October 12, 2014 / 1:42 PM / 5 years ago

مقدمة 1-وزير النفط الكويتي يستبعد خفض انتاج أوبك للتأثير على الأسعار

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الكويت 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استبعد علي العمير وزير النفط الكويتي في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد أن تقوم دول أوبك بخفض انتاجها الحالي للتأثير على الأسعار الآخذة في الهبوط مؤكدا أن بلاده لم تتلق أي دعوة لعقد اجتماع طاريء للمنظمة.

ونقلت الوكالة عن الوزير قوله إنه لا يعتقد أن هناك مجالا اليوم لأن تخفض دول أوبك انتاجها ”خاصة أن السقف الذي وضعته أوبك لنفسها وهو 30 مليون برميل يوميا لم نصله إلى الآن.“

وتوقع العمير أن ترتفع الأسعار خلال موسم الشتاء أو تحافظ على مستوياتها الحالية على أقل تقدير.

ومنذ يونيو حزيران تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت بأكثر من 20 بالمئة أو حوالي 25 دولارا للبرميل مسجلا أدنى مستوياته منذ 2012 مع تنامي وفرة الخام في حوض الأطلسي وتباطؤ نمو الطلب.

ويأتي تصريح الوزير الكويتي متسقا مع الخط العام لتصريحات مسؤولي أوبك والتي لا تميل إلى اتخاذ أي خطوات جماعية لدعم السوق.

ومن المقرر أن تعقد المنظمة اجتماعا في نوفمبر تشرين الثاني في فيينا لتحديد سياستها الإنتاجية للأشهر الأولى من عام 2015.

وقال وزير النفط الإيراني هذا الأسبوع إن أوبك ستتحمل هبوط الأسعار حتى يقرر ”المنتجون الرئيسيون“ فيها خفض إنتاجهم في إشارة إلى السعودية على ما يبدو.

وعقب تصريحات الوزير الإيراني قال مندوب في المنظمة إن من المستبعد أن توافق أوبك على خفض الإمدادات في نوفمبر تشرين الثاني وإن الأمر متروك للسعوديين لخفض الإنتاج.

وقال الوزير العمير في تصريحاته اليوم ”مازلنا نتعامل مع هذه الأسعار بنوع من المقدرة على التكيف معها ونتوقع أن ترتفع مع موسم الشتاء أو على الأقل تحافظ على وضعها الحالي.“

واعتبر العمير أن الهبوط الحالي لأسعار النفط سببه زيادة الانتاج الروسي من النفط والانتاج الأمريكي من الغاز والنفط الصخري.

وأبقت أوبك في تقريرها الأخير يوم الجمعة الماضية على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير وما زالت تتوقع تسارع نمو الطلب في 2015.

وقال تقرير أوبك إن هبوط الأسعار أكثر من 20 دولارا للبرميل منذ نهاية يونيو حزيران يعكس ضعف الطلب ووفرة المعروض لكنه اتفق مع رؤية الأعضاء الخليجيين الرئيسيين في المنظمة بقوله إن الطلب في الشتاء سينعش السوق.

وأضاف التقرير الصادر من مقر المنظمة في فيينا ”هذه الزيادة في الطلب ستؤدي إلى ارتفاع مشتريات المصافي من الخام ومن ثم تدعم سوق النفط الخام أيضا في الأشهر المقبلة.“

واعتبر العمير أن وصول الأسعار إلى 76 أو 77 دولار للبرميل وهي كلفة الانتاج في الولايات المتحدة وروسيا سينهي الانحدار الحاصل في الأسعار.

وأكد الوزير الكويتي أن هبوط الأسعار لن يؤثر سلبا على المشاريع النفطية الكبرى التي تضطلع بها الكويت حاليا. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below