May 23, 2018 / 3:56 PM / 6 months ago

بورصة دبي تتراجع بفعل جني أرباح، وأداء متباين للأسواق الأخرى بالمنطقة

من مروة رشاد

الرياض 23 مايو أيار (رويترز) - أغلقت بورصة دبي على انخفاض اليوم الأربعاء، منهية مكاسب استمرت يومين، مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في عدد من الأسهم، بينما تراجعت البورصة السعودية تحت ضغط أسهم قيادية في مقدمتها جبل عمر.

وأغلقت أسواق أخرى في المنطقة على ارتفاع طفيف، لكن أحجام التداول منخفضة بشكل عام في شهر رمضان.

وتراجع المؤشرالرئيسي للسوق السعودية 0.1 في المئة، مع انخفاض 98 من 181 سهما جرى تداولها أثناء الجلسة.

وهبط سهم جبل عمر للتطوير العقاري 3.7 في المئة. وكان السهم قفز 6.1 في المئة يوم الاحد بعدما أعلنت الشركة عن اتفاقية مع البلاد كابيتال لبيع 90 وحدة سكنية مقابل 1.1 مليار ريال (293 مليون دولار).

وانخفض سهم مصرف الراجحي 0.6 في المئة إلى 82.8 ريال (22.1 دولار). وخفض مورجان ستانلي السعر المستهدف لسهم مصر الراجحي إلى 90.5 ريال من 92 ريالا، وأبقى على تقييمه للسهم عند توصية ”بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية“.

وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، عملاق البتروكيماويات، 0.6 في المئة في أعقاب مكاسب بلغت حوالي 3 بالمئة في الجلسة السابقة، مع تراجع أسعار النفط بفعل زيادة محتملة في إنتاج منظمة أوبك.

لكن سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة من حيث الأصول، ارتفع 1.6 في المئة، بينما صعد سهم دار الأركان 1.8 في المئة، بعدما قالت شركة التطوير العقاري يوم الإثنين إنها سددت إصدارا للصكوك بقيمة 1.7 مليار ريال (450 مليون دولار) يحين موعد استحقاقها غدا الخميس.

وزاد سهم مجموعة شاكر لإنتاج وتوزيع الأجهزة المنزلية 3.6 في المئة إلى 11.1 ريال، مع ارتفاع حجم التداول إلى أعلى مستوياته منذ مارس آذار 2017.

وقالت الشركة إن وحدة تابعة لها وقعت مذكرة تفاهم مع سيجنيفاي (التي كانت تعرف من قبل بفيليبس لايتنج) لإجراء دراسات لرفع الكفاءة والتحديث في أنحاء السعودية.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.9 في المئة بفعل مبيعات لجني الأرباح، لتنتهي مكاسب استمرت يومين بعد قرار الحكومة إصدار تأشيرات إقامة تصل إلى عشر سنوات لمستثمرين ومتخصصين.

وانخفض سهم إعمار العقارية 1.5 في المئة إلى 5.2 درهم. وتلقت الأسهم العقارية على وجه الخصوص دعما من قرار تأشيرات الإقامة.

وتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.9 في المئة، بعدما صعد حوالي سبعة بالمئة في الجلسة السابقة في أعقاب إعلان المصرف أنه وافق على شراء دينيزبنك التركي مقابل 3.2 مليار دولار.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.3 في المئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 4.3 في المئة، وسهم بنك أبوظبي التجاري 2.2 في المئة. لكن سهم الدار العقارية تراجع 1.4 في المئة.

وأغلق مؤشر بورصة قطر مستقرا. وصعد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.5 في المئة وسهم صناعات قطر 0.2 في المئة.

واستقر أيضا المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية. ومني المؤشر بخسائرة بلغت 9.3 في المئة منذ أن سجلت مستوى قياسيا مرتفعا في 26 أبريل نيسان.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 8039 نقطة.

- دبي.. هبط المؤشر 0.9 في المئة إلى 2947 نقطة.

- أبوظبي.. ارتفع المؤشر 1.3 في المئة إلى 4586 نقطة.

- قطر.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 9000 نقطة.

- الكويت.. تراجع المؤشر 0.7 في المئة إلى 4718 نقطة.

- البحرين.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1267 نقطة.

- سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.5 في المئة إلى 4557 نقطة.

- مصر.. استقر المؤشر عند 16663 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below