March 11, 2019 / 4:06 PM / 8 months ago

بورصة السعودية تتراجع تحت ضغط البنوك ومصر ترتفع بدعم الأسهم القيادية

11 مارس آذار (رويترز) - هبطت البورصة السعودية اليوم الاثنين للجلسة الخامسة على التوالي، مع تراجع أسهم معظم البنوك المدرجة، بينما ارتفعت البورصة المصرية بدعم من صعود أسهم الشرقية للدخان بعدما توقعت الشركة ارتفاع أرباح العام بأكمله.

وانخفض مؤشر السوق السعودية 0.5 في المئة، مع تراجع سهم مجموعة سامبا المالية 1.8 في المئة، بينما هبط سهم البنك السعودي الفرنسي 1.7 في المئة.

لكن المؤشر السعودي لا يزال مرتفعا 7.7 في المئة منذ بداية العام، متفوقا على أسواق خليجية رئيسية أخرى. وقاد المستثمرون الأجانب المؤهلون الصعود، حيث اشتروا أسهما سعودية أكثر مما باعوا في كل أسبوع من العام الحالي.

وأظهرت بيانات البورصة السعودية التي نشرت مساء أمس الأحد أن تعاملات المستثمرين الأجانب في الأسهم سجلت مشتريات صافية بقيمة 985 مليون ريال (262.65 مليون دولار) الأسبوع الماضي.

ويمثل هذا تحسنا هائلا مقارنة مع النصف الثاني من العام الماضي، حينما شهدت السوق نزوحا للأموال في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

وذكرت رويترز اليوم الاثنين أن مستثمرين كبارا في السعودية يمضون قدما في إبرام صفقات وضخ أموال مجددا في سوق الأسهم، مع سعي المملكة إلى تجاوز أزمة مقتل خاشقجي.

وهبط سهم الحمادي للتنمية والاستثمار 2.5 في المئة، بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 17 في المئة في صافي ربح العام بأكمله.

وتراجع سهم الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) 1.8 في المئة، بعدما خفضت سيكو للبحوث تصنيفها لسهم مبكو إلى توصية ”بالبيع“ من توصية ”بالشراء“، وخفضت أيضا سعره المستهدف إلى 18 ريالا من 27 ريالا.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المئة، مع صعود سهم القابضة المصرية الكويتية 2.2 في المئة.

وارتفع المؤشر المصري 15.8 في المئة منذ بداية العام، محققا أداء أفضل من جميع مؤشرات الأسهم الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط مع انتعاش اقتصاد البلاد.

وصعد سهم الشرقية للدخان 2.9 في المئة، بعدما توقعت الشركة المنتجة للسجائر صافي ربح بعد خصم الضرائب قدره 3.8 مليار جنيه مصري (218.39 مليون دولار) للسنة المالية 2019-2020، بزيادة 17 في المئة عن الربح المتوقع للسنة 2018-2019 البالغ 3.25 مليار جنيه.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة، بدعم من مكاسب الأسهم العقارية. وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي 1.1 في المئة، بينما صعد سهم وحدتها مجموعة إعمار مولز 4.2 في المئة.

وكان مؤشر دبي أحد أسوأ مؤشرات أسواق الأسهم الرئيسية أداء العام الماضي، ويرجع ذلك جزئيا إلى ضعف الأسهم العقارية، التي تعافت في الآونة الأخيرة بعد نتائج مالية قوية لشركات العقارات في الربع الرابع.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة، مع نزول سهم بنك قطر الدولي الإسلامي 6.1 في المئة.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقرا مع هبوط سهم بنك أبوظبي الأول 0.4 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 8426 نقطة.

- دبي.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 2592 نقطة.

- قطر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 9744 نقطة.

- أبوظبي.. استقر المؤشر عند 4870 نقطة.

- مصر.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 15098 نقطة.

- الكويت.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 5583 نقطة.

- سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 4085 نقطة.

- البحرين.. استقر المؤشر عند 1406 نقاط.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below