12 شباط فبراير 2013 / 11:59 / بعد 5 أعوام

تعثر موجة الصعود في بورصتي الإمارات

1037 جمت - توقف الاتجاه الصعودي في بورصتي الامارات مع قيام بعض المستثمرين بالبيع لجني الأرباح بفعل مخاوف من أن تكون موجة الصعود منذ بداية العام قد ارتفعت بأسعار الأسهم أكثر من اللازم.

ونزل مؤشر دبي 0.5 بالمئة ليغلق على 1888 نقطة وهو ثاني هبوط منذ أن سجل أعلى مستوى في 38 شهرا يوم الأحد الماضي.

وقال متعامل في دبي طالبا عدم نشر اسمه "بدأ القلق يساور الناس من غياب أي حافز قوي يدفع أسعار الأسهم للصعود.القيم بدأت تتجاوز الحد."

ونزل سهم إعمار العقارية 1.2 بالمئة إلى 4.9 درهم منخفضا لليوم الثاني بعدما سجل أعلى مستوى في أربعة أعوام يوم الأحد.

وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.1 بالمئة والعربية للطيران 0.9 بالمئة. وفقد سهم سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة في الخليج 0.8 بالمئة.

وأغلق مؤشر أبوظبي مستقرا عند 2924 نقطة وهو نفس مستواه أمس الاثنين وأعلى مستوى منذ 35 شهرا لكنه صعد 11.1 بالمئة منذ بداية 2013.

وساعد تعاف أولي لأسعار العقارات وقيام البنوك بخفض المخصصات في الربع الأخير من العام الماضي أسهم الإمارات علي الصعود في اوائل العام لكن المخاوف لا تزال قائمة.

وأضاف المتعامل "أهم شيء إمكانية المحافظة على الإيرادات وهذا لم يتأكد بعد."

وتابع "التوقعات الخاصة بالخام ضعيفة والإنفاق الحكومي في دول مجلس التعاون الخليحي آخذ في الصعود - إنه خطر مزدوج."

وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري الذي نادرا ما تجري تعاملات عليه14.8 بالمئة.

وفي الأسواق الأخرى تقدم مؤشر سلطنة عمان 0.2 بالمئة إلى 5869 نقطة.

وأغلقت بورصة قطر دون تغيير عند 8776 نفطة.

--------------------------------

0945 جمت - أغلقت بورصة الكويت اليوم الثلاثاء على ارتفاع واضح مع استمرار موجة المضاربات على الأسهم الصغيرة والعزوف عن تداول الأسهم القيادية.

وأغلق مؤشر كويت 15 مرتفعا 0.41 في المئة إلى 1033.73 نقطة كما ارتفع المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.57 في المئة إلى 6357.06 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 40.9 مليون دينار منها 5.7 مليون دينار للأسهم القيادية المقيدة في مؤشر كويت 15.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن المضاربين يستخدمون نفس التكتيكات حيث يرفعون بعض الأسهم الصغيرة بشكل مبالغ فيه وفي وقت قصير لجذب المتداولين إليه ثم يبدأون بعد ذلك عملية البيع وتهبط أسعار الأسهم بنفس السرعة ثم يتحولون لمجموعة جديدة من الأسهم وهكذا.

وارتفعت أسهم زين 1.25 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.25 في المئة ومباني 1.67 في المئة وأعيان 7.69 في المئة.

وفي الأسهم الصغيرة صعدت أسهم ايفا 7.7 في المئة وأبيار 5.75 في المئة والمستثمرون خمسة في المئة وجميعها أقل من 100 فلس.

بينما هبطت أسهم البنك التجاري 1.43 في المئة والبنك الأهلي المتحد الكويتي 1.2 في المئة ومشاريع الكويت 1.22 في المئة والبنك الدولي 1.64 في المئة.

----------------------------

0835 جمت - ارتفعت البورصة السعودية في التعاملات المبكرة متجهة لتحقيق مكاسب لليوم الرابع على التوالي وزاد سهم أسمنت ينبع بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة برفع رأسمالها.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بزيادة رأسمالها 50 بالمئة إلى 1.57 مليار ريال من خلال توزيع سهم مجاني لكل سهمين وتنتظر الشركة موافقة الجهات التنظيمية. وقالت الشركة إنها ستضيف 262.5 مليون ريال للاحتياطي النظامي.

وصعدت أسهم شركات أسمنت اخرى من بينها اسمنت القصيم واسمنت اليمامة 0.7 بالمئة.

وصعد مؤشر المملكة 0.1 بالمئة إلى 7041 نفطة لتصل مكاسبه منذ بداية العام إلى 3.5 بالمئة.

وفي مصر ساعدت أسهم الشركات العقارية على صعود البورصة 0.3 بالمئة إلى 5711 نقطة.

وزاد سهم بالم هيلز 1.6 بالمئة وطلعت مصطفى 1.7 بالمئة والقلعة كابيتال 1.5 بالمئة.

وارتفع 21 سهما على المؤشر الرئيسي المؤلف من 30 سهما.

----------------------------

0645 جمت - ساعدت الأسهم القيادية مؤشر بورصة أبوظبي على الارتفاع ليتجه إلى تحقيق مكاسب للمرة الحادية عشرة في الخمس عشرة جلسة الأخيرة في حين استقرت البورصات الأخرى في المنطقة دون تغير يذكر.

وارتفعت أسهم اتصالات 0.3 بالمئة وبنك الخليج الأول 0.4 بالمئة.

وزاد سهم بنك أبوظبي التجاري 0.3 بالمئة بعد أن أعلن البنك تفويض بنوك لإصدار محتمل من السندات الدولارية بالحجم القياسي.

وارتفع مؤشر بورصة الإمارة 0.2 بالمئة إلى 2930 نقطة مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس آذار 2010. واخترق المؤشر مستوى المقاومة عند 2915 نقطة ويتجه صوب المقاومة التالية عند 2944 نقطة.

في المقابل استقرت مؤشرات الأسهم في دبي وقطر وسلطنة عمان.

------------------------------

0615 جمت - هبط مؤشر بورصة الكويت الرئيسي في التداولات الصباحية اليوم الثلاثاء 0.07 في المئة ليصل إلى 6316.28 نقطة مع تزايد حدة المضاربة على الأسهم الصغيرة.

بينما ارتفع مؤشر كويت 15 بشكل طفيف بلغت نسبته 0.02 في المئة إلى 1029.55 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز "التذبذب سيد الموقف.. هناك ضغوط مضاربية هدفها صناعة سوق للتداولات.. الأسهم الصغيرة مستهدفة بينما الأسهم القيادية في حالة ركود وليس عليها تداولات."

وأكد الدليمي أن السوق الكويتي يخلو حاليا من المحفزات في ظل عدم وجود إعلانات "قوية" لنتائج الشركات عن سنة 2012 وتراجع التصريحات الحكومية حول خطة التنمية والمشروعات الاقتصادية وتزايد الاحتقان السياسي مع تقديم استجواب من قبل نائب في البرلمان لوزير الداخلية.

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني واحدا في المئة والبنك الأهلي المتحد الكويتي 1.2 في المئة والقرين للبتروكيماويات واحدا في المئة.

وفي الأسهم الصغيرة هبطت أسهم بتروجلف هبط 8.9 في المئة والمستثمرون 7.5 في المئة والنوادي 5.4 في المئة والتجارية العقارية 2.6 في المئة.

بينما ارتفع سهما بيت التمويل الكويتي 1.25 في المئة والبنك الأهلي 1.7 في المئة.

وبلغت قيمة التداولات خمسة ملايين دينار منها 700 ألف للأسهم المقيدة في مؤشر كويت 15. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below