24 أيار مايو 2011 / 18:08 / منذ 7 أعوام

المؤشر المصري يهبط وسط مخاوف من الاضطراب وتراجع معظم أسواق المنطقة

من باتريك ور ونادية سليم

القاهرة/دبي 24 مايو ايار (رويترز) - تراجعت البورصة المصرية اليوم الثلاثاء متأثرة بمخاوف سياسية بينما سجلت أسواق الإمارات وقطر أدنى مستويات الإغلاق في ستة أسابيع على الأقل في ظل إحجام المستثمرين.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 0.8 بالمئة في ظل مخاوف من أن حل المشكلات السياسية في البلاد قد يكون بعيد المنال.

ودعت مجموعات على موقع فيسبوك إلى مظاهرات أخرى في ميدان التحرير يوم الجمعة أطلقوا عليها ”ثورة الغضب الثانية“ للاحتجاج على طريقة إدارة الجيش والحكومة المؤقتة للفترة الانتقالية.

وقال أسامة مراد من اراب فاينانس للسمسرة “هناك دعوة قوية للتظاهر يوم الجمعة ولذلك الناس متحفظون.

”لكنني أتوقع أن تتعافى السوق قبل ذلك بفضل الاستثمارات المتوقعة من قطر التي تبلغ قيمتها عشرة مليارات دولار.“

وذكرت صحيفة أن قطر تخطط لمشروعات بقيمة عشرة مليارات دولار على الأقل لمساعدة الاقتصاد المصري بعد الانتفاضة الشعبية التي حدثت هذا العام.

وتراجع سهم اوراسكوم تليكوم ‪ORTE.CA‬ بنسبة 4.7 بالمئة مواصلا هبوطه لليوم الثاني بسبب عمليات جني أرباح. وكان سعر السهم قد قفز في وقت سابق بفضل زيادة الأرباح الفصلية إلى 16 مثلا.

وانخفض مؤشر أبوظبي ‪.ADI‬ بنسبة 0.6 بالمئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ العاشر من ابريل نيسان تحت ضغط أسهم البنوك.

وقال فياس جيابانو مدير الاستثمار لدى الظفرة للوساطة المالية ”المؤسسات الاستثمارية تركز على مناطق اخرى. أحجام التداول ضعيفة ولا يوجد تقلب ولذلك رحل المتعاملون ليوم واحد.“

وتراجع سهم بنك الخليج الأول 1.7 بالمئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 2.5 بالمئة.

وواصل مؤشر دبي ‪.DFMGI‬ الهبوط للجلسة الرابعة وخسر 0.2 بالمئة ليسجل أدنى مستوى إغلاق منذ الخامس من ابريل.

وتراجع سهم تبريد 3.2 بالمئة لتصل خسائره إلى 13.5 بالمئة منذ أن أعلنت الشركة يوم الأحد أنها أصدرت 416 مليون سهم جديد لسداد سندات.

وانخفض مؤشر بورصة قطر ‪.QSI‬ بنسبة 0.7 بالمئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 28 مارس آذار مع استمرار عمليات جني الأرباح لليوم الثاني.

وتراجع سهم بنك قطر الوطني وسهم صناعات قطر ذوا الثقل 1.8 بالمئة و0.9 بالمئة على التوالي.

وأنهت البورصة العمانية ثلاث جلسات من المكاسب وتراجعت صوب أدنى مستوى في 17 شهرا الذي سجلته يوم الأربعاء الماضي وسط هبوط إقليمي.

وانخفض المؤشر العماني ‪.MSI‬ بنسبة 0.5 بالمئة إذ فاق عدد الخاسرين عدد الرابحين بنسبة 16 إلى سبعة في تعاملات هزيلة.

وقال كاناجا صندر رئيس البحوث في الخليجية بادر لأسواق المال ”قد لا نشهد صعودا صحيا على المدى القريب .. أتوقع نشاطا متذبذبا في نطاق ضيق خلال الجلسات المقبلة.“

وأضاف ”ستتحرك الأسواق حسب المعنويات العالمية والاقليمية.“

وتراجع سهم بنك مسقط وسهم العمانية للاتصالات (عمانتل) 1.1 بالمئة و0.5 بالمئة على التوالي.

وارتفع سهما المملكة القابضة وزين السعودية بعدما قالتا إن شركة الاستثمار مازالت تجري محادثات لشراء حصة 25 بالمئة في مشغل الاتصالات السعودي.

وزاد سهم زين السعودية 0.7 بالمئة وارتفع سهم المملكة 2.3 بالمئة. وشكل السهمان 20 مليونا من إجمالي الأسهم المتداولة.

وكانت المملكة والبحرين للاتصالات (بتلكو) قدمتا عرضا مشتركا لشراء هذه الحصة في زين السعودية.

وأفادت تقارير يوم الاحد أن الصفقة واجهت عقبة تتعلق بحق الإدارة لكن الشركتين أصدرتا بيانين منفصلين اليوم الثلاثاء بأن المحادثات لا تزال مستمرة.

وصعد المؤشر السعودي ‪.TASI‬ بنسبة 0.1 بالمئة خلافا للاتجاه الإقليمي الهابط.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات اسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 5290 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.7 في المئة إلى 8381 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.6 في المئة إلى 2616 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.5 في المئة إلى 6040 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 1544 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 6710 نقاط.

الكويت.. هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 6411 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1366 نقطة.

ع ه - ع ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below