11 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 16:39 / منذ 3 أعوام

نتائج الأعمال تدعم بورصات الإمارات ومصر وموبايلي تضغط على السعودية

من أولجاس أويزوف

دبي 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تباينت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء حيث دعمت نتائج أعمال إيجابية للربع الثالث من العام وتوقعات بالمزيد منها بورصات دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر بينما واجهت بورصة قطر عمليات بيع لجني الأرباح وضغطت موبايلي مجددا على السوق السعودية.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة وكان سهم العربية للطيران الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 3.7 في المئة بعدما سجلت شركة الطيران منخفض التكلفة زيادة 22 في المئة في أرباحها للربع الثالث متجاوزة بسهولة تقديرات المحللين الذين توقعوا هبوطا في الأرباح.

لكن سهم الإتحاد العقارية تراجع 1.1 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 26 في المئة في صافي ربح الربع الثالث اليوم.

وهيمن سهم أرابتك القابضة للبناء على أحجام التداول وصعد 1.2 في المئة. وبعد إغلاق جلسة التداول قالت البورصة إن آبار للاستثمار الذراع الاستثمارية لحكومة أبوظبي اشترت جزءا من حصة الرئيس التنفيذي السابق حسن اسميك في أرابتك.

ودفعت آبار التي أصبحت أكبر مساهم في أرابتك بحصة قدرها 34.9 في المئة خمسة دراهم مقابل السهم بعلاوة عن سعر الإغلاق في السوق البالغ 4.26 درهم بعد محادثات استمرت أسابيع بين الطرفين. ومن المرجح أن ينظر المستثمرون للصفقة كدلالة إجابية على أن آبار الغنية بالسيولة المالية ستدعم نمو أرابتك.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة. وكان سهم سيراميك رأس الخيمة الأكثر تداولا وصعد 1.6 في المئة بعدما قالت الشركة إن مجلس إدارتها سيناقش نتائج الربع الثالث يوم الأربعاء.

وهوى سهم أبوظبي الوطنية لمواد البناء (بيلدكو) 7.1 في المئة بعدما قالت الشركة إن صافي خسائرها زاد 40 في المئة في الربع الثالث.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المئة وارتفع سهم المجموعة المالية-هيرميس بعدما سجلت الشركة زيادة قدرها 24 في المئة في أرباح الربع الثالث.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة بعدما قام المستثمرون بجني الأرباح في بعض الأسهم التي حققت مكاسب قوية. وانخفض سهم الخليج الدولية للخدمات 2.2 في المئة مشكلا أكبر ضغط على المؤشر. وارتفع السهم 4.2 في المئة في الجلستين السابقتين بعدما أضافت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق الشركة إلى مؤشرها للأسواق الناشئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة بعدما واصل سهم موبايلي للاتصالات هبوطه وانخفض خمسة في المئة.

وستبدأ السوق يوم الأربعاء تداول أسهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف في المملكة بعد طرح عام أولي لأسهم بقيمة ستة مليارات دولار تم تغطيته بكثافة.

ويعتقد محللون أن السهم الذي بيع للمستثمرين المحليين بسعر ثابت عند 45 ريالا سيرتفع بالحد الأقصى عشرة في المئة في اليوم الأول لتداوله.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 4588 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 4944 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 13756 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 9768 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 9493 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 7179 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 6920 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1430 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below