July 31, 2019 / 3:41 PM / 2 months ago

البورصة السعودية تتراجع تحت ضغط البتروكيماويات، وقطر تهبط بفعل خسائر للأسهم المالية

31 يوليو تموز (رويترز) - هبطت البورصة السعودية اليوم الأربعاء متأثرة بخسائر أسهم البتروكيماويات التي طغت على مكاسب لبعض البنوك بفعل نتائج مالية إيجابية، بينما دفعت أسهم قطر للتأمين البورصة القطرية للانخفاض.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.1 في المئة، مع هبوط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، 1.1 في المئة بعدما سجلت الشركة المنتجة للبتروكيماويات أقل ربح فصلي منذ أواخر 2009.

وعادت المملكة لتسجيل عجز في الميزانية في الربع الثاني من العام، بعدما حققت فائضا في الربع الأول للمرة الأولى منذ 2014، مع تراجع إيرادات النفط 5 في المئة، وهبوط الإيرادات غير النفطية 4 في المئة.

وانخفض سهم مجموعة سامبا المالية 1.2 في المئة، بعد تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح.

لكن أسهم بعض البنوك ارتفعت في أعقاب نتائج مالية قوية للربع الثاني من العام. وزاد سهم البنك الأهلي التجاري 0.7 في المئة، بعدما سجل أكبر مصرف في المملكة زيادة 24 في المئة في ربح الربع الثاني، بفضل ارتفاع دخل الرسوم والعمولات وهبوط النفقات.

وتستفيد البنوك السعودية من ارتفاع أسعار الفائدة وزيادة في الطلب على القروض لدعم الإسكان ومشروعات مرتبطة بالحكومة.

وقفز سهم عطاء التعليمية 10 في المئة في اليوم الأول لتداوله في السوق. وعرضت الشركة التي تدير مجموعة من المدارس 12 مليون سهم للبيع تشكل 30 في المئة من رأسمالها المساهم بسعر 29 ريالا للسهم.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.8 في المئة، وشكل سهم قطر للتأمين أكبر ضاغط على المؤشر مع تراجعه 3.6 في المئة.

وانخفض سهم صناعات قطر 1.1 في المئة، قبيل إعلان النتائج المالية للشركة المنتجة للبتروكيماويات غدا الخميس. وتتوقع المجموعة المالية هيرميس أن يهبط ربح صناعات قطر 47 في المئة في الربع الثاني.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة، مع صعود سهم إعمار العقارية 1.7 في المئة، مسجلا أعلى مستوياته منذ 14 يونيو حزيران العام الماضي.

وحقق السهم مكاسب في الجلسات السابقة بعدما وقعت شركة التطوير العقاري مذكرة تفاهم بشأن مشروع يتكلف 11 مليار دولار في مطار بكين الجديد.

وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.7 في المئة. وقال المصرف بعد إغلاق السوق إنه استكمل الاستحواذ على بنك دينيز، خامس أكبر مصرف في تركيا، في صفقة قيمتها 15.48 مليار ليرة (2.80 مليار دولار).

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا 0.2 في المئة، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي، ذي الثقل في السوق، 3.2 في المئة.

لكن سهم القلعة القابضة هوى 9.9 في المئة، بعدما قالت شركة الاستثمار المباشر إن حصتها غير المباشرة في الشركة المصرية للتكرير انخفضت إلى 13.14 في المئة على مدار عامين.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة، متأثرا بتراجع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 1.6 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 8733 نقطة.

- أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.3 في المئة إلى 5318 نقطة.

- دبي.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 2918 نقطة.

- قطر.. تراجع المؤشر 0.8 في المئة إلى 10505 نقاط.

- مصر.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 13392 نقطة.

- البحرين.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1548 نقطة.

- سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 3761 نقطة.

- الكويت.. ارتفع المؤشر 0.1 ف المئة إلى 6744 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below