October 3, 2019 / 2:32 PM / 18 days ago

البورصة المصرية تتراجع وسط موجة بيع في الأسهم القيادية، وهبوط معظم الأسواق الخليجية

3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - شهدت البورصة المصرية هبوطا حادا اليوم الخميس، تحت ضغط خسائر أسهم البنوك وسط ضعف المعنويات العالمية، بينما أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية على انخفاض بفعل تراجع أسعار النفط.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت دون 58 دولارا للبرميل اليوم الخميس، بفعل مخاوف النمو الاقتصادي العالمي والطلب على النفط وعلامات على فائض في المعروض، رغم التخفيضات الإنتاجية التي تقودها منظمة أوبك.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 في المئة، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 0.4 في المئة، بينما انخفض سهم المجموعة المالية هيرميس 2.6 في المئة.

وأطهر مسح اليوم الخميس أن نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر ارتفع بشكل طفيف في سبتمبر أيلول، لكنه لا يزال في منطقة الانكماش للشهر الثاني على التوالي.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة، مع هبوط سهم مصرف الراجحي 1.1 في المئة، بينما هوى سهم الصحراء العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) 5 في المئة مع تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح.

وكشفت بيانات حكومية أمس الاثنين أن الاقتصاد السعودي تباطأ على نحو حاد في الربع الثاني من العام في ظل خفض المملكة إنتاج النفط، وهو ما يزيد المخاوف من انكماش اقتصادي في العام الحالي.

وأغلق مؤشر بورصة قطر منخفضا 0.5 في المئة، تحت ضغط هبوط مصرف قطر الإسلامي 1.4 في المئة، بينما تراجع سهم بنك قطر الوطني 0.6 في المئة.

وانكمش الاقتصاد القطري 1.4 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثاني من العام، متأثرا بتراجع قطاعي الصناعات التحويلية والتشييد.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة، مواصلا خسائره لأربع جلسات متتالية، مع هبوط سهم بنك أبوظبي الأول، ذي الثقل في السوق، 0.7 في المئة.

وقال فراجيش بهانداري كبير مديري المحافظ لدى المال كابيتال ”تأثرت أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بضعف الأسواق العالمية وهبوط أسعار النفط. من المثير للاهتمام أن نرى دبي تسجل أداء أفضل، وبصفة خاصة مجموعة إعمار بعد بداية سيئة للربع (الرابع).

”من الناحية التاريخية، تشهد أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة أداء ضعيفا في الربع الأخير من العام، نظرا لقيام المؤسسات المحلية بمبيعات لجني الأرباح ثم تبدأ العام الجديد بضخ أموال جديدة قبيل موسم توزيعات الأرباح“.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة، بدعم من الأسهم العقارية. وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي 2.3 في المئة، بينما صعد سهم وحدتها مجموعة إعمار مولز 2.2 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 7921 نقطة.

- أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 5028 نقطة.

- دبي.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 2761 نقطة.

- قطر.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 10311 نقطة.

- مصر.. هبط المؤشر 1.1 في المئة إلى 14218 نقطة.

- البحرين.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 1513 نقطة.

- سلطنة عمان.. استقر المؤشر عند 4026 نقطة.

- الكويت.. استقر المؤشر عند 6119 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below