4 تموز يوليو 2011 / 11:32 / بعد 6 أعوام

مصادر: قطر الإسلامي ينسحب من المنافسة على حصة في معاملات الاندونيسي

جاكرتا/دبي 4 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر مصرفية إن مصرف قطر الإسلامي انسحب من المنافسة على حصة أغلبية في بنك معاملات الإسلامي الإندونيسي ليصبح بنك ستاندرد تشارترد الطرف الوحيد المهتم بالصفقة.

وكانت مصادر قد أبلغت رويترز أن كبار المساهمين في ثاني أكبر بنك إسلامي إندونيسي يستهدفون بيع حصة لا تقل عن 51 بالمئة في صفقة قد تبلغ قيمتها 300 مليون دولار.

لكن مصادر مطلعة ذكرت أن الأطراف الكثيرة التي أبدت اهتمامها بالصفقة في بداية الأمر انسحبت بسبب تطلع البائعين إلى سعر مرتفع.

وتعثرت أنشطة الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط بعد الأزمة المالية العالمية وبات كثير من المصرفيين يلقون اللوم في حالة التباطؤ على تطلع البائعين إلى أسعار مرتفعة.

وقال سامر الجاعوني المدير العام لشركة الشرق الأوسط للوساطة المالية التي تتخذ من دبي مقرا لها ”إنها مسألة تسعير ليس إلا. لا أعتقد أن هذه الصفقة انتهى أمرها لأن هناك طرفا آخر مهتما.“

وأكد مصدران مصرفيان على دراية بعملية البيع لرويترز أن مصرف قطر الإسلامي كان أول المرشحين لشراء الحصة.

وذكر أحد المصدرين أن مصرف قطر الإسلامي ساوره القلق بشأن السعر الذي سيدفعه مقابل الحصة.

ورفض مسؤول بمصرف قطر الإسلامي الادلاء بتعليق. وطلبت المصادر عدم نشر أسمائها نظرا لعدم الإعلان عن الصفقة.

وذكرت المصادر أن هذا يجعل بنك ستاندرد تشارترد الطرف الوحيد في السباق. وقالت المصادر إن بنك برماتا الاندونيسي التابع لستاندرد تشارترد انسحب في وقت سابق.

وانسحب أيضا بنك مانديري وثاني أكبر بنك في سنغافورة المؤسسة المصرفية الصينية الدولية بحسب مصادر. ورفض كلاهما التعليق.

ويحاول المساهمون الرئيسيون في معاملات ومن بينهم البنك الإسلامي للتنمية وبنك بوبيان الكويتي بيع بعض أو كل أسهمهم.

ويقدم بنك مورجان ستانلي المشورة للمساهمين في عملية البيع. ويبلغ إجمالي أصول معاملات 21.4 تريليون روبية (2.5 مليار دولار). وكانت مصادر قد قالت إن قيمة البنك قد تقدر في الصفقة بما بين 750 مليون دولار ومليار دولار.

وتوجد في اندونيسيا أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان سوق ضخمة غير مستغلة للتمويل الإسلامي يحاول مستثمرون محليون ودوليون النفاذ إليها.

وقال الجاعوني إنه يعتقد أن مصرف قطر الإسلامي ومصارف إسلامية أخرى في قطر ستواصل التطلع إلى صفقات في إندونيسيا وماليزيا.

وأضاف ”التغيرات والتوترات الحاصلة في المنطقة سوف تحول الأنظار إلى مناطق أخرى من العالم. إندونيسيا وماليزيا أكثر استقرارا من الناحية السياسية وكلاهما سوق أكثر نضجا للأنشطة المصرفية الإسلامية. وبالتالي فإن الفرص المتوفرة في هذا الجزء من العالم سوف تواصل جذب الاهتمام.“

واشترى بنك قطر الوطني العام الماضي حصة 82 بالمئة في بنك كيساوان وهو بنك اندونيسي صغير مقابل 82 مليون دولار.

أ ل - ع ه (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below