19 أيار مايو 2013 / 10:14 / بعد 4 أعوام

مؤشر الكويت يغلق على أعلى مستوى منذ يوليو 2009

0955 جمت - أغلق مؤشر بورصة الكويت الرئيسي اليوم الأحد مرتفعا 1.51 في المئة ليصل إلى 8021.28 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ يوليو تموز 2009 وذلك تزامنا مع هدوء سياسي قد ينهي أزمة عاشتها الكويت خلال الأيام الماضية.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.1 في المئة إلى 1087.76 نقطة.

وقالت صحف كويتية اليوم إن نوابا في البرلمان يقومون حاليا بإقناع زملائهم بتأجيل استجوابين مقدمين ضد وزيري الداخلية والنفط إلى دور الانعقاد المقبل وهو ما سيشيع قدرا من الهدوء السياسي الذي تفتقر له الساحة الكويتية ما يسمح بتمرير تشريعات اقتصادية وربما المضي قدما في تنفيذ بعض مشاريع خطة التنمية الحكومية.

وقال ناصر النفيسي مدير مركز الجمان للدراسات لرويترز إن اختراق حاجز ثمانية آلاف نقطة "يعطي جرعة تفاؤل.. ونتوقع أن يصل إلى تسعة آلاف نقطة قبل نهاية العام الحالي.. وربما بعد ثلاثة أو أربعة أشهر.. من يدري."

ووصف النفيسي هذا الارتفاع للسوق بأنه "مستحق" نظرا للهبوط الحاد الذي مني به منذ 2008 حتى العام الماضي معتبرا أن غالبية الأسهم المرتفعة تستحق الارتفاع لكن بعضا منها لا يستحق ذلك.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات إن اختراق حاجز ثمانية آلاف نقطة يعني "أن كرة الثلج تكونت.. وهي تمشي وتكبر أكثر وأكثر.. نفسيا هناك ثقة كبيرة في السوق حاليا."

وأضاف الدليمي أن هدوء الوضع السياسي أشاع "جوا من الارتياح" لدى المتداولين وجنب السوق التأثيرات السلبية.

وبنهاية الجلسة ارتفعت أسهم ميادين 9.62 في المئة وأبيار 8.77 في المئة والإثمار 4.05 في المئة والمستثمرون 7.7 في المئة.

بينما هبطت أسهم زين 1.4 في المئة وبنك بوبيان 1.54 في المئة والبنك الأهلي 1.85 في المئة.

-----------------------------

0850 جمت - سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ارتفاعا طفيفا في مستهل تداولات اليوم مع بدء تحصيل ضريبة الدمغة الجديدة على تعاملات البورصة.

ويفرض قانون ضريبة الدمغة على معاملات البورصة بنسبة واحد في الألف يتحملها البائع والمشتري وأيضا على القروض والسلف والتسهيلات الائتمانية بالبنوك. كما يفرض القانون ضريبة بنسبة 20 بالمئة على الاعلانات.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المؤلف من 30 سهما 0.15 بالمئة بينما صعد المؤشر الثانوي الأوسع نطاقا 0.1 بالمئة.

ويتوقع محللون أن يثير تطبيق ضريبة الدمغة بعض الجدل في السوق إلى أن يتضح اسلوب التطبيق بينما يرى اخرون أن السوق استوعبت بالفعل هذا القانون.

وارتفع سهم البنك التجاري الدولي 1.05 بالمئة في مستهل التداول كما صعدت أسهم بايونيرز 0.9 بالمئة وبالم هيلز 0.8 بالمئة وحديد عز 0.7 بالمئة.

وتأتي الضرائب الجديدة على تعاملات البورصة في وقت تسعى فيه مصر لاكمال مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار تحتاجه بشدة لانعاش اقتصادها الواهن.

وتراجع سهم هيرميس صباحا 1.1 بالمئة وموبينيل 0.7 بالمئة والقلعة 0.6 بالمئة.

------------------------------

0833 جمت - ارتفع سهما شركتي الدار وصروح العقاريتين في أبوظبي اليوم الأحد وسط تداول كثيف فيما وصفه محللون بأنه زخم إيجابي عام في السوق.

وصعد سهما الدار وصروح 12.9 و11.7 بالمئة على الترتيب ليقتربا من الحد الأقصى للصعود اليومي والبالغ 15 بالمئة.

ورفضت الدار التعليق بينما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من صروح.

ومن المتوقع أن تستكمل الشركتان اندماجهما في يونيو حزيران مما سيؤدي إلى شطب أسهم صروح من البورصة.

وقفز المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.4 بالمئة إلى 3562 نقطة مسجلا أعلى مستوى له في 52 شهرا.

ويقول محللون إنه بعد المكاسب الكبيرة التي سجلتها الكثير من الأسهم الإماراتية في أوائل العام يقبل المستثمرون على شراء الأسهم الأقل أداء.

---------------------------

0711 جمت - ارتفع مؤشر سوق دبي المالي 1.4 بالمئة صباح اليوم ليصل إلى 2328 نقطة مسجلا أعلى مستوى في 43 شهرا.

وقادت الأسهم المتصلة بالقطاع العقاري موجة الصعود مع تعافي القطاع في دبي من موجة الهبوط الحادة التي شهدها عام 2008 والتي بددت 50 بالمئة من أسعار المنازل.

وصعد سهم دريك آند سكل واحدا بالمئة وسهم الاتحاد العقارية 1.1 بالمئة.

كما ارتفع مؤشر بورصة ابوظبي واحدا بالمئة إلى 3548 نقطة مدعوما هو الاخر بالأسهم العقارية.

وقفزت أسهم صروح العقارية والدار العقارية 4.2 بالمئة و 5.3 بالمئة على الترتيب. وسيخرج سهم صروح من البورصة في يونيو حزيران المقبل بعد اتمام عملية الاندماج مع الدار في صفقة من المنتظر أن تدعم جانب العرض في الامارة التي تعاني فيها الشركات العقارية منذ انفجار الفقاعة خلال الأزمة المالية العالمية.

وفي قطر ارتفع مؤشر السوق 0.5 بالمئة إلى 8960 نقطة ليصل إلى أعلى مستوى في 13 شهرا مدعوما باسهم الشركات الكبيرة.

وفي سلطنة عمان صعد مؤشر سوق مسقط 0.4 بالمئة إلى 6400 نقطة.

---------------------------

0648 جمت - قفز المؤشر الكويتي الرئيسي 1.45 في المئة إلى 8017 نقطة بدعم من الهدوء السياسي الذي بدت بوادره في مساع يقوم بها نواب من أجل تأجيل استجواب وزيري النفط والداخلية.

وارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.26 في المئة إلى 1084.47 نقطة.

وقالت صحيفة القبس اليوم إن عددا من النواب يسعون لتأجيل استجوب الوزيرين لمدة شهر وهو ما سيعني عمليا التأجيل لدور الانعقاد المقبل.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز "السوق يشهد مزيدا من التفاؤل ومزيدا من الاستقرار.. السبب المباشر هو الناحية السياسية اضافة إلى نتائج الشركات عن الربع الأول."

وقال صبري إن الاقبال يتركز على الأسهم الصغيرة التي تحقق أرباحا سريعة بينما "الأسهم القيادية حاليا ليس لها محل اهتمام من أي أحد.. المهتمون بها هم مستثمرون طويلو الأجل لا يهتمون بما يحدث في البورصة."

وارتفعت أسهم المستثمرون 7.7 في المئة وتمويل خليج 2.5 في المئة وميادين 9.6 في المئة ومنازل 7.14 في المئة وابيار 3.5 في المئة.

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below