19 حزيران يونيو 2016 / 12:12 / منذ عام واحد

مقدمة 1-أورنج مصر: قيمة رخصة الجيل الرابع 3.540 مليار جنيه

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 19 يونيو حزيران (رويترز) - قالت شركة أورنج مصر للاتصالات (موبينيل سابقا) اليوم الأحد إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أبلغها بأن قيمة خدمات الجيل الرابع 3.540 مليار جنيه (388.5 مليون دولار) يتم تحصيل 50 بالمئة منها بالدولار.

وتتميز خدمات الجيل الرابع للاتصالات بسرعة فائقة في نقل المعلومات. وتأمل الشركة المصرية للاتصالات في تقديم خدمة المحمول من خلال ترددات الجيل الرابع.

وأضافت أورنج في بيان إلى بورصة مصر أن جهاز تنظيم الاتصالات أبلغها بأن تكلفة الحصول على ترخيص خدمات الهاتف الثابت الافتراضي تبلغ 100 مليون جنيه وتكلفة الحصول على ترخيص خدمات الاتصالات الصوتية الدولية 1.8 مليار جنيه.

ومن المتوقع طرح الرخصة خلال النصف الثاني من هذا العام.

وقالت أورنج أن الجهاز أبلغها بأنه يتعين على الشركات الراغبة في الحصول على أي من تلك الرخص التقدم بالموافقة ”في موعد أقصاه الأسبوع الأول من أغسطس 2016.“

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وأورنج مصر التابعة لأورانج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية. وتعارض الشركات الثلاث دخول أي مشغل رابع للمحمول في مصر التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 90 مليون نسمة.

وقال خالد حجازي رئيس قطاع الشؤون الخارجية والقانونية في فودافون مصر لرويترز إن شركته تلقت ”خطابا من جهاز تنظيم الاتصالات من نحو أسبوع.“

لكنه أضاف ”لا نستطيع التعليق لأن هناك شروطا تنافسية ما بين الشركات وكل شركة لها شروط مختلفة(عن الشركة الاخرى).“

ولم يخض حجازي في أي تفاصيل عن مصير حصة المصرية للاتصالات في فودافون والبالغة نحو 45 بالمئة.

وقالت الشركة المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط في بيان منفصل لبورصة مصر اليوم إنها تدرس تفاصيل وشروط ترخيص خدمات الجيل الرابع للمحمول بعد تلقيها خطابا من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالشروط.

ولم تخض المصرية للاتصالات في أي تفاصيل مالية عن قيمة الرخصة في بيانها إلى البورصة لكن احدى الصحف المحلية ذكرت الأسبوع الماضي أن قيمة خدمات الجيل الرابع تبلغ سبعة مليارات جنيه (788.3 مليون دولار) للمصرية للاتصالات.

وكان عاطف حلمي وزير الاتصالات السابق أعلن في أبريل نيسان 2013 عن رخصة الاتصالات الموحدة وقالت حينها إن المصرية للاتصالات ستستطيع تقديم خدمة المحمول مقابل 2.5 مليار جنيه كما حددت قيمة رخصة خدمات الهاتف الثابت بسعر 100 مليون جنيه. لكن حلمي رحل عن الوزارة دون طرح الرخصة الموحدة.

وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار كما ستعزز إيرادات الدولة.

وأبلغ خالد نجم وزير الاتصالات السابق رويترز في أغسطس آب الماضي أن ما سيطرح هو الجيل الرابع فقط ولا وجود لما يسمى رخصة الاتصالات الموحدة. ولكنه ترك الوزارة أيضا قبل تنفيذ خططه.

وعاد وزير الاتصالات الحالي ياسر القاضي لفكرة الرخصة الموحدة للاتصالات.

الدولار= 8.88 جنيه مصري تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below