6 أيلول سبتمبر 2015 / 07:57 / منذ عامين

مقدمة 1-جي.اف.اتش المالية ومقرها البحرين توافق على الانسحاب من بورصة الكويت

(لتغيير المصدر وإضافة تفاصيل وخلفية وسعر السهم)

الكويت 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مجموعة جي.اف.اتش المالية (بيت التمويل الخليجي سابقا) ومقرها البحرين اليوم الأحد إن مجلس إدارتها وافق على الانسحاب الاختياري من سوق الكويت للأوراق المالية.

وقال بيان نشر على موقع بورصة الكويت إن قرار مجلس الإدارة جاء ”بموجب التفويض الممنوح له من مساهمي المجموعة في اجتماع الجمعية العامة غير العادية الذي انعقد في تاريخ 12 إبريل (نيسان) 2015.“

وقالت الشركة اليوم الأحد إنها ستبدأ في عملية التقدم بطلب إلغاء الإدراج إلى هيئة السوق المالية الكويتية لكن البيان الذي نشر على موقع البورصة لم يذكر موعدا محددا لإلغاء تداول الأسهم.

ويعني القرار أنه سيكون بإمكان جي.اف.اتش تركيز تداول أسهمها في السوق المحلية وفي بورصة دبي السوق الثانية الرئيسية لتداول أسهمها.

وعزا بيان بورصة الكويت أسباب الانسحاب إلى أربعة أسباب أولها الرغبة في ”التركيز على سوق دبي المالي كسوق ثانوي رئيسي للمجموعة حيث الأسهم الصادرة والمتداولة فيه تفوق 85 في المئة.“

أما السبب الثاني فيتلخص في ”إعفاء المجموعة من الوقوع في مخالفات لأنظمة وتعليمات الهيئة (هيئة أسواق المال الكويتية) المتعارضة في بعض الحالات مع أنظمة الأسواق الأخرى وقوانين وتعليمات الجهات الرقابية في بلد المقر (مملكة البحرين).“

والسبب الثالث هو تخفيض التكاليف التي تتكبدها المجموعة كرسوم ومصروفات أخرى متعلقة باستمرارية الإدراج في سوق الكويت للأوراق المالية.

بينما ركز السبب الرابع على ”السماح برفع القيمة السوقية لأسهم المجموعة من خلال إلغاء فرص المضاربة بين كل من سوق الكويت ودبي والتواجد في أسواق ذات معدلات سيولة عالية.“

إنها ستبدأ في عملية التقدم بطلب إلغاء الإدراج إلى هيئة السوق المالية الكويتية لكن البيان الذي نشر على موقع البورصة لم يذكر موعدا محددا لإلغاء تداول الأسهم.

ويعني القرار أنه سيكون بإمكان جي.اف.اتش تركيز تداول أسهمها في السوق المحلية وفي بورصة دبي السوق الثانية الرئيسية لتداول اسهمها.

كما ستمكن الخطوة الشركة من توفير تكاليف الإدراج وستحول دون أي فرصة للجوء للتحكيم ودون أي حالة من حالات مخالفة قواعد البورصة الكويتية التي تختلف عن لوائح السوق المحلية.

كان بيت التمويل الخليجي قال في يوليو تموز إنه يدرس مرة أخرى احتمال إلغاء إدراج أسهمه في بورصة الكويت بعدما أعلن في ابريل نيسان مراجعة خطط الإدراج التي انتهت بالاحتفاظ بأسهمه في سوق الكويت وإلغاء شهادات الإيداع الدولية في بورصة لندن.

كان بيت التمويل الخليجي قال في يوليو تموز إنه يدرس مرة أخرى احتمال إلغاء إدراج أسهمه في بورصة الكويت بعدما أعلن في ابريل نيسان مراجعة خطط الإدراج التي انتهت بالاحتفاظ بأسهمه في سوق الكويت وإلغاء شهادات الإيداع الدولية في بورصة لندن.

وفي اخر عامين تزايدت أعداد الشركات التي ترغب في الانسحاب من بورصة الكويت التي هوى مؤشرها من مستوى 15660 نقطة في سنة 2008 إلى أن وصل إلى نحو 5700 نقطة حاليا.

وخلال 2014 و 2015 أعلنت نحو 20 شركة انسحابها النهائي وبشكل اختياري من بورصة الكويت من إجمالي 211 شركة كانت مدرجة بالبورصة في بداية 2014.

كما أعلنت البورصة من جانبها خلال نفس الفترة إلغاء إدراج خمس شركات بسبب افتقادها لمتطلبات الإدراج سواء بسبب إيقافها لفترات طويلة عن التداول أو بسبب تجاوز خسائرها 75 في المئة من رأس المال.

بينما لم يتم إدراج سوى شركتين فقط في بورصة الكويت خلال نفس الفترة.

وبحلول الساعة 0725 بتوقيت جرينتش كان سهم المجموعة منخفضا 5.4 في المئة في بورصة الكويت إلى مستوى 43.5 فلس بينما كان المؤشر الرئيسي للبورصة منخفضا 0.81 في المئة إلى 5711 نقطة.

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below