November 26, 2018 / 7:37 AM / 19 days ago

مقابلة-هيرميس المصرية تسعى لدخول أنشطة التأمين والتمويل العقاري

القاهرة 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس المصرية، أكبر بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط، إن مجموعته تسعى لدخول أنشطة التأمين والتمويل العقاري بعد الحصول على الموافقات الرقابية اللازمة.

وأضاف عوض في مقابلة مع رويترز بمكتبه على مشارف القاهرة أن مجموعته ستقتحم سوقا جديدة خلال عام في آسيا أو أفريقيا.

تعمل هيرميس حاليا في أسواق مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والأردن وسلطنة عمان وباكستان وبنجلادش وكينيا والولايات المتحدة.

وقال عوض ”لا ننوي أن نتواجد بشكل مباشر في السوق الأرجنتينية في الوقت الحالي، ولكن نملك قدرات لتنفيذ عمليات هناك من خلال قطاع الوساطة بالأوراق المالية.

”المغرب سوق جيدة، ولكن وجودنا هناك ليس في خططنا حاليا، ونقوم بتغطية جزء كبير من السوق بالفعل من خلال شركات سمسرة أخرى موجودة هناك... ننوي بالفعل دخول سوق جديدة خلال عام في آسيا أو أفريقيا“.

بدأت هيرميس في تنفيذ استراتيجية التوسع في الأسواق الناشئة والمبتدئة مطلع عام 2017، وأثمر ذلك عن افتتاح مقرات تمثيل في كل من باكستان وكينيا وبنجلادش، إلى جانب حصولها على ترخيص للعمل في المملكة المتحدة.

والأسواق المبتدئة هي أسواق أقل تقدما من الأسواق الناشئة لكنها أعلى مرتبة من تلك الأقل نموا وتنطوي على أعلى المخاطر بين أسواق الاستثمار في العالم وعادة ما ينجذب إليها المستثمرون الذين يسعون لتحقيق عوائد عالية في الأمد البعيد.

وكثير من الأسواق المبتدئة يقع في أفريقيا وآسيا.

وقال عوض ”الأسواق التي دخلناها واعدة، ليس على صعيد السمسرة فقط، بل إننا بالفعل بدأنا في أنشطة الترويج بها“، وضرب مثلا بشركة تمويل متناهي الصغر شاركت هيرميس في ترتيب طرح أسهمها ببورصة لندن.

* أنشطة جديدة

قال عوض لرويترز إن مجموعته ستواصل ”استراتيجية التوسع بباقة الخدمات المالية غير المصرفية (خلال الفترة المقبلة).

”لكي تكتمل باقة الخدمات المالية غير المصرفية لدينا يتبقى نشاطا التأمين والتمويل العقاري، وهي أنشطة سوف نقوم بدراسة ممارستها بعد الحصول على الموافقات الرقابية اللازمة“.

وتشمل المجالات المالية غير المصرفية مجالات التأمين والتمويل العقاري والتأجير التمويلي والتخصيم وغيرها من المجالات.

وبدأت هيرميس تقديم الخدمات المالية غير المصرفية من خلال نشاط التأجير التمويلي في 2015 للمؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة في السوق المصرية. وتوسعت بعدها في أنشطة أخرى مثل التخصيم.

والتخصيم هو معاملة مالية تبيع فيها الشركة ديونها المستحقة إلى طرف ثالث بسعر مخفض مقابل الحصول على تمويل فوري لمباشرة أعمالها.

وقال عوض ”نشاط التمويل غير المصرفي ينمو عاما تلو الآخر حيث ساهمت الأنشطة التمويلية غير المصرفية بنحو 20 بالمئة من أرباح المجموعة في الربع الثالث من هذا العام مقابل 12 بالمئة قبل عام.

”مازلنا عند رأينا أن نشاط التمويل غير المصرفي سيساهم بنحو 50بالمئة من أرباح المجموعة بنهاية 2021، ونتوقع أن تساهم الأنشطة تلك بنحو 30 بالمئة من أرباح المجموعة بنهاية 2018“.

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير عبد المنعم درار - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below