22 أيلول سبتمبر 2013 / 12:29 / بعد 4 أعوام

المؤشر الأردني يغلق على ارتفاع طفيف

1215 جمت - ارتفع المؤشر الأردني اليوم بشكل طفيف عقب جلستين متتاليتين من التراجع وسط قيمة تداول جيدة غلبت عليها المضاربات.

وأغلق المؤشر العام للبورصة اليوم الأحد مرتفعا بنسبة 0.04 بالمئة إلى 1880.12 نقطة في حين بلغت قيمة التداول 7.1 مليون دينار مقارنة مع 11.3 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال أسعد الديسي مدير عام شركة الأمين للاستثمارات المالية إن عدد التعاملات في السوق جيدة وهناك تذبذب في أسعار الأسهم.

وأضاف الديسي "الحذر في السوق قل والآن بانتظار أخبار جديدة تحرك المؤشر."

وهبط سهم مناجم الفوسفات خمسة بالمئة إلى 6.84 دينار كما تراجع سهم الكهرباء الأردنية 0.71 بالمئة إلى 2.77 دينار.

وتراجع سهم البنك العربي 0.7 بالمئة إلى سبعة دنانير وسهم البوتاس العربية 4.39 بالمئة إلى 27.85 دينار.

-----------------------------

1022 جمت - تراجعت بورصة قطر عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجلته يوم الخميس وهبطت معظم البورصات الخليجية الأخرى مع تجدد القلق من أن يكبح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برنامجه لشراء الأصول بحلول الشهر المقبل.

وقال جيمس بولارد رئيس بنك سان لويس الاحتياطي الاتحادي في مقابلة على تلفزيون بلومبرج يوم الجمعة إن تقليص التحفيز قد يبدأ في أكتوبر تشرين الأول بناء على البيانات الاقتصادية. لذا ربما بدأت نشوة قرار مجلس الاحتياطي الأسبوع الماضي بالإبقاء على التحفيز تتلاشى بالفعل.

وقال ياسر مكي مدير الثروات لدى الريان للوساطة المالية في الدوحة "تجدد الحديث بأن مجلس الاحتياطي قد يكبح التحفيز والأسواق الأمريكية يؤثر علينا - الأجانب يقلصون المراكز .. البعض يبيع الآن كي يقيد سيولة في الدفاتر مع قرب نهاية الربع الثالث."

كانت الأسواق العالمية الرئيسية تراجعت يوم الجمعة بعد أن صعدت في وقت سابق من الأسبوع.

ونزلت بورصة الدوحة 0.9 بالمئة اليوم الأحد مقلصة مكاسب 2013 إلى 17.1 بالمئة.

وكان سهم أريد للاتصالات هو سبب التراجع الرئيسي بانخفاضه 1.9 بالمئة. وقال مكي إن التكهنات بأن قطر للبترول التي تديرها الدولة قد تدرج وحداتها في البورصة تشجع بعض المواطنين على البيع لتدبير السيولة من أجل الشراء في طرح عام أولي محتمل بحلول أكتوبر.

واتسمت أحجام التداول بالتواضع بسبب إغلاق البورصة السعودية - الأكبر في المنطقة بفارق كبير - في عطلة عامة مدتها يومان.

وفي دبي ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 2681 نقطة مقتربا من أعلى مستوى في أربعة أسابيع مع عودة المشترين بعد تراجع في أوائل الجلسة.

وارتفع سهم بنك المشرق بالحد الأقصى المسموح به وهو 15 بالمئة ليقترب من أعلى مستوى في أربعة أشهر مواصلا مكاسبه منذ قال البنك إنه سيرفع سقف الملكية الأجنبية إلى 20 بالمئة. كان السهم قفز 15 بالمئة يوم الخميس لكن أحجام التداول مازالت هزيلة جدا.

وارتفع سهم الاتحاد العقارية 12 بالمئة وهو هدف رائج للمستثمرين الأفراد.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.08 بالمئة إلى 3809 نقاط لتصبح خسائره 4.2 بالمئة عن أعلى مستوى في خمس سنوات الذي سجله في أغسطس آب.

--------------------------

0956 جمت - ارتفعت البورصة المصرية لأعلى مستوى لها في خمسة أسابيع مع تصيد المستثمرين المصريين لأسهم إضافة إلى خفض الفائدة الرسمية 0.5 في المئة يوم الخميس وهو ما ساهم في دعم المعنويات.

وقفز سهم العربية لحليج الأقطان 8.2 في المئة مسجلا أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2010 بعدما أعلنت الشركة أنها تسعى لإضافة نشاط عقاري إلى أنشطتها وتنتظر الموافقات اللازمة لبيع أرض تملكها.

وقال عمرو رضا مساعد نائب الرئيس لدى فاروس للوساطة المالية في مصر "نشط المستثمرون المصريون مؤخرا ويشكلون القوة الدافعة.

"على الساحة السياسية ينتظر الجميع مسودة الدستور. يشهد الموقف الأمني تحسنا عن ذي قبل وهناك اعتقاد قوي بأن الجيش يتصدى للعنف المسلح."

وفي نهاية الأسبوع الماضي داهمت قوات الأمن بلدة كرداسة التي يهيمن عليها مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي بالقرب من القاهرة وتبادلت إطلاق النار مع متشددين.

ويرى كثير من المستثمرين المصريين مثل هذا العنف باعتباره إيجابيا بشكل عام نظرا لأنه يشير إلى أن السلطات تتخذ موقفا قويا ضد التشدد. ولا يزال معظم المستثمرين الأجانب محجمين عن المشاركة في السوق.

وخفض البنك المركزي المصري سعر الفائدة لأجل ليلة واحدة 50 نقطة أساس يوم الخميس كما كان متوقعا رغم أن تلك الخطوة ربما لا تحفز أي زيادة فورية في استثمارات الشركات لكنها تعزز الشعور بأن الأوضاع الاقتصادية تعود تدريجيا إلى حالتها المعتادة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 في المئة إلى 5598 نقطة مسجلا أعلى مستوياته منذ 14 أغسطس آب. ويواجه المؤشر مقاومة فنية رئيسية عند مستوى 5682 نقطة الذي سجله في ذروة صعوده في أغسطس في أعقاب الإطاحة بمرسي.

---------------------------

0955 جمت - أغلقت بورصة الكويت اليوم الأحد على ارتفاع لمؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.56 في المئة إلى 1093 نقطة بينما تراجع المؤشر الرئيسي 0.03 في المئة ليغلق عند 7845.88 نقطة.

وقال محمد نصار المحلل المالي لرويترز "هناك عمليات جني أرباح ومضاربات سريعة لاسيما على أسهم بيت التمويل الكويتي (بيتك).. رغم انخفاض المؤشر الرئيسي بنسبة طفيفة إلا أن الأمر جيد لارتفاع السيولة."

وبلغت كمية أسهم بيت التمويل الكويتي المتداولة 14.5 مليون سهم بقيمة 11.9 مليون دينار وارتفع سعر السهم 1.23 في المئة إلى 820 فلسا.

وقال بيتك في بيان لبورصة الكويت اليوم "إزاء ما لوحظ من وجود تداول غير اعتيادي علي سهم بيت التمويل الكويتي خلال الفترة من 2-11 سبتمبر 2013.. نفيدكم بأنه لا توجد أحداث أو معلومات جوهرية في الفترة المذكورة كان من شأنها التأثير على بيت التمويل الكويتي بالشكل الذي ترتب عليه هذا النشاط غير الإعتيادي في التداول."

وبلغت القيمة الإجمالية للتداولات 55.4 مليون دينار منها 16.4 مليون دينار للأسهم المقيدة في مؤشر كويت 15.

وارتفعت أسهم مشاريع الكويت القابضة 3.7 في المئة وبنك الخليج 1.3 في المئة والمباني 1.8 في المئة.

وأغلقت أسهم أجيليتي منخفضة 1.4 في المئة والوطنية العقارية 1.2 في المئة والبنك الأهلي المتحد الكويتي 1.4 في المئة وأبيار 3.5 في المئة.

-----------------------

0635 جمت - تراجعت بورصة دبي عن أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع في مستهل تداولات اليوم الأحد مع اقبال المستثمرين على جني أرباح في مختلف أسواق الأسهم في الخليج ولكن محللين يتوقعون دخول مشترين جدد للسوق.

وانخفض مؤشر سوق دبي الماضي واحدا بالمئة إلى 2641 نقطة مقلصا مكاسبه منذ مطلع العام إلى 62.4 بالمئة.

وألقى سهم إعمار العقارية بظلاله على مؤشر السوق اذ انخفض 2.2 بالمئة. وهبطت معظم الأسهم المتصلة بقطاع العقارات والتشييد.

وقفز سهم بنك المشرق 15 بالمئة مواصلا مكاسبه القوية منذ رفع البنك الحد الأقصى لملكية الأجانب إلى 20 بالمئة.

وهبط مؤشر بورصة أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 3801 نقطة متراجعا بدوره عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

وسوق الأسهم السعودية مغلقة اليوم وغدا بمناسبة عطلة اليوم الوطني.

------------------------

0625 جمت - تذبذبت مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الأحد مع تطلع المتداولين لتوقعات نتائج الشركات عن الربع الثالث من العام الحالي.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.31 في المئة إلى 7823 نقطة بعد أن وصل في الدقائق الأولى من التداول إلى 7869.6 نقطة.

كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.12 في المئة إلى 1085.5 نقطة بعد أن وصل إلى 1089 نقطة في بداية التداول.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستششارات لرويترز "هذا التذبذب سيظل موجودا" لأن المتداولين يترقبون ما ينتشر من توقعات بشأن نتائج الربع الثالث.

وأضاف الدليمي أن السوق تترقب ما إذا كان المستثمرون الكبار سيعمدون إلى رفع ما لديهم من أسهم "لتجميل" نتائجهم المالية في الربع الثالث أم سيقومون بعمليات بيع لتجميع أكبر قدر من السيولة قبل نهاية هذا الشهر.

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.2 في المئة وأجيليتي 1.4 في المئة والمزايا 1.8 في المئة والوطنية العقارية 1.2 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بنك الخليج 1.3 في المئة ومشاريع الكويت 1.9 في المئة والعقارات المتحدة 1.8 في المئة. (تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below