April 13, 2017 / 1:53 PM / 2 years ago

كابيتال ايكونوميكس تتوقع عودة موازنات الخليج لتحقيق فوائض في 2017-2018

القاهرة 13 أبريل نيسان (رويترز) - قالت مؤسسة كابيتال ايكونوميكس للأبحاث في لندن إن من المتوقع أن تتحسن أوضاع موازنات دول الخليج في العامين الحالي والقادم وإن كثيرا منها سيعاود تحقيق فوائض مدعومة في الأساس بارتفاع أسعار النفط.

وذكرت المؤسسة في تقرير حصلت رويترز على نسخة منه اليوم الخميس إنه نتيجة لذلك ”من المرجح أن تخفف الحكومات في المنطقة إجراءات التقشف في الموازنة في حين تتباطأ وتيرة إصدارات الديون.“

وأضافت أن انهيار أسعار النفط منذ منتصف 2014 أدى إلى فجوات كبيرة في المالية العامة لدول الخليج وتحولت الموازنات من تحقيق فوائض كبيرة إلى تسجيل عجز ضخم.

في مقابل ذلك شددت حكومات المنطقة السياسة المالية سعيا منها لتعزيز موازناتها وجعلها أكثر استقرار، مع الاعتماد على خفض الإنفاق في تحقيق القدر الأكبر من ضبط الموازنة في معظم الحالات، بحسب التقرير.

وأرجعت كابيتال إيكونوميكس توقعها لتحسن أوضاع الموازنات الخليجية في عامي 2017 و2018 إلى ارتفاع أسعار النفط في الأساس. وتتوقع المؤسسة ارتفاع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 65 دولارا للبرميل بنهاية 2018 مقارنة مع متوسط بلغ 45 دولارا العام الماضي.

وقالت إنه رغم الجهود المبذولة لتعزيز الإيرادات غير النفطية، تظل إيرادات النفط والغاز المصدر الأكبر للدخل لدى معظم الحكومات الخليجية.

وأضافت ”تشير تقديراتنا إلى أن الزيادة في إيرادات النفط الحكومية قد تتراوح بين 1.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في البحرين وستة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في السعودية بحلول 2018.

”إذا صحت تقديراتنا لأسعار النفط، فإننا نعتقد أن أوضاع الموزانات في الإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر ستعاود تحقيق فوائض هذا العام. كما سيتقلص عجز السعودية كثيرا. وسيستمر العجز الأكبر في أصغر دولتين بمجلس التعاون الخليجي وهما البحرين وسلطنة عمان.“

وقالت كابيتال ايكونوميكس إنه نتيجة لذلك من المتوقع أن تستقر نسبة الدين الحكومي في معظم دول الخليج بحلول 2018 كما ستقل حدة إجراءات التقشف الجديدة في الموازنة عما كانت عليه في عامي 2015 و2016.

ورجحت المؤسسة أن تتباطأ إصدارات الدين بدول الخليج خلال السنوات القادمة.

واختتمت التقرير بالقول ”اتجهت الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي لأسواق السندات (المحلية والعالمية) لسد العجز في موازناتها في 2015-2017.

”لكن في الوقت الذي تتحسن فيه أوضاع الموازنات وأدى ارتفاع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة إلى صعود عوائد السندات، من المرجح أن تضعف الشهية لإصدار المزيد من السندات.“ (تغطية صحفية معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below