجلة أكبر هبوط منذ استئناف عملها بعد إغلاق دام سبعة أسابيع نظرا للثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأغلق المؤشر الرئيسي المصري منخفضا 2.3 في المئة عند 3938 نقطة مسجلا أقل مستوى منذ مارس آذار 2009.

و ارتفعت أسهم شركات التأمين السعودية مدعومة بمعنويات قوية في أسواق الأسهم العالمية.

وأغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 0.6 في المئة.

وقال طارق الماضي المحلل المالي المستقل في الرياض "ثمة تقلبات واتجاه يتسم بالغموض في السوق قبل نتائج الربع الثالث من العام."

وقفز سهم السعودية لإعادة التأمين 8.6 في المئة واستحوذ على أكبر عدد من الاسهم المتداولة في السوق. وارتفع سهم سند 0.7 في المئة.

وقال الماضي "تبدو الأسهم القيادية وأسهم التأمين هي الأسهم المفضلة لدى المضاربين والمستثمرين على الأمد البعيد نظرا لكثرة تداولها.

"سوف تستمد السوق اتجاهها من نتائج الشركات الكبرى مثل سابك ومصرف الراجحي ثم تبدأ بعد ذلك المضاربات على بقية الأسهم."

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اكبر منتج للكيماويات في العالم 0.5 في المئة.

وارتفع سهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات 1.1 في المئة.

ولقيت أسهم البتروكيماويات دعما بفعل صعود أسعار النفط التي تؤثر على صافي أرباحها.

وقادت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف تسليم نوفمبر تشرين الثاني المكاسب وزادت 1.44 دولار إلى 84.42 دولار للبرميل بعد أن بلغت 84.72 دولار في وقت سابق.

وارتفعت أيضا أسهم البنوك مع صعود سهم مجموعة سامبا المالية 1.2 في المئة لكن سهم مصرف الراجحي القيادي أغلق مستقرا.

وارتفعت الأسهم العالمية واليورو اليوم الإثنين بعد أن تعهدت فرنسا وألمانيا بإعلان خطوات جديدة لحل أزمة ديون منطقة اليورو بحلول نهاية الشهر.

وفي الامارات هبطت أسهم القطاع العقاري مع تراجع سهم إعمار العقارية 1.5 في المئة. وانخفض مؤشر سوق دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 0.6 في المئة.

ويتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم أن يتراجع صافي ربح إعمار نحو 37 في المئة.

وانخفض سهم أرابتك القابضة للبناء 2.3 بالمئة.

وهبط سهم الدار العقارية في بورصة أبوظبي 1.8 بالمئة وسهم صروح العقارية 1.9 في المئة.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول في بنك سيكو الاستثماري في البحرين "لا أعتقد أننا سنرى أي مفاجآت إيجابية في الإمارات لا سيما من الشركات العقارية."

وأضاف "القطاع يمر بمرحلة تدعيم والنظرة الآن أصبحت طويلة الأجل."

وتراجع مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.07 بالمئة لتصل خسائره في 2011 إلى 8.2 بالمئة.

وفي قطر ارتفع المؤشر ‭.QSI‬ بنسبة 0.2 بالمئة بدعم من أسهم البنوك.

وصعد سهم البنك التجاري القطري 0.9 بالمئة وبنك قطر الدولي الإسلامي 1.4 في المئة وبنك قطر الوطني 0.1 بالمئة.

ومن المتوقع أن تسجل البنوك القطرية أرباحا قوية للربع الثالث إذ أن الإنفاق الحكومي يعزز ثقة المستهلكين وتزيد البنوك من الإقراض.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. انخفض المؤشر 2.3 في المئة إلى 3938 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 6137 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 1390 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 8285 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.07 في المئة إلى 2498 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.05 في المئة إلى 5567 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.08 في المئة إلى 5848 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.9 في المئة إلى 1154 نقطة.

ع ر - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below