5 حزيران يونيو 2013 / 15:43 / منذ 5 أعوام

الأسهم المصرية تهبط لأدنى مستوى في شهرين وأسواق الخليج متباينة قبيل عطلة

من نادية سليم

دبي 5 يونيو حزيران (رويترز) - تراجعت الأسهم المصرية إلى أدنى مستوياتها في شهرين اليوم الأربعاء مع تصاعد التوترات السياسية قبيل الذكرى الأولى لتولي الرئيس محمد مرسي السلطة يوم 30 يونيو حزيران في حين تباينت الأسهم الخليجية قبيل عطلة نهاية أسبوع طويلة.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.9 بالمئة إلى أدنى مستوياته منذ السابع من ابريل نيسان.

ودعا معارضو مرسي للخروج في احتجاجات يوم 30 يونيو واطلقوا حملة لجمع التوقيعات تكتسب زخما بهدف تجاوز عدد الاصوات التي حصل عليها مرسي في انتخابات الرئاسة العام الماضي.

وقال عمرو رضا من فاروس للأوراق المالية ”الناس يشعرون بخيبة الأمل من الوضع الاقتصادي في مصر .. البعض لديهم آمال كبيرة في ان تتغير الأوضاع بجمع التوقيعات.“

وخسر سهم أوراسكوم تليكوم ذو الوزن الكبير على المؤشر 4.6 بالمئة منخفضا للجلسة الرابعة على التوالي منذ أن سحبت شركة التيمو الروسية عرضا لشراء حصص الاقلية من المساهمين.

ونزل سهم المجموعة المالية هيرميس 6.7 بالمئة إلى ادنى مستوياته في ثماني سنوات مواصلا خسائره منذ أن أخرجته مؤسسة إم.اس.سي.اي من مؤشرها للأسواق الناشئة.

وتهاوى سهم القابضة المصرية الكويتية 9.2 بالمئة في آخر يوم تداول قبل رفع السهم من مؤشر ام.اس.سي.اي.

وقال رضا ”الاجانب يتخلصون من سهم هيرميس والقابضة المصرية الكويتية بعد رفعهما. النشاط بشكل عام لا يبدو واعدا.“

وفي السعودية ارتفع سهم شركة الصحراء للبتروكيماويات اثنين بالمئة وسبكيم 2.6 بالمئة بعد أن قالت الشركتان انهما تجريان محادثات أولية بشأن اندماج.

وقفز سهم صافولا 5.3 بالمئة وارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.2 بالمئة.

وارتفع المؤشر السعودي 0.4 بالمئة إلى 7613 نقطة وهو أعلى مستوياته في 13 شهرا.

وفي دبي ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة صاعدا لأول مرة في الجلسات الثلاث الماضية منذ ان بلغ ذروته في 54 شهرا يوم الأحد الماضي.

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 3.6 بالمئة إلى أعلى مستوياته في 43 شهرا قبيل قرار ام.اس.سي.اي الأسبوع المقبل بشأن احتمال رفع الإمارات إلى مرتبة سوق ناشئة.

وهبط سهم إعمار العقارية 1.7 بالمئة إلى ادنى مستوياته منذ 26 مايو ايار بعد أن اتهمت الحكومة الهندية مشروعا مشتركا لإعمار في الهند بانتهاك قواعد الصرف الاجنبي في استثمارات بقيمة 1.5 مليار دولار.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة إلى 3599 نقطة وهو أعلى مستوى اقفال له منذ أكتوبر تشرين الأول 2008.

وهبط مؤشر الكويت 0.7 بالمئة متراجعا للجلسة الخامسة من ست جلسات.

وفي الدوحة ارتفع سهم الملاحة القطرية 4.1 بالمئة إلى أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2011 قبيل إعلان الشركة حصولها على موافقة الهيئة الرقابية على إعادة شراء خمسة بالمئة من أسهمها.

وستغلق بورصات الإمارات والكويت وعمان أبوابها غدا الخميس بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

الكويت.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 8028 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 2422 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.8 في المئة إلى 3599 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 2.9 في المئة إلى 5072 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 7613 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.05 في المئة إلى 9306 نقاط.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.7 في المئة إلى 6498 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.7 في المئة إلى 1209 نقاط. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below