23 أيار مايو 2012 / 15:43 / بعد 6 أعوام

أسواق الخليج تتراجع في ظل مشكلات منطقة اليورو والأسهم المصرية ترتفع

من نادية سليم وباترك ور

دبي/القاهرة 23 مايو ايار (رويترز) - أغلقت معظم البورصات الخليجية منخفضة اليوم الأربعاء مع تقليص المستثمرين للمخاطرة في ظل شكوك في توصل الزعماء الأوروبيين إلى إجراءات جديدة لمواجهة أزمة الديون الأوروبية بينما ارتفع مؤشر البورصة المصرية في اليوم الأول للانتخابات الرئاسية.

وتراجع مؤشر السوق السعودية 0.6 بالمئة مع انخفاض مؤشري البنوك والبتروكيماويات الثقيلين.

وهبط سهم مصرف الراجحي واحدا بالمئة وسهم التصنيع الوطنية 0.9 بالمئة.

وارتفع سهم دار الأركان للتطوير العقاري الذي كان الأكثر تداولا بنسبة 1.4 بالمئة مخالفا اتجاه السوق بعد أعلنت الشركة أنها ستبيع جزءا من مشروع سكني للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق صناعة الكيماويات.

وقالت دار الأركان التي عليها سندات إسلامية بقيمة مليار دولار تستحق في يوليو تموز إنها ستقيد ربحا قدره 741.7 مليون ريال (197.8 مليون دولار) من بيع قطعة الأرض لسابك في نتائج الربع الثاني من 2012.

وقال عامر خان مدير الصندوق لدى شعاع لإدارة الأصول ”تمضي دار الأركان باتجاه سداد مستحقات صكوكها في الصيف ... هذه كانت أكبر صعوبة أمام أسهمها.“

وتراجع سهم سابك 0.3 بالمئة في ظل ضغوط بيع في قطاع البتروكيماويات بأكمله.

وضغط انخفاض أسعار النفط على معنويات المستثمرين السعوديين إذ أن أسهم شركات البتروكيماويات تقتفي عادة أسعار النفط.

وتراجع خام برنت 1.27 دولار إلى 107.14 دولار للبرميل اليوم الأربعاء بفعل آمال متعاظمة في التوصل إلى اتفاق بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وهو ما قلل المخاوف من انقطاع إمدادات النفط.

وقال خان ”تبدو السعودية ودبي وقطر عند مستويات جذابة لكن العوامل الأساسية في ذيل الاهتمامات الآن نظرا للأحداث العالمية“ مضيفا أنه يتوقع أن تراوح أسواق المنطقة مكانها ما لم ترد أنباء سلبية من الساحة العالمية.

وهبطت الأسهم العالمية اليوم الأربعاء مع عزوف المستثمرين عن الأصول عالية المخاطر بسبب تجدد الحديث عن احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو.

وفي مصر ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 1.2 بالمئة مع بدء التصويت في أول انتخابات رئاسية تشهد منافسة حقيقية.

وكان نشاط التداول محدودا مع توخي المستثمرين للحذر.

وقال المحلل هشام هلال الدين ”معظم الصناديق الاستثمارية الكبيرة خارج الملعب... لا نتوقع ارتفاعا في التداول ما لم تتضح الرؤية لما ستسفر عنه الانتخابات.“

وقفز سهم أوراسكوم تليكوم عشرة بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق في ظل أحاديث غير مؤكدة عن مشتريات من جانب مؤسسات خليجية. ولم يتسن الاتصال فورا بمسؤول في أوراسكوم للحصول على تعقيب.

وفي دبي تراجع مؤشر البورصة 1.1 بالمئة منخفضا للمرة الثانية في خمس جلسات منذ أن سجل أدنى مستوياته في 15 أسبوعا في 16 من مايو ايار.

وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.5 بالمئة وسهم إعمار العقارية 2.4 بالمئة. وتراجع سهم أرامكس للخدمات اللوجستية 2.2 بالمئة.

وخالف مؤشر أبوظبي الاتجاه العام لأسواق المنطقة مرتفعا 0.2 بالمئة.

وصعد سهم بنك الخليج الأول بنسبة 2.4 بالمئة وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 1.7 بالمئة. وقالت طاقة أمس الثلاثاء إنها ستدرس استثمارات مشتركة في المرافق في تركيا.

وفي قطر بدد مؤشر البورصة المكاسب التي حققها أمس الثلاثاء ليغلق منخفضا 0.4 بالمئة.

وبلغ عدد الأسهم الخاسرة 14 سهما مقابل خمسة أسهم رابحة. وتراجع سهم بنك قطر الوطني 0.7 بالمئة وشركة الكهرباء والماء القطرية 1.2 بالمئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. تراجع المؤشر 0.6 في المئة إلى 7061 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 1.2 في المئة إلى 4922 نقطة.

دبي.. هبط الموشر 1.1 في المئة إلى 1480 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 2475 نقطة.

قطر.. نزل المؤشر 0.4 في المئة إلى 8467 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 6367 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5721 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.06 في المئة إلى 1138 نقطة.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below