September 30, 2019 / 2:42 PM / 2 months ago

البورصة المصرية تتراجع تحت ضغط البنوك والسعودية ترتفع

30 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت البورصة المصرية على انخفاض اليوم الاثنين تحت ضغط خسائر أسهم البنوك، لتتوقف مكاسب استمرت ثلاثة أيام، بينما ارتفعت البورصة السعودية بدعم من مكاسب القطاع المالي.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المئة، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك مدرج في مصر، واحدا في المئة، بينما انخفض سهم الشرقية للدخان 2.6 في المئة.

وقفز سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية 6.3 في المئة، محققا أداء أفضل من سائر السوق، بعدما وافق مجلس إدارة الشركة على اتفاق قرض بقيمة 25 مليون يورو (27.27 مليون دولار) لتمويل المرحلة الأولى من بناء جامعة في أسيوط.

وارتفع المؤشر المصري بما يزيد عن تسعة في المئة منذ بداية العام.

وفي تلك الأثناء، زاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة، مواصلا مكاسبه من الجلسة السابقة، مدعوما بصعود سهمي مصرف الراجحي وولاء للتأمين التعاوني 0.6 و4.3 في المئة على الترتيب.

ويوم الأحد، قالت ولاء إنها دخلت في اتفاق ملزم للاستحواذ على متلايف إيه.آي.جي للتأمين في صفقة مبادلة أسهم بالكامل.

وأغلق سهم متلايف منخفضا 2.8 في المئة، بينما ارتفع سهم البنك العربي الوطني، أحد مساهميها الرئيسيين، 3.2 في المئة.

وقالت موديز إن ضعف ربحية شركات التأمين السعودية والضغوط المتعلقة برأسمالها سيدفع نحو المزيد من الاندماج في القطاع.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول 1.1 في المئة، بينما انخفض سهم بنك أبوظبي التجاري واحدا في المئة.

وأغلق مؤشر سوق دبي مستقرا، مع صعود سهم العربية للطيران 3.3 في المئة، بينما هبط سهم داماك العقارية 4.1 في المئة.

وقالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني الأسبوع الماضي إن من المرجح أن يضغط ضعف السوق العقارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث انخفضت الأسعار بما يزيد عن 20 في المئة منذ ذروتها في 2014، بدرجة أكبر على جودة أصول القطاع المصرفي.

وتوقعت فيتش أيضا أن ”جزءا كبيرا من الديون المستحقة على كيانات مرتبطة بالحكومة في دبي وقدرها 23 مليار دولار وتُستحق بنهاية 2021، ربما يُعاد هيكلتها مرة أخرى“.

وأغلق مؤشر بورصة قطر منخفضا 0.3 في المئة، مواصلا خسائره لثلاث جلسات متتالية، مع هبوط سهم مصرف قطر الإسلامي 2.1 في المئة، بينما تراجع سهم البنك التجاري القطري 3.4 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 8092 نقطة.

- أبوظبي. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 5057 نقطة.

- دبي.. استقر المؤشر عند 2781 نقطة.

- قطر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 10367 نقطة.

- مصر.. انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 14258 نقطة.

- البحرين.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 1517 نقطة.

- سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 4018 نقطة.

- الكويت.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 6175 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below