April 5, 2020 / 7:14 PM / 2 months ago

مقدمة 1-الكويت تؤيد دعوة السعودية لإجراء محادثات حول تخفيض إنتاج النفط

من رانيا الجمل

دبي 5 أبريل نيسان (رويترز) - قال خالد الفاضل وزير النفط الكويتي اليوم الأحد إن بلاده تدعم دعوة السعودية لإجراء محادثات جديدة حول تخفيض إمدادات النفط في وقت لاحق هذا الأسبوع، معبرا عن أمله في التوصل لنتائج إيجابية تساهم في استقرار سوق النفط.

ومن المقرر أن تعقد أوبك والحلفاء بقيادة روسيا، وهي مجموعة تعرف باسم أوبك+، اجتماعا يوم الخميس لمناقشة اتفاق جديد لكبح الإنتاج وإنهاء حرب أسعار بين السعودية وروسيا دفعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التدخل.

كانت السعودية قد دعت إلى اجتماع طارئ بين أوبك وحلفائها ومنتجين آخرين.

وأكد الفاضل خلال اتصال هاتفي مع رويترز دعم الكويت الكامل للسعودية وجهودها لإعادة أوبك والدول خارجها إلى مائدة المفاوضات.

وأضاف أن الكويت ترحب دائما بالجهود الرامية إلى استقرار السوق لمصلحة المنتجين والمستهلكين وإنها تعمل بنشاط وإن دولا كثيرة تعمل بجد في سبيل إنجاح الأمر.

وأردف قائلا إن الجميع مهتمون باستثمارات الطاقة ويأملون في نتيجة ناجحة للاجتماع.

وبعد انهيار محادثات أوبك+ في فيينا في السادس من مارس آذار، أعلن منتجو النفط عن خطط لزيادة الإنتاج.

وقال الوزير إنه على الرغم من التزام الكويت الصارم بتعهداتها السابقة بموجب اتفاق أوبك فإنها زادت إنتاجها إلى 2.9 مليون برميل يوميا بحلول نهاية مارس آذار بعد انهيار المحادثات.

وأضاف أن الكويت تعتزم ضخ 3.15 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان بعد استئناف الإنتاج في حقلي الخفجي والوفرة في المنطقة المحايدة، التي تتشارك فيها مع السعودية، للمرة الأولى منذ خمس سنوات.

وأشار إلى أن الكويت تستهدف أيضا تعزيز صادراتها من الخامات الجديدة وستشحن أول مليون برميل من نصيبها من إنتاج حقل الخفجي إلى الأسواق الآسيوية اليوم الأحد.

وقال إنه ستكون هناك شحنة أخرى، مليون برميل آخر، من العمليات المشتركة في الخفجي خلال الأيام المقبلة وإنه من المتوقع أن يصل إنتاج الخفجي إلى حوالي 70 ألف برميل يوميا خلال أيام.

وذكر أن الكويت ستزيد الإنتاج من حقل الوفرة النفطي هذا الشهر وقد يتم استهلاك هذه الزيادة محليا أو تصديرها.

وأضاف أن المنطقة المقسومة لم تصل بعد إلى طاقتها القصوى وأنه عندما يحدث هذا فستتمكن البلاد من زيادة الإنتاج أكثر وقد يصل إنتاج الكويت إلى 3.25 مليون برميل يوميا حينئذ.

وقال الفاضل إن الكويت تعمل في سبيل زيادة إنتاج المنطقة المحايدة إلى طاقتها القصوى والتي قد تتجاوز 550 ألف برميل يوميا بحلول نهاية العام الحالي.

وأضاف أن بلاده بدأت بالفعل إنتاج النفط الثقيل في شمال الكويت وأنه سيزيد في الأيام المقبلة وأن إنتاج النفط الثقيل سيضيف ما يتراوح بين 30 و60 ألف برميل يوميا لإنتاج الكويت الإجمالي بحلول يونيو حزيران أو يوليو تموز.

وقال مصدر سعودي رفيع اليوم الأحد إن أرامكو السعودية سترجئ إعلان أسعار البيع الرسمية لخاماتها لشهر مايو أيار حتى العاشر من أبريل نيسان انتظارا لما سيسفر عنه اجتماع بين أوبك وحلفائها بخصوص تخفيضات إنتاج محتملة.

وقال الفاضل إن الكويت سترجئ هي الأخرى إعلان أسعار خام مايو أيار لما بعد المحادثات وإنها ستلتزم بما سيفضي إليه اجتماع أوبك+ وسيتم تعديل خططها للإنتاج والتصدير وفقا لأي اتفاق يتم التوصل إليه.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below