5 آب أغسطس 2015 / 15:51 / منذ عامين

أسواق الأسهم الخليجية تتعافى وصعود داماك في دبي بعد النتائج

من أولجاس أويزوف

دبي 5 أغسطس آب (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الأربعاء بعدما استقر خام القياس العالمي مزيج نفط برنت فوق 50 دولارا للبرميل وسجلت داماك العقارية في دبي نموا قويا في الأرباح لتطلق عمليات شراء في بورصة الإمارة.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات بنفس النسبة وكان الأكثر تداولا في السوق. وتراجع السهم هذا الأسبوع متأثرا بهبوط أسعار النفط.

وارتفعت أيضا أسهم بعض شركات البتروكيماويات بعدما شهدت هبوطا. وزاد سهم السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) 1.6 في المئة بعدما هبط ثمانية في المئة هذا الأسبوع.

وصعدت معظم أسهم البنوك بقيادة سهم مصرف الراجحي الذي ارتفع واحدا في المئة.

لكن سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) تراجع 1.3 في المئة لتصل خسائره إلى 11.5 في المئة منذ أن عدلت الشركة بياناتها المالية عن فترة العامين ونصف السابقة وسجلت خسائر في الربع الثاني من العام هذا الأسبوع.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.7 في المئة مع صعود سهم داماك العقارية بالحد الأقصى اليومي 15 في المئة مسجلا ارتفاعا قياسيا عند 3.68 درهم وشكل نحو ثلث إجمالي قيم التداول في السوق.

وقالت داماك إن أرباحها في الربع الثاني زادت بأكثر من ثلاثة أمثالها إلى 1.42 مليار درهم (387 مليون دولار). وأعلنت الشركة عن توزيعات أرباح نقدية بواقع عشرة في المئة من رأس المال إضافة إلى أسهم منحة بواقع عشرة في المئة أيضا.

ويبدو أن أداء سهم داماك حفز صعودا جديدا للأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري بفعل المضاربات. وقفز سهم شركة الرهن العقاري أملاك للتمويل أيضا بالحد الأقصى اليومي 15 في المئة بينما ارتفع سهم أرابتك القابضة للبناء 6.6 في لمئة.

وزاد سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) ثاني أكبر مشغل لخدمات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة 1.7 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ ثمانية في المئة في صافي ربح الربع الثاني من العام لكنه جاء متوافقا مع توقعات المحللين. واقترحت الشركة أيضا توزيعات أرباح خاصة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة مع صعود سهم دانة غاز للطاقة 5.6 في المئة. وهبط السهم في وقت سابق 18 في المئة من ذروة صعوده في يوليو تموز متأثرا بضعف أسعار النفط.

وزاد سهم الدار العقارية 2.3 في المئة.

وصعد مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة متخلفا عن سوقي الإمارات لأسباب من بينها الخليج الدولية للخدمات التي تراجع سهمها 1.8 في المئة. وسجلت الشركة انخفاضا بلغ 9.2 في المئة في أرباح الربع الثاني للعام إلى 249.7 مليون ريال (68.6 مليون دولار) دون تقديرات قطر الوطني للخدمات المالية التي توقعت ربحا قدره 279 مليون ريال.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المئة مبددا مكاسبه المبكرة مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي ذي الثقل في السوق 2.7 في المئة وانخفاض أسهم عقارية بعدما صعدت في وقت سابق من الأسبوع.

وجاءت معظم ضغوط البيع من المستثمرين الأجانب غير العرب مع صعود الدولار بفعل تعليقات من الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وهو ما شكل ضغطا على الأسواق الناشئة في أرجاء العالم.

لكن سهم جهينة للصناعات الغذائية ارتفع 6.4 في المئة بعدما قالت الشركة إنه تم إلغاء حظر السفر الذي كان مفروضا على رئيس مجلس إدارتها صفوان ثابت في ملاحقة لرجال أعمال حقبة مبارك.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 8791 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 1.7 في المئة إلى 4165 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.6 في المئة إلى 4843 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 11837 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.8 في المئة إلى 8114 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 6238 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 6430 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 1332 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below