25 نيسان أبريل 2013 / 17:23 / بعد 4 أعوام

مقدمة 1-رئيس الامارات دبي الوطني يقول إن رحيله لن يبطئ التوسع الخارجي

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ديفيد فرنش

دبي 25 أبريل نيسان (رويترز) - قال ريك بدنر الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنوك دبي اليوم الخميس إن طموح البنك في التوسع الخارجي لن ينتهي عندما يترك منصبه في نهاية العام.

وقال بدنر للصحفيين إن البنك الذي يهدف للحصول على خمس إيراداته من أنشطته خارج دولة الامارات العربية المتحدة في غضون خمس سنوات يتطلع لاستكمال صفقة الاستحواذ على أصول بي.إن.بي باريبا المصرية مقابل 500 مليون دولار بحلول منتصف مايو آيار.

وكان بدنر يتحدث في مؤتمر عبر الهاتف لمناقشة نتائج البنك‭ ‬ عن الربع الأول للعام بعد أيام من إعلان البنك أن بدنر سيترك منصبه عندما ينتهي عقده في ديسمبر كانون الأول.

وسرعان ما تنامت التكهنات عمن سيخلفه مع قول مصرفيين إن اختيار من له خبرة دولية سيشير إلى أن البنك لا يزال يرغب في أن يصبح لاعبا إقليميا قويا.

ومن الناحية الأخرى فإن اختيار مواطن اماراتي سيشير إلى أن البنك سيتخلى عن طموحه في التوسع الخارجي ليركز على السوق المحلية.

وقال بدنر الذي قاد بنك الامارات دبي الوطني منذ 2006 إن رحيله لن يؤثر على خطط البنك في التوسع الخارجي التي تتضمن فتح مكاتب تمثيل جديدة في آسيا ومزيد من الاستحواذات المحتملة.

وأضاف ”لا أعتقد أنه سيكون هناك أي تغير في الاتجاه حيث أن مجلس الإدارة يدعم الاستراتيجية ويرجع إليه القرار في اختيار الرئيس التنفيذي الجديد.“

وتم تشكيل فريق لتقديم المشورة لمجلس الإدارة فيما يتعلق بمن سيخلف بدنر.

ويتعافى بنك الامارات دبي الوطني مثل إمارة دبي من انفجار الفقاعة العقارية وأزمة الديون وما شهدته من قيام كيانات دبي شبه الحكومية بإعادة هيكلة ديون بمليارات الدولارات.

وأعلن البنك الذي تملك فيه مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية صندوق الثروة السيادية للإمارة حصة الأغلبية اليوم عن زيادة صافي أرباحه للربع الأول من العام 31 في المئة متجاوزا التوقعات مع هبوط مخصصات خفض قيمة أصول.

وحقق البنك أرباحا صافية بلغت 837 مليون درهم (227.9 مليون دولار) في الثلاثة أشهر حتى 31 من مارس آذار. وكان محللون توقعوا أرباحا صافية قدرها 676 مليون درهم.

وبلغت مخصصات القروض المتعثرة في الربع الأول 888 مليون درهم انخفاضا من 1.1 مليار درهم العام الماضي. وتضرر البنك بشدة من خفض قيمة أصول في النصف الثاني من 2011 والنصف الأول من 2012 وهو ما أدى إلى هبوط الأرباح.

وقال نافيد أحمد كبير المحللين الماليين لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في مذكرة ”هبطت المخصصات 19 في المئة على أساس سنوي وكان يمكن أن تهبط بشكل أكبر لو لم يضف البنك طواعية لمخصصاته العامة.“

وقال البنك إنه سدد ثلاثة مليارات درهم من 12.6 مليار درهم تلقاها كدعم مالي من حكومة الامارات بعد اندلاع الأزمة المالية العالمية.

وسعر البنك سندات ثانوية بقيمة 750 مليون دولار في مارس آذار من المتوقع أن تساهم في سداد جزء من الدعم المالي.

الدولار= 3.6732 درهم اماراتي إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below