31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 15:37 / منذ عام واحد

الأسواق العربية ترتفع مع صعود السعودية لليوم التاسع

من أندرو تورشيا

دبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم بالشرق الأوسط اليوم الاثنين في أداء أفضل من البورصات الضعيفة في آسيا وأوروبا مع مواصلة أسهم البنوك السعودية مكاسبها بفعل إصدار حكومي ضخم لسندات دولية.

وأتاح الإصدار للحكومة تعليق بيع السندات المحلية مؤقتا على الأقل وساهم ذلك بالتزامن مع خطوات أخرى في تهدئة أزمة شح السيولة في النظام المصرفي الناجمة عن هبوط أسعار النفط. وانخفضت أسعار الفائدة بسوق النقد السعودية في اليومين الأخيرين.

ساعد ذلك على استمرار موجة الصعود في سوق الأسهم حيث ارتفع مؤشرها الرئيسي 0.6 بالمئة في تداول نشط محققا مكاسب لليوم التاسع على التوالي. وصعد المؤشر 10.1 بالمئة في تسعة أيام لكنه مازال منخفضا 10.3 بالمئة عن ذروته المسجلة في يوليو تموز.

وزاد مؤشر قطاع البنوك 0.5 بالمئة مع صعود سهم البنك الأهلي التجاري أكبر بنك في المملكة 0.7 بالمئة. وقفز السهم 7.7 بالمئة أمس الأحد في أنشط تداول له منذ يوليو تموز 2015.

وارتفع سهما زين السعودية للاتصالات وشركة التعدين العربية السعودية (معادن) 3.5 بالمئة لكل منهما. ومع تدفق الأموال على مثل تلك الأسهم تراجع أداء مؤشر قطاع البتروكيماويات الذي زاد 0.2 بالمئة فقط.

وأظهر مسح شهري تجريه رويترز لمديري الصناديق نشر اليوم أن 36 بالمئة منهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم من الأسهم السعودية على مدى الأشهر الثلاثة القادمة بينما توقع 14 بالمئة خفضها.

وهذا أعلى مستوى للتفاؤل حيال السعودية منذ يوليو تموز ومقارنة مع 14 و29 بالمئة في مسح سبتمبر أيلول.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة مع صعود سهم إعمار العقارية 0.9 بالمئة. لكن سهم أرامكس للخدمات اللوجستية تراجع 3.8 بالمئة بعدما جاءت نتائج الشركة للربع الثالث من العام عند الحد الأدنى لنطاق التوقعات.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة مع صعود سهمي بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول 2.3 و1.8 بالمئة على الترتيب ويخطط البنكان للاندماج في أوائل العام القادم.

وصعد مؤشر بورصة قطر 0.3 بالمئة. وأغلق سهم أريد للاتصالات مرتفعا 3.1 بالمئة بعدما هبط في وقت سابق من الجلسة حينما أعلنت الشركة أنها سجلت انخفاضا بلغ 51 بالمئة في صافي ربح الربع الثالث إلى 370 مليون ريال (101.6 مليون دولار) مقابل متوسط توقعات المحللين في استطلاع رويترز لربح قدره 499.3 مليون ريال.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 بالمئة لكن بيانات البورصة أظهرت أن المستثمرين الأجانب باعوا أكثر مما اشتروا بشكل كبير مع استمرار هبوط الجنيه المصري أمام الدولار في السوق السوداء.

وقال ثلاثة تجار عملة إنهم اشتروا الدولار اليوم بسعر 17.50-17.85 جنيه وباعوه إلى مستوردين بما بين 18 جنيها و18.2 جنيه بينما يبلغ سعر الصرف الرسمي 8.88 جنيه للدولار. وأدى تنامي القلق من مخاطر خفض قيمة الجنيه إلى إحجام كثير من المستثمرين الأجانب عن بناء مراكز.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 6012 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 3332 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 4300 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 8386 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 10173 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 5401 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5481 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1149 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below