June 6, 2016 / 9:42 AM / 3 years ago

صحف: الأعلى للبترول بالكويت يوافق مبدئيا على تكامل 3 مشاريع نفطية والدخول في مصفاة دقم بعمان

الكويت 6 يونيو حزيران (رويترز) - قالت صحف كويتية اليوم الإثنين إن المجلس الأعلى للبترول وافق في اجتماعه أمس مبدئيا على تكامل ثلاثة مشاريع نفطية هي مصفاة الزور الجديدة التي شرعت الكويت في بنائها ومنشأة استيراد الغاز المقرر افتتاحها في 2020 ومجمع جديد للبتروكيماويات حيث ستبلغ تكلفة المشروع المتكامل نحو 30 مليار دولار.

ونسبت صحيفة السياسة الكويتية لمصادر لم تسمها القول إن المجلس الذي اجتمع أمس برئاسة رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح وافق أيضا على الدخول في مشروع مصفاة دقم بسلطنة عمان والتي ستبلغ طاقتها التكريرية 250 ألف برميل يوميا.

وتسعى الكويت من خلال مشروع مصفاة الزور الذي سيكون الأكبر في العالم والذي وقعت عقوده في أكتوبر تشرين الأول الماضي بكلفة 4.87 مليار دينار (16 مليار دولار) وطاقة تكرير قدرها 615 ألف برميل يوميا إلى رفع الطاقة التكريرية للبلاد إلى 1.4 مليون برميل يوميا من 936 ألف برميل حاليا.

وفي يناير كانون الثاني قال الرئيس التنفيذي في شركة البترول الوطنية الكويتية محمد غازي المطيري إن بلاده بصدد إنشاء شركة نفطية جديدة تكون تحت مظلة مؤسسة البترول الكويتية وتضطلع بمهام تشغيل مصفاة الزور ومجمع جديد للبتروكيماويات حيث يتوقع أن يكون هذا المشروع المتكامل هو الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح المطيري آنذاك أن الشركة الجديدة التي سيكون إسمها (كيه بي آر سي) ستكون مسؤولة عن مشروع مصفاة الزور ومجمع البتروكيماويات ومنشأة استقبال الغاز المسال التي تبنيها الكويت حاليا.

كان أسعد السعد الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية قال في تصريحات صحفية العام الماضي إن التكامل بين المجمع والمصفاة سوف يحقق عائدا جيدا ومزيدا من الربحية للمصفاة كون ربحيتها متواضعة.

وأضاف في حينها أن التكامل بين مجمع البتروكيماويات والمصفاة سيحقق قيمة مضافة ويخفض من تكاليف الإنشاء حيث ستلغى بعض الوحدات من المصفاة وسيتم إنشاء وحدات بديلة في مجمع البتروكيماويات.

ومن شأن التكامل بين المصفاة ومجمع البتروكيماويات أن يسهل عملية نقل اللقيم المنتج في المصافي إلى مصانع البتروكيماويات ويوفر كلفة نقلها بحكم الموقع الجغرافي الواحد إضافة إلى ترشيد استخدام المياه والكهرباء ومصادر الطاقة المختلفة.

وقالت صحيفة السياسة اليوم إن موافقة المجلس على مشروع التكامل ”ستكرس مضي مؤسسة البترول الكويتية في انشاء شركة كي بي آر سي التابعة لها والتي ستكون مسؤولة عن ادارة المشروع بالكامل.“

وأوضحت أن المجلس وافق على الميزانية الخاصة لعمل الدراسات الهندسية الاولية لمشروع التكامل بين المصفاة ومجمع البتروكيماويات ومرفق استيراد الغاز مبينة أن الموافقة النهائية على المضي قدما بالمشروع ستكون على أساس أنها مشروع رأسمالي مثل مشاريع البترول الوطنية الوقود البيئي وخطوط الغاز.

وحول مصفاة دقم قالت الصحيفة إن كلفة المصفاة ستبلغ ستة مليارات دولار حيث ستشارك الكويت فيها بنسبة 50 في المئة والخمسين بالمئة الباقية للجانب العماني ”على أن تقل نسبة المشاركة بين الجانبين حال دخول شريك ستراتيجي ثالث ذا خبرة عالمية في صناعة التكرير والبتروكيماويات.“

ونسبت الصحيفة للمصادر قولها إن مشروع مصفاة دقم بسلطنة عمان ”يعد المشروع الكويتي الأكبر من نوعه مع شريك خليجي.. وأن هذا المشروع يأتي ضمن توجهات مؤسسة البترول لضمان إيجاد منفذ آمن لتصريف النفط الخام الكويتي.“ (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below