September 28, 2015 / 4:58 PM / 4 years ago

مقدمة 1-مصادر: جانفور تنوي شراء مصفاة في روتردام من الكويت

من ديمتري زدانيكوف

لندن 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - أوشكت شركة جانفور على شراء مصفاة نفط مملوكة لمؤسسة البترول الكويتية لتعيد شركة التجارة السويسرية استثمار الأموال التي جنتها من بيع أصول في روسيا في تحول كبير للشركة منذ أن دفعتها علاقاتها الوثيقة مع موسكو إلى شفا الانهيار قبل 18 شهرا.

وقالت مصادر في قطاعي البنوك والنفط لرويترز اليوم الاثنين إن جانفور بدأت محادثات حصرية مع مؤسسة البترول الكويتية لشراء مصفاتها الهولندية في روتردام لتضمها إلى محفظتها التكريرية في ألمانيا وبلجيكا.

وفاجأ الانتعاش السريع لشركة جانفور بقيادة الرئيس التنفيذي توربجورن تورنكفيست الكثير من منافسيها ومراقبي السوق إذ توقع عدد كبير منهم أن تواجه الشركة فترات صعبة بعد إدراج رجل الأعمال الروسي جينادي تيمتشينكو أحد مؤسسيها على قائمة العقوبات الأمريكية.

وفي مارس آذار 2014 فرضت الولايات المتحدة عقوبات على تيمتشينكو وحلفاء آخرين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم. وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها تعتقد أن بوتين لديه استثمارات في جانفور وربما يستفيد من أموالها لكنها لم تكشف عن أي تفاصيل.

وتسببت هذه الخطوة في أزمة قصيرة الأمد لجانفور رغم أنها قالت إن تيمتشينكو باع حصته البالغة 50 بالمئة في الشركة قبل يوم من فرض العقوبات.

وصار تورنكفيست يملك 100 بالمئة من الأسهم التي يتمتع حاملها بحق التصويت في جانفور بعدما اشترى حصة تيمتشينكو مقابل مبلغ لم يتم الكشف عنه.

وقال تورنكفيست إن جانفور تحولت من شركة صغيرة إلى إحدى كبرى الشركات التجارية في العالم بفضل علاقاتها الممتازة في روسيا.

لذا رأى بعض المنافسين أن الشركة سوف تتمكن من التعافي سريعا.

وقال مسؤول تنفيذي كبير بإحدى الشركات المنافسة ”دائما ما أنظر إلى جانفور على أنها شركة لا تتميز إلا بشيء واحد. شركة لا تملك سوى مورد وحيد يدر لها الأموال - ألا وهو روسيا.“

غير أنه على مدى السنة الأخيرة باع تورنكفيست الأصول الرئيسية للشركة في روسيا إلى رجل الأعمال أندريه بوكاريف وجنى أموالا كثيرة أعاد بها شراء سندات مستحقة على جانفور ويستخدمها حاليا في شراء المصفاة الهولندية.

وأحجمت جانفور عن التعليق على عملية الاستحواذ الجديدة بينما لم يتسن التواصل على الفور مع مؤسسة البترول الكويتية للحصول على تعقيب.

وستصبح المصفاة التي بإمكانها معالجة 88 ألف برميل يوميا ثالث مصفاة تقوم جانفور بشرائها إضافة إلى مصفاتيها في مدينة انجلوشتات في ألمانيا وانتويرب في بلجيكا.

وقالت مصادر إن جانفور بدأت مباحثات حصرية لشراء المصفاة وستستمر في تشغيلها بدلا من تحويلها إلى منشأة للتخزين حيث أن من شأن هذا إلغاء وظائف.

واشترت جانفور أولى مصافيها عقب انهيار شركة بتروبلس المتخصصة في التكرير. لكن النظرة المستقبلية للقطاع تحسنت خلال السنة الأخيرة بعد أن سجلت أسعار النفط هبوطا حادا وبعدما زادت هوامش الربح التي تحققها شركات التكرير. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below