March 29, 2018 / 9:40 AM / in 9 months

بورصة السعودية تتحرك صعودا وهبوطا بعد فوزها بوضع السوق الناشئة من فوتسي

الرياض 29 مارس آذار (رويترز) - تحركت سوق الأسهم السعودية صعودا وهبوطا في المعاملات المبكرة اليوم الخميس بعد أن قالت فوتسي راسل لمؤشرات الأسواق إنها سترفع تصنيف الرياض إلى وضع السوق الناشئة، في خطوة من المتوقع أن تجذب أموالا أجنبية جديدة بمليارات الدولارات في العامين القادمين.

وقرار فوتسي له تأثير إيجابي للغاية على السوق في الأجل الطويل، ومن المتوقع أن يليه قرار مماثل من منافستها إم.إس.سي.آي في يونيو حزيران.

ووصف الرئيس التنفيذي لشركة الراجحي المالية غوراف شاه قرار فوتسي بأنه ”نقطة تحول مفصلية للمملكة“. وأضاف ”سوف يؤدي هذا القرار الى زيادة السيولة أكثر، وإلى خفض المخاطر الإضافية للأسهم المرتبطة بسوق الأسهم السعودي، وتحسين مستوى حوكمة الشركات، كما أنه يعتبر خطوة هامة لزيادة مستوى المؤسسية في السوق“.

لكن سريان القرار سيتم على مراحل بين مارس آذار وديسمبر كانون الأول 2019. حينئذ فقط ستبدأ الصناديق الخاملة المرتبطة بالمؤشر التدفق على السوق. وقال شاه ”مع الأخذ في الاعتبار أن إدراج السوق في مؤشر الأسواق الناشئة سيكون في شكل شرائح، فإننا نتوقع أن تمتد التدفقات النقدية للمستثمرين الاجانب لفترة من الزمن“.

ويقول محللون إن ارتفاع السوق السعودية بالفعل بما يزيد على تسعة بالمئة هذا العام توقعا لقرار فوتسي ترك الأسهم عرضة لعملية جني أرباح متوسطة.

وانخفض المؤشر السعودي للأسهم 0.1 بالمئة في أول 45 دقيقة من التداولات في الوقت الذي تراجعت فيه الأسهم التي سجلت أفضل أداء في الأسابيع الأخيرة والمتوقع أن تكون من بين الأعضاء الرئيسيين في مؤشر فوتسي. وارتفع سهم مصرف الراجحي 0.2 بالمئة والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.1 بالمئة.

وقال مدير صندوق محلي ”تدفقات كبيرة متوقعة في الأيام المقبلة، لاسيما على القطاع المصرفي والبتروكيماويات، لذا هناك تراجع لا يذكر“.

لكن استطلاعا شهريا تجريه رويترز لمديري صناديق نُشر اليوم الخميس خلص إلى أن 46 بالمئة منهم يتوقعون زيادة مخصصات الأسهم السعودية خلال الأشهر الثلاثة القادمة فيما يتوقع 23 بالمئة منهم خفض تلك المخصصات.

وهذا الموقف أقل إيجابية بكثير عن نتائج الاستطلاعين السابقين، اللذين توقع فيهما 69 بالمئة من مديري الصناديق زيادة مخصصاتهم للسعودية ولم يتوقع أي منهم خفضها.

وفي الكويت، التي سترفعها فوتسي إلى وضع السوق الناشئة في سبتمبر أيلول، ارتفع مؤشر البورصة 0.2 بالمئة بدعم من صعود أسهم قيادية.

وصعد بنك الكويت الوطني 2.6 بالمئة وزين 1.3 بالمئة وأجيليتي 1.1 بالمئة. والشركات الثلاث على لائحة استرشادية تضم عشرة أسهم من المرجح أن تنضم إلى مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة. ونشرت فوتسي القائمة أمس الأربعاء وستنشر قائمة نهاية في 24 أغسطس آب.

وربح مؤشر سوق الأسهم القطرية 0.5 بالمئة في الوقت الذي ارتفعت فيه أسهم الدوحة للتأمين 4.7 بالمئة، لكن سهم بنك قطر الأول انخفض 5.7 بالمئة بعد أن زاد صافي الخسارة السنوية للبنك قليلا عن السنة السابقة.

وفي دبي، ارتفع مؤشر البورصة 0.4 بالمئة في موجة صعود واسعة النطاق، وارتفع سهم إعمار العقارية 1.4 بالمئة بعد أن جرى تداوله قرب أدنى مستوى في 22 شهرا في الأيام الأخيرة.

تغطية صحفية أندرو تورشيا - شاركت في التغطية مروة رشاد - إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below