May 13, 2015 / 12:57 PM / 4 years ago

مقدمة 1-مصفاة ميناء عبدالله الكويتية تجري عملية صيانة حالية وأخرى بعد عام وتغلق لأسبوعين في نوفمبر 2016

من أحمد حجاجي

الكويت 13 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون كويتيون اليوم الأربعاء إن مصفاة ميناء عبدالله التي تبلغ طاقتها التكريرية 270 ألف برميل يوميا تجري حاليا عملية صيانة من المقرر أن تنتهي في الثامن من يونيو حزيران المقبل وتستعد لإجراء عملية صيانة أخرى في أول مارس آذار المقبل.

وستتوقف المصفاة عن العمل لاسبوعين في نوفمبر تشرين الثاني 2016 استعدادا للربط مع مشروع الوقود البيئي.

وقال حمود الرشود رئيس فريق التخطيط في مصفاة ميناء عبدالله الكويتية اليوم الأربعاءإن المصفاة تجري حاليا عملية صيانة لوحداتها تنتهي في الثامن من يونيو حزيران بكلفة قدرها 3.8 مليون دينار (12.6 مليون دولار)

وقال الرشود في مؤتمر صحفي إنه من المقرر أن تبدأ المصفاة عملية صيانة ثانية لوحداتها في أول مارس اذار 2016 تستغرق 45 يوما.

وأكد أن عمليتي الصيانة الحالية والمستقبلية لن يترتب عليهما أي تقليص في معدلات التكرير اليومية للمصفاة أو اخلال بالتزاماتها التعاقدية.

ويوجد في الكويت ثلاث مصاف لتكرير النفط بطاقة إجمالية نحو 930 ألف برميل يوميا منها 200 ألف برميل لمصفاة الشعيبة وهي أقدم مصفاة في الكويت و270 ألف برميل لمصفاة ميناء عبدالله و260 ألف برميل لمصفاة الأحمدي.

ومن المقرر أن تتم إحالة مصفاة الشعيبة للتقاعد بعد أن يتم تشغيل المصفاة الرابعة التي تعتزم الكويت تشييدها في منطقة الزور.

من ناحية أخرى قال فايز الخزام المنسق العام للصيانة الشاملة في مصفاة ميناء عبد الله إنه من المقرر إغلاق المصفاة لمدة اسبوعين في نوفمبر تشرين الثاني 2016 وذلك استعداد للربط مع مشروع الوقود البيئي.

وقال الخزام في المؤتمر الصحفي إن المصفاة سيتم اغلاقها ”بشكل كامل“ خلال تلك الفترة.

ويهدف مشروع الوقود البيئي الذي تبلغ كلفته الإجمالية 3.39 مليار دينار لتطوير مصفاتي الأحمدي وميناء عبد الله التابعتين لشركة البترول الوطنية الكويتية.

وقال محمد منصور العجمي مدير أعمال الصيانة في مصفاة ميناء عبد الله في المؤتمر الصحفي إن شركة البترول الوطنية الكويتية المالكة للمصافي الثلاثا تقوم بالتنسيق مع قطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية بعمل الترتيبات اللازمة لفترة الإغلاق لمصفاة ميناء عبدالله التي تستمر اسبوعين في نوفمبر تشرين الثاني 2016.

وأضاف أن الشركة يكون عادة لديها مخزونات إضافية تكفي السوق المحلي نحو 45 يوما بينما يتم الترتيب مع العملاء حول الكميات التي سيستوردونها من الكويت بشكل يتناسب مع عملية إغلاق المصفاة خلال أسبوعي الإغلاق.

وحول مشروع الوقود البيئي قال العجمي لرويترز إنه تم الانتهاء حاليا من تنفيذ 20 بالمئة من أعمال مشروع الوقود البيئي.

وأضاف أنه يجري العمل مع شركة الوطني للاستثمار (ان.بي.كيه كابيتال) الكويتية التي تقوم بدور المستشار للحصول على هذا قرض بقيمة 2.37 مليار دينار (7.87 مليار دولار) يمثل 70 بالمئة من تمويل مشروع الوقود البيئي الذي تبلغ كلفته الإجمالية 3.39 مليار دينار.

تغطية صحفية أحمد حجاجي - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below