May 26, 2013 / 2:05 PM / 6 years ago

تقرير: مشرعون كويتيون يريدون إلغاء عقد محطة كهرباء

الكويت 26 مايو أيار (رويترز) - قالت صحيفة إن مشرعين كويتيين دعوا إلى إلغاء عقد لبناء محطة لتوليد الكهرباء وتحلية ماء البحر تعمل بالغاز مما يفرض ضغوطا بخصوص مشروع مهم ضمن خطة التنمية بالبلد العربي الخليجي.

وكثيرا ما تثور الخلافات بين المشرعين والحكومة بشأن منح عقود كبيرة للبنية التحتية ويتسبب السجال السياسي في تعطيل استثمارات وإصلاحات اقتصادية في البلد الذي يعد من كبار منتجي النفط في العالم.

كانت الحكومة وقعت في يناير كانون الثاني اتفاقا مع كونسورتيوم بقيادة جي.دي.اف سويز الفرنسية ويضم سوميتومو كورب اليابانية لبناء محطة الزور المقرر أن تبلغ قدرتها 1500 ميجاوات وذلك في إطار خطط لتنويع موارد الاقتصاد المعتمد على النفط.

لكن بعض المشرعين انتقدوا العملية قائلين إنها افتقرت إلى الشفافية.

وقالت صحيفة الراي في موقعها على الانترنت اليوم الأحد إن لجنة تحقيق برلمانية أوصت بإلغاء العقد.

وأضافت الصحيفة أن اللجنة لم تبد اعتراضات على مشروع آخر لجسر ستنفذه هيونداي للهندسة والبناء الكورية الجنوبية بتكلفة قدرها 2.6 مليار دولار بناء على عقد موقع في نوفمبر تشرين الثاني.

كان استقرار المناخ السياسي في الكويت منذ مطلع العام قد أثار آمالا بالمضي قدما في مشاريع متأخرة ضمن خطة تنمية اقتصادية بقيمة 30 مليار دينار (108 مليارات دولار) أعلنت في أواخر 2010.

لكن التوترات تصاعدت في الأسابيع الأخيرة بين المشرعين المنتخبين والحكومة التي يشكلها رئيس وزراء يختاره أمير البلاد.

وتهدف خطة التنمية التي تشمل أيضا بناء صالة مطار جديدة ومستشفيات إلى توفير فرص عمل خارج قطاع النفط وجذب الاستثمار الأجنبي. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below