13 أيلول سبتمبر 2012 / 16:13 / بعد 5 أعوام

ارتفاع الأسهم الإماراتية وتباين أسواق الخليج قبل قرار للمركزي الأمريكي

من نادية سليم

دبي 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت أسواق الأسهم الإماراتية والقطرية مرتفعة على مدى الأسبوع لكن زخم الشراء تراجع اليوم الخميس حيث ينتظر المستثمرون ليروا ما إذا كان الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيطلق جولة أخرى من التيسير الكمي لدعم أكبر اقتصاد في العالم.

وساعد سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) مؤشر أبوظبي على الصعود لأعلى مستوياته في ستة أشهر بعدما باعت الشركة حصة في بي.تي اكس.ال اكسياتا الاندونيسية.

وزاد سهم اتصالات 1.1 في المئة ليسجل أعلى مستوى إغلاق منذ 25 يونيو حزيران. وقالت الشركة إنها جمعت نحو 510 ملايين دولار من بيع حصة نسبتها 9.1 في المئة في اكسياتا. واحتفظت الشركة بحصة نسبتها 4.2 في المئة.

وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.3 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 15 مارس اذار. وزاد المؤشر 1.8 بالمئة خلال الأسبوع بأكمله.

وقال سباستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني "رأينا ما يكفي من المؤشرات الإيجابية عالميا ومحليا لدرجة أنه إذا لم يحدث تيسير كمي فإن الأخبار في الأيام الماضية تبرر مثل هذا الصعود."

ومن المنتظر أن يطلق البنك المركزي الأمريكي جولة ثالثة من التيسير الكمي اليوم الخميس.

وحصل مؤشر أبوظبي على دعم أيضا من أسهم البنوك حيث ارتفع سهما بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني 0.2 و0.3 في المئة على التوالي. وزاد سهم بنك الخليج الأول 28.4 في المئة حتى الآن هذا العام مقارنة مع صعود المؤشر الرئيسي بنسبة 8.6 في المئة.

وقال حنين "في أسواق مثل الإمارات انتهى الأسوأ والمستقبل مشرق."

وأضاف "بالنسبة للأجلين المتوسط والطويل هناك أسهم يمكن شراؤها حاليا مثل بنك الخليج الأول وأبوظبي الوطني. عندما تصل القروض المتعثرة إلى ذروتها سيكون هذا داعما رئيسيا للسوق وسينظر الناس للبنوك بشكل مختلف."

وقال البنك المركزي هذا الأسبوع إن من المرجح أن يزيد اكتمال اتفاقات بشأن إعادة هيكلة ديون كبرى القروض المتعثرة للبنوك الاماراتية إلى ذروة قرب متوسط ثمانية إلى تسعة في المئة مقارنة مع 7.2 في المئة في نهاية 2011.

وارتفع مؤشر دبي 0.2 في المئة وجرى تداوله في نطاق 30 نقطة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية مع سعي المستثمرين للمكاسب قصيرة الأجل وسط غياب محفزات لجذب مستثمرين للأجل الطويل.

وفي قطر أغلق المؤشر منخفضا 0.09 في المئة بعدما ارتفع أمس الأربعاء 1.1 بالمئة وهو أكبر مكسبه له في 12 شهرا بعد أن عزز تأييد المحكمة الألمانية لصندوق الإنقاذ الأوروبي الجديد شهية المستثمرين للمخاطرة. وزاد المؤشر القطري 1.1 بالمئة خلال الأسبوع بأكمله.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 بالمئة بعد أن سجل أمس أعلى مستوياته منذ الانتفاضة الشعبية التي أجبرت حسني مبارك عن التنحي عن الحكم إذ باع المستثمرون الأسهم لجني أرباح من صعود الأسابيع الاثني عشر الماضية.

وقال تيمور الدريني من شركة نعيم للوساطة "ظهر البائعون في السوق أمس واستمر الحال اليوم."

وزادت التعاملات في البورصة منذ أن تسلم الرئيس الجديد منصبه في يونيو حزيران وشكل حكومة تكنوقراط ناشدت المانحين الأجانب دعم الاقتصاد الذي يواجه صعوبات.

وبفضل الشراء الذي يقوم بمعظمه المستثمرون الأفراد المتفائلون بقدرة الحكومة على تفادي أزمة في ميزان المدفوعات أصبحت سوق الأسهم المصرية من أفضل الأسواق أداء في العالم في 2012.

وقال متعاملون إن الاهتمام تجدد من بعض المستثمرين الأجانب الذين كانوا يتجنبون مصر خشية خفض حاد لقيمة الجنيه.

وقال الدريني "ربما نخسر 100 نقطة أخرى لكنه سيكون مجرد التقاط أنفاس."

وفي الكويت أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة على انخفاض بنسبة 0.7 بالمئة متراجعا للمرة الرابعة هذا الأسبوع.

وتشهد السوق تصحيحا بعد صعودها في الفترة الأخيرة. وارتفع المؤشر 4.6 بالمئة بين 12 أغسطس آب والسادس من سبتمبر أيلول بعد أن هبط إلى أدنى مستوياته في ثماني سنوات بسبب مشكلات سياسية ومالية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات البورصات بالشرق الأوسط:

ارتفع مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 2609 نقاط.

وصعد مؤشر دبي 0.2 بالمئة إلى 1574 نقطة.

وتراجع المؤشر المصري 1.1 بالمئة إلى 5662 نقطة.

ونزل المؤشر القطري 0.09 بالمئة إلى 8563 نقطة.

وانخفض المؤشر الكويتي 0.7 بالمئة إلى 5793 نقطة.

وارتفع المؤشر العماني 0.5 بالمئة إلى 5589 نقطة.

وتراجع المؤشر البحريني 0.07 بالمئة عند 1071 نقطة. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below