April 7, 2013 / 9:18 AM / 6 years ago

زين الكويتية تسعى لدخول ليبيا وتتوقع اتمام الطرح الأولي لزين العراق في 2013

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وتصريحات حول العراق والسودان وخلفية)

من أحمد حجاجي

الكويت 7 أبريل نيسان (رويترز) - قال رئيس مجلس ادارة شركة زين الكويتية أسعد البنوان اليوم الأحد إن الشركة وهي المحتكر السابق لسوق الاتصالات في الكويت تدرس دخول السوق الليبي وتتوقع الإنتهاء من إدراج أسهم وحدتها في العراق في البورصة بنهاية العام الحالي.

وتعمل زين أكبر شركة اتصالات في البلاد حاليا في ثماني دول من بينها العراق والسعودية والسودان لكنها باعت أصولا في نحو 15 دولة في أفريقيا لبهارتي إيرتل الهندية مقابل تسعة مليارات دولار في 2010 وسيشكل دخول ليبيا عودة الشركة إلى سياسة التوسع الخارجي مجددا.

وقال البنوان للصحفيين على هامش الاجتماع السنوي للمساهمين اليوم ”لدينا دراسة... مهتمون بالسوق الليبي في الوقت الحالي.“

ولا يزال قطاع الاتصالات في ليبيا يخضع لسيطرة الدولة.

وتسيطر الحكومة الليبية على شركة بريد ليبيا وتملك شركة ليبيا للاتصالات والتقنية شركتي خدمات المحمول في البلاد وهما المدار الجديد وليبيانا إضافة إلى شركة خدمات الإنترنت الرئيسية حيث ظل القطاع معزولا عن المنافسة الأجنبية طوال حكم القذافي الذي دام 42 عاما.

وخططت ليبيا لطرح مناقصة لإرساء عقد لإدارة شركة ليبيا للاتصالات والتقنية وهو ما نظر إليه محللون كمقدمة للخصخصة لكن تلك المناقصة تأجلت وفقا لما قاله أحمد جلفار الرئيس التنفيذي لاتصالات الاماراتية في مارس آذار.

ولم يتضح ما إذا كان العقد الذي أشار إليه جلفار يتضمن الشركة الليبية بأكملها ووحداتها التابعة أم لا.

وقال البنوان اليوم إن الشركة مازالت مهتمة بالسوق الليبي وتنتظر أن تستأنف الحكومة طرح عقد إدارة شركة ليبيا للاتصالات والتقنية.

وأكد البنوان أن زين ما زالت تجري دراسات لدخول أسواق أخرى لم يذكرها لكنه أكد أن هذه الدراسات لم تنتهي بعد وسيتم الإعلان عنها عندما يتم الانتهاء منها واتخاذ قرار بشأنها.

وحول زين العراق قال البنوان إن شركته تتوقع الانتهاء من طرح حصة في شركتها التابعة (زين العراق) قبل نهاية العام الجاري.

وأضاف البنوان اليوم خلال اجتماع الجمعية العمومية لزين ”الشركة تسير في إجراءات الاكتتاب.“

وقال البنوان ”نحن (نسير) بالإجراءات النهائية.. نتوقع أنه بنهاية السنة هذه نكون انتهينا من إجراءات تأسيس الشركة وطرحها للاكتتاب.“

وتحتاج زين لتأسيس شركة مساهمة في العراق كجزء من إجراءات الطرح الأولي.

ويجب أن تطرح زين العراق ربع أسهمها وتدرج في بورصة العراق حسبما تنص عليه شروط الرخصة التي دفعت مقابلها 1.25 مليار دولار وكذلك شركات المحمول الأخرى في العراق.

وقد تكون شركة زين الكويتية للاتصالات هي البائع الوحيد لحصة في الطرح العام الأولي لوحدتها العراقية وهو ما يمكن أن يخفض حيازتها بشكل كبير لكن مع استمرار تملكها لنسبة مسيطرة.

وكان وائل غنايم المدير المالي والتشغيلي لزين العراق قال الاسبوع الماضي ردا على أسئلة من رويترز بالبريد الالكتروني إن الشركة تتوقع استكمال الطرح العام الأولي بنهاية يونيو حزيران.

وإذا غطى الاكتتاب الأسهم المطروحة بالكامل فإن حصة زين الكويت في المشغل رقم واحد لخدمات المحمول في العراق وإحدى وحداتها الرئيسية يمكن أن تنخفض إلى 51 بالمئة من 76 بالمئة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت زين العراق تخطط لبيع ما يزيد على 25 بالمئة من أسهمها أم لا.

ومن المرجح أن تستخدم زين العراق حصيلة الطرح العام لتحسين شبكتها أو تحويل الأموال إلى الكويت.

وحققت زين العراق زيادة قدرها ستة بالمئة في صافي الأرباح لعام 2012 ليصل إلى 369 مليون دولار وساهمت بما يزيد على ثلث إيرادات المجموعة.

وتقوم ان.بي.كيه كابيتال الذراع الاستثمارية لبنك الكويت الوطني وبي.ان.بي باريبا وسيتي جروب بتقديم المشورة لزين العراق في الطرح المزمع.

وتوقع البنوان حدوث انفراجة في عمل الشركة في السودان لاسيما على صعيد تحسن أوضاع العملة هناك بعد أن هدأت الأوضاع السياسية بين الشمال والجنوب.

وقال البنوان إن الشركة تأثرت خلال سنة 2012 وبشكل ”كبير“ بهبوط العملة السودانية 55 في المئة أمام الدولار الأمريكي مشيرا إلى أن السودان تبقى مع ذلك من الدول التي تحقق الشركة فيها نموا وتحتل فيها المرتبة الأولى بين مزودي خدمات الهاتف المحمول.

وأكد أن مجلس إدارة زين اقترح في لقائه الأخير بالرئيس السوداني عمر البشير في فبراير شباط الماضي اعفاء الشركة من الضرائب لخمس سنوات مقبلة ”ووعد الرئيس (السوداني عمر البشير) بدراسة المقترحات التي قدمناها.“

وأكد البنوان وجود فريق مشكل من قبل الحكومة السودانية لدراسة هذه المقترحات. وقال ”إن شاء الله خلال الفترة القريبة (المقبلة) نسمع أخبارا زينة عن هذا الموضوع.“

وفي كلمته للجمعية العمومية اعتبر البنوان أن من أهم التحديات التي واجهت الشركة في السودان زيادة الضرائب التي ارتفعت إلى 30 في المئة من 15 في المئة وزيادة اسعار الوقود بنسب كبيرة والانخفاض الحاد لسعر صرف العملة والذي وصل إلى ما يقارب 55 في المئة العام الماضي.

وقال ”في السودان لدينا توقعات بتحسن الأوضاع الاقتصادية بالشكل الذي يسمح للمجموعة بالاستفادة من حجم النمو المشجع والكبير لعملياتها التشغيلية في السودان وجنوب السودان.“

وأقرت الجمعية العمومية لزين توزيع أرباح نقدية بقيمة 50 فلسا لكل سهم عن سنة 2012.

وحققت زين الكويتية أرباحا بلغت 252.1 مليون دينار (893.97 مليون دولار) في 2012 مقارنة مع 284.87 مليون دينار قبل عام. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below