January 16, 2017 / 8:51 AM / 3 years ago

وزير النفط: خفض الإنتاج الكويتي قد يصل إلى 146-148 ألف ب/ي

الكويت 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق في مقابلة تلفزيونية إن خفض بلاده لانتاجها من النفط طبقا لاتفاق عالمي تم التوصل إليه بين المنتجين الشهر الماضي قد يصل إلى ما بين 146 ألفا و148 ألف برميل يوميا وهي كمية تتجاوز الخفض المطلوب منها.

وبموجب الاتفاق الذي جرى التوصل إليه في فيينا في 30 نوفمبر تشرين الثاني لخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا سوف تقلص كل دولة انتاجها بحصة معينة.

وتوصلت أوبك ومنتجون غير أعضاء بالمنظمة في العاشر من ديسمبر كانون الأول إلى أول اتفاق لهم منذ 2001 على خفض مشترك لإنتاج النفط بعد أكثر من عامين من الهبوط الحاد في أسعار الخام.

وقال المرزوق في مقابلة بثتها قناة سكاي نيوز عربية ”نحن أوضحنا سابقا أننا نزلنا (إلى) النسبة المقررة لنا وزيادة عن النسبة حتى نكون مثالا للدول يحتذى به.“

وأضاف ”نحن حاليا حصتنا من الخفض 133 (ألف برميل يوميا) واليوم أنا تم إبلاغي أننا نزلنا (الانتاج) ستة آلاف (برميل يوميا) زيادة عن الخفض (المقرر لنا) ويمكن حتى ننزل إلى 146 أو 148 (ألف برميل يوميا).“

وترأس الكويت حاليا اللجنة الخماسية المكلفة بمراقبة انتاج الدول والمكونة إلى جانب الكويت من الجزائر وفنزويلا من داخل أوبك بالاضافة لدولتين من خارج أوبك هما روسيا وسلطنة عمان.

وأكد الوزير أن بلاده استثمرت فترة خفض الانتاج الحالية لصيانة آبارها النفطية سواء في حقل برقان العملاق أو في حقول الشمال.

وأوضح أنه ”لا يرى حاجة“ في الوقت الحالي لانضمام دول أكثر للاتفاقات التي تمت بين 24 دولة على خفض الانتاج مبينا أن بعض الدول قد تنضم ”طواعية“ إذا رأت نتيجة خفض الانتاج وانعكاسها على الأسعار.

وأكد الوزير أنه لا يوجد زيادة في المعروض في السوق حاليا بعد قرارات الخفض التي تم اتخاذها مؤخرا معتبرا أن أي زيادة يمكن أن تأتي من النفط الصخري أو من ليبيا أو من إيران ”لا ترقى لكمية الخفض التي تمت.“

وكان الوزير المرزوق قال الخميس الماضي إن الكويت تخفض إنتاجها النفطي بأكثر من الحجم الذي تعهدت به في الاتفاق العالمي بين منتجي الخام مبينا أنها تعتزم أن تكون مثالا يحتذى به وإنها تخفض الإنتاج بالفعل بأكثر مما تعهدت به. ولم يذكر تفاصيل حجم الخفض.

وأوضح في حينها إنه بناء على بيانات الدول المنتجة للنفط حتى الآن فهناك التزام بنسبة تتجاوز 60 بالمئة في تخفيضات الإنتاج وفقا لما ورد في الاتفاق مبينا أن بعض الدول قد تكون امتثلت لقرار الخفض لكنها لم تعلن ذلك بعد.

وأعرب المرزوق عن أمله أن تظل أسعار النفط بين مستوى 55 و60 دولار للبرميل مبينا أن كل التوقعات تشير إلى بقائها في هذا المستوى في 2017.

وأضاف ”حتى التوقعات لسنة 2018 إذا التزمت الدول إن شاء الله وظل الطلب على النفط في ازدياد كما هو حاصل حاليا وازدياد النمو في الصين والهند كما هو متوقع .. إن شاء الله تطلع فوق الستين (دولار للبرميل).“

وأكد أن الكويت ماضية قدما في استثماراتها النفطية وأنها تنوي انفاق نحو 120 مليار دولار حتى عام 2020 معتبرا أن هذه الاستمارات ”طويلة الأمد“ ولا تتأثر بهبوط أسعار النفط أو ارتفاعه.

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below