23 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 06:29 / منذ عامين

مقدمة 2-أوراسكوم كونستراكشون تتوقع نموا بقطاعي الكهرباء والنقل

(لإضافة مقابلة مع الرئيس التنفيذي وتفاصيل وخلفية)

من أحمد أبو العينين

القاهرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تعول أوراسكوم كونستراكشون التي انفصلت عن أو.سي.آي ان.في في مارس آذار على حاجة مصر إلى التوسع في توليد الكهرباء وعلى طلبيات البنية التحتية للنقل من أجل دفع النمو في السنوات المقبلة.

وأعلنت الشركة المدرجة في القاهرة ودبي اليوم الاثنين تحقيق 24.5 مليون دولار ربحا صافيا في الربع الثالث من العام وقالت إنها ستدفع توزيعات نقدية للمرة الأولى العام القادم قيمتها الإجمالية 0.36 دولار للسهم.

ولا تتوافر أرقام للمقارنة مع العام الماضي نظرا لانفصال الشركة حديثا لكن صافي ربح الربع الثاني بلغ 35.2 مليون دولار.

وأشار أسامة بشاي الرئيس التنفيذي للشركة إلى دفتر طلبيات التوريد قيد التنفيذ القياسي كمؤشر على النمو حيث بلغت قيمته 6.7 مليار دولار في سبتمبر أيلول منها حوالي 30 بالمئة لأعمال الكهرباء. وبلغت إيرادات الشركة 1.145 مليار دولار في الربع الثالث.

ويتعلق 46 بالمئة من الطلبيات بمشاريع في مصر و38 بالمئة في الولايات المتحدة حيث توجد وحدة تابعة للشركة.

وقال بشاي إن الكهرباء هو قطاع النمو الأكبر للشركة في مصر عام 2015.

وأبلغ رويترز في مقابلة "استراتيجيتنا في مجال توليد الكهرباء تؤتي ثمارها. في مصر وبسبب أزمة الكهرباء واتتنا الفرصة لاقتناص حصة من نشاط (التصميم والتوريد والبناء) كمقاول."

وتحاول مصر معالجة نقص الكهرباء عن طريق خفض الدعم واستيراد الغاز الطبيعي وزيادة طاقة التوليد.

كانت أوراسكوم كونستراكشون قالت في يونيو حزيران إنها ستبني في إطار كونسورتيوم مع سيمنس محطتين بنظام الدورة المركبة قدرتهما الإجمالية 9.6 جيجاوات.

والمحطتان جزء من اتفاق بثمانية مليارات يورو بين سيمنس ومصر لتوريد محطات كهرباء تعمل بالغاز والرياح وتبلغ حصة أوراسكوم كونستراكشون من الاتفاق 1.6 مليار.

ويتوقع بشاي أن يكون النقل مجال النمو الرئيسي في 2016 و2017 مشيرا إلى حصول شركته على جزء من مشروع توسعة مترو القاهرة عن طريق إنشاء خط ثالث.

كانت شركة الهندسة والبناء التي يسيطر عليها ملياردير من عائلة ساويرس المصرية أكبر الأسهم القيادية في البورصة المصرية ذات يوم.

وانسحبت الشركة فعليا من البورصة في 2013 عندما قامت شركة أخرى لعائلة ساويرس هي أو.سي.آي ان.في المدرجة في أمستردام بشراء معظم أسهمها. وأعادت أو.سي.آي الإدراج الأساسي لأصول الإنشاءات إلى القاهرة في مارس آذار.

(الدولار = 0.9428 يورو)

الدولار = 7.83 جنيه مصري إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below