22 كانون الأول ديسمبر 2015 / 12:26 / بعد عامين

مقدمة 2-مصر تختار "كونترول ريسكس" العالمية لمراجعة اجراءات الأمن في مطاراتها

(لإضافة تعليق لوزير السياحة في مقابلة)

القاهرة 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع اليوم الثلاثاء إن بلاده اختارت شركة كونترول ريسكس العالمية لمراجعة وتقييم الوضع الأمني في مطاراتها.

وتأتي تصريحات زعزوع اليوم بعد أكثر من 45 يوما من حادث تحطم طائرة روسية فوق سيناء الذي أسفر عن مقتل جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة وعددهم 224 شخصا.

وقال زعزوع في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة اليوم إن اختيار كونترول ريسكس جاء بعد ”مراجعة شاملة لأفضل الشركات المتخصصة باستشارات الأمن والمخاطر في العالم... يعتبر أمن المطارات وسلامة المسافرين المصريين والسياح ورجال الأعمال من أهم أولويات الحكومة المصرية.“

وتابع أن مهام الشركة تتمثل في ”مراجعة وتقييم إجراءات الأمن والسلامة والعمليات والمعدات وصولا إلى كفاءة عمليات المطارات وأساليب التدريب الحالية ... وسيتركز عمل الشركة في البداية على أمن المطارات في مدينتي شرم الشيخ والقاهرة.“

ولم تعلن مصر عن قيمة العقد مع شركة الأمن العالمية.

وتوقع هشام زعزوع وزير السياحة المصري في نوفمبر تشرين الثاني تكبد بلاده خسائر مباشرة 2.2 مليار جنيه شهريا بسبب تضرر قطاع السياحة جراء تحطم الطائرة الروسية.

وتعمل مصر على استعادة الثقة وكانت على وشك تدشين حملة جديدة للترويج للسياحة حين وقع حادث الطائرة الروسية. وقال زعزوع لرويترز في مقابلة اليوم إنه من المقرر حاليا تدشين هذه الحملة في النصف الثاني من يناير كانون الثاني.

وقال اندرياس كارلتون سميث الرئيس التنفيذي لكونترول ريسكس في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مؤتمر إن ”العمل بدأ بالفعل... نتوقع أن تستغرق مراجعة إجراءات الأمن في مطاري القاهرة وشرم الشيخ ما بين شهرين ونصف الشهر وثلاثة شهور.“

وأضاف قائلا ”سنعمل على ضمان توافق أمن المطارات المصرية مع أرقى المعايير العالمية من خلال التقييم الشامل.“

ودفعت الكارثة روسيا وبريطانيا - اللتين قالتا إن الطائرة تحطمت بفعل قنبلة - لتعليق بعض الرحلات انتظارا لتطمينات بخصوص أمن المطارات. وزعمت جماعة ولاية سيناء المتشددة التي أعلنت الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية أنها أسقطت الطائرة بوضع قنبلة بدائية الصنع على متنها.

وقال وزير الطيران المصري حسام كمال في المؤتمر الصحفي اليوم إن ”قضية أمن المطارات اليوم من أهم التحديات آخذين بعين الاعتبار تصاعد وتيرة الإرهاب في كافة أرجاء العالم.“

وتتوقع وزارة السياحة المصرية هبوط إيرادات البلاد من السياحة عقب حادث الطائرة الروسية بنسبة عشرة بالمئة في 2015 لتبلغ نحو ستة مليارات دولار من 7.5 مليار دولار في 2014.

تغطية صحفية إيهاب فاروق - شارك في الإعداد عبد المنعم درار - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below