March 3, 2013 / 11:53 AM / 7 years ago

زين الكويتية تبيع حصة في وحدتها العراقية من خلال طرح عام

من ماثيو سميث وأسيل كامي

دبي/بغداد 3 مارس آذار (رويترز) - قد تكون شركة زين الكويتية للاتصالات هي البائع الوحيد لحصة في الطرح العام الأولي لوحدتها العراقية وهو ما يمكن أن يخفض حيازتها بشكل كبير لكن مع استمرار تملكها لنسبة مسيطرة.

ويجب أن تطرح زين العراق ربع أسهمها وتدرج في بورصة العراق حسبما تنص عليه شروط الرخصة التي دفعت مقابلها 1.25 مليار دولار وكذلك شركات المحمول الأخرى في العراق.

وقال وائل غنايم المدير المالي والتشغيلي لزين العراق مجيبا على أسئلة من رويترز بالبريد الالكتروني إن الشركة تتوقع استكمال الطرح العام الأولي بنهاية يونيو حزيران.

وإذا غطى الاكتتاب الأسهم المطروحة بالكامل فإن حصة زين الكويت في المشغل رقم واحد لخدمات المحمول في العراق وإحدى وحداتها الرئيسية يمكن أن تنخفض إلى 51 بالمئة من 76 بالمئة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت زين العراق تخطط لبيع ما يزيد على 25 بالمئة من أسهمها أم لا.

وربما يصبح بيع تلك الحصة الأكبر من نوعه في العراق ليتجاوز الطرح العام الأولي لاسياسيل ثاني أكبر مشغل لخدمات المحمول في العراق في فبراير شباط والذي جمعت من خلاله آسياسيل 1.27 مليار دولار. ومن المرجح أن تستخدم زين العراق حصيلة الطرح العام لتحسين شبكتها أو تحويل الأموال إلى الكويت.

وبحسب بيان من الشركة يحوز النسبة الباقية في زين العراق - عدا حصة زين الكويت - مستثمرون عراقيون استراتيجيون.

وقال غنايم إن مساهما أجنبيا سيبيع حصة في الطرح العام وليس المساهمين العراقيين.

ولم توضح زين إن كانت هي نفسها البائع الوحيد.

وقالت الشركة في بيان إنها تعمل على إعداد هيكل الطرح الذي سيعرض على جميع المساهمين المعنيين للحصول على موافقتهم مضيفة أن الطرح العام الأولي سيقلص من الناحية النظرية حصة زين في زين العراق.

وحققت زين العراق زيادة قدرها ستة بالمئة في صافي الأرباح لعام 2012 ليصل إلى 369 مليون دولار وساهمت بما يزيد على ثلث إيرادات المجموعة.

وتقوم ان.بي.كيه كابيتال الذراع الاستثمارية لبنك الكويت الوطني وبي.ان.بي باريبا وسيتي جروب بتقديم المشورة لزين العراق في الطرح المزمع.

ولم تفصح الشركة عما ستفعله بحصيلة الطرح لكن محللين يقولون إنها يمكن أن تحتفظ بها في العراق.

وقال أبهيناف بوروهيت المحلل لدى آي.دي.سي في دبي ”تدع زين وحداتها في الدول تعمل بشكل مستقل.

”هناك حديث عن بيع ترددات جديدة في العراق للسماح بتشغيل خدمات الجيل الثالث وتستطيع زين استخدام بعض حصيلة الطرح في تطوير الشبكة.“

ولدى زين وآسياسيل والمشغل الثالث كورك وهي شركة زميلة لفرانس تليكوم رخص على مستوى العراق لكن القاعدة الرئيسية لمشتركي كل منها تتركز في منطقة بعينها.

وبالنسبة لزين فإن قاعدة مشتركيها تتركز في وسط وجنوب العراق لذا قد تسعى الشركة إلى تعزيز حضورها في المناطق التي لا تصلها خدماتها على نحو جيد مثل كردستان التي تعتبر منطقة نفوذ آسياسيل.

وبوسع زين بدلا من ذلك تحويل المال إلى الكويت لتعزيز توزيعات أرباحها مثلما فعلت حينما باعت بعض الأصول الافريقية في 2010.

وسترحب بذلك مجموعة الخرافي وهي من أكبر المساهمين في زين ومن الشركات العائلية الكبيرة في الكويت.

وسبق أن حاولت المجموعة بيع حصة مسيطرة في زين إلى اتصالات الإماراتية مقابل 12 مليار دولار. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below