23 آذار مارس 2011 / 16:12 / منذ 6 أعوام

أسهم البنوك تدفغ البورصة الأردنية نزولا

14:45 جمت- تراجعت البورصة الأردنية اليوم مدفوعة بأسهم بنوك وأسهم مضاربة مع ملازمة حجم التداول لمعدلاته المتدنية منذ أكثر من شهرين.

وانخفض المؤشر العام للبورصة بنسبة 0.50 بالمئة إلى 2200.35 نقطة وبحجم تداول بلغت قيمته الاجمالية 11.4 مليون دينار (16.07 مليون دولار).

وتراجع سهم البنك العربي -أكبر مصرف في الأردن والذي يشكل حوالي 23.3 بالمئة من القيمة السوقية للبورصة- بنسبة 0.21 بالمئة إلى 9.10 دينار.

كما جاء سهم البنك الأهلي الأردني بين أكثر الأسهم تراجعا وهبط 5.00 بالمئة.

وكان سهم مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والالكترونية والثقيلة الأكثر تداولا بنسبة 26.12 بالمئة وتراجع 3.13 بالمئة إلى 0.31 دينار.

وارتفعت اليوم أسعار أسهم 56 شركة في حين انخفضت اسهم 67 شركة واستقرت اسهم 25 شركة.

--------------------------------------------------

1400 جمت- هوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصري (إيه.جي.إكس 30) في أولى جلسة للتداول منذ تنحى الرئيس لسابق حسني مبارك عن السلطة لكن بورصات الخليج استقرت في تعاملات ضعيفة. وأغلق المؤشر المصري منخفضا 8.9 بالمئة لتبلغ خسائره منذ بداية العام 28 بالمئة. وتم تعليق التداول في البورصة منذ 27 يناير كانون الثاني. وهبط 23 سهما بأكثر من 9 بالمئة من بين الاسهم الثلاثين المدرجة في قائمةالمؤشر المصري. وكانت البورصة المصرية قد أوقفت التداول لمدة نصف ساعة عقب هبوط المؤشر عشرة بالمئة إلى 5085 نقطة في الثوان الاولى من الجلسة.

1245 جمت - ارتفع مؤشر الأسهم السعودية ‭.TASI‬‏ للمرة الرابعة في خمس جلسات مسجلا أعلى اغلاق في أربعة أسابيع ويتوقع متعاملون مزيدا من الصعود مع انحسار المخاوف بشأن الاضطرابات ومع عودة المستثمرين للتركيز على اقتصاد المملكة المزدهر.

وقال متعامل في الرياض طلب عدم نشر اسمه ”السوق السعودية جديرة بالشراء لكن بعض الناس لا يريدون البيع بالمستويات الحالية وهناك آخرون لا يريدون الشراء ولذلك سيكون هناك حالة جمود لبضع جلسات قبل أن يدرك المتعاملون ضرورة تداول الأسهم عند مستويات أعلى كثيرا.“

وارتفع خمسة من أكبر سبعة أسهم على المؤشر وأغلق سهمان دونما تغير يذكر.

وزاد سهم الشركة السعودية للاتصالات 0.5 بالمئة ومجموعة سامبا المالية 0.9 بالمئة.

وتراجع سهم كيان السعودية للبتروكيماويات الأكثر تداولا بالسوق 0.8 بالمئة.

وزاد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 6362 نقطة مسجلا أعلى اغلاق منذ 19 فبراير شباط لكن احجام التداول تراجعت لادنى مستوى في أربعة أسابيع.

ومن المتوقع وفق استطلاع اجرته رويترز أن ينمو الاقتصاد السعودي 4.5 بالمئة في 2011 ومن المرجح أن يعزز ارتفاع أسعار النفط والانتاج ايرادات الدولة في اكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

واستقر خام برنت قرب 116 دولارا اليوم الأربعاء في الوقت الذي يبرز فيه تفاقم الاضطرابات في اليمن المخاطر الأمنية أمام انتاج النفط.

------------------------------

1040 جمت - أغلقت بورصتا الإمارات على مستويات متباينة وكان رد فعلهما محدودا على الانخفاضات الحادة على المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مع استئناف التداول بعد توقف استمر ثمانية أسابيع.

وأغلق مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ على أعلى مستوى له في شهر مرتفعا 0.6 بالمئة إلى 1529 نقطة وهو خامس صعود له في ست جلسات رغم أنه خسر 6.2 بالمئة منذ بداية 2011.

وقال محمد ياسين مدير الاستثمار في كاب إم للاستثمار ”من الإيجابي جدا أن سوقي الإمارات لم تتأثرا بانخفاض البورصة المصرية عند الفتح إلى الحد الأقصى المسموح به.“

وكان مؤشر دبي من المؤشرات الأكثر تضررا حين أقبل المستثمرون على بيع أسهم الشرق الأوسط في ظل الاحتجاجات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس وامتدت إلى الدولتين الخليجيتين عمان والبحرين حيث أدت لسقوط قتلى هناك.

وقال ياسين ”هذا لم يكن مبررا ولذا فان مجالا لكي ترتفع البورصتين الإماراتيتين.. من المتوقع أن تكون نتائج الشركات أفضل في 2011 شريطة أن تستقر الأوضاع حولنا.“

وارتفع سهم ارابتك 2.6 بالمئة وصعد سهم إعمار العقارية 1.3 بالمئة. وفاق عدد الأسهم الرابحة عدد الأسهم الخاسرة بنسبة أربعة إلى واحد.

وتراجع مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬‏ 0.04 بالمئة إلى 2629 نقطة مع تراجع أسهم البنوك.

وانخفض سهم بنك الخليج الأول 0.3 بالمئة بينما تراجع بنك أبوظبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري 0.4 بالمئة و2.1 بالمئة على الترتيب.

وقال ياسين ”هناك مزيد من الثقة في الأسهم الإماراتية حيث تعتبر البلد ملاذا آمنا.“ وتابع ”ارتفعت الأحجام والأسعار والسوق تستقر الآن وهي نقطة أخرى إيجابية لأنها لا تقفز بدون أساس.“

وتراجع المؤشر القطري ‭.QSI‬‏ 0.5 بالمئة إلى 8295 نقطة مواصلا هبوطه للجلسة الثالثة على التوالي.

وقال هاني جرجس مساعد كبير المتعاملين لدى دلالة للسمسرة إن المستثمرين سيركزون بشكل متزايد على نتائج الربع الأول في الجلسات القادمة في حين أن النظام الجديد لتسوية المدفوعات في قطر سيعزز ثقة المستثمرين الأجانب.

وكان سهم بنك قطر الوطني أبرز الخاسرين إذ تراجع 1.4 بالمئة.

----------------------------------------------

0957 جمت - تراجع مؤشر السوق الكويتية ‭.KWSE‬‏ مبددا بعض مكاسبه المحققة في أوائل الأسبوع الحالي إذ أن الصعود ربما يكون محدودا بسبب توقعات أرباح الشركات.

وانخفض المؤشر 0.6 بالمئة إلى 6295 نقطة بينما سجلت أحجام التداول أعلى مستوى لها في عشرة أيام. ومنذ بداية 2011 تراجعت البورصة الكويتية 9.5 بالمئة.

وقال بدر الغانم نائب الرئيس لإدارة الأصول في بيت الاستثمار العالمي ” ستظل الكويت متقلبة.. العوامل الأساسية ليست حاضرة. إذا نظرنا إلى الأسعار لوجدنا أن السوق لا تبدو جذابة بدرجة كبيرة. اليوم نرى السعودية ومصر متراجعتين ولهذا تأتي السوق الكويتية برد فعل.“

وارتفع سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) 1.5 بالمئة ليكون السهم الوحيد المرتفع بين أكبر 20 سهما كويتيا.

وقال الغانم ”لا نتوقع مفاجآت كثيرة في نتائج الربع الأول. البنوك لم تفعل شيئا استثنائيا هذا العام ولم يكن هناك نمو في الإقراض. بوجه عام نحن متفائلون... لا نتوقع تراجعا في الأرباح لكننا لا نتوقع نموا أيضا.“

وتتأثر معنويات المستثمرين أيضا بخلاف بين البرلمان الكويتي والحكومة.

وقال الغانم ”من الناحية السياسية الأمور ليست واضحة جدا.“

-----------------------------------

0917 جمت - ارتفع سهم الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وأغلق مؤشر سوق مسقط ‭.MSI‬‏ على ارتفاع للجلسة الخامسة مع انحسار ضغوط البيع من الصناديق الأجنبية وهو ما دعم الأسهم.

وزاد سهم عمانتل 0.8 بالمئة وسهم ريسوت للاسمنت 0.7 بالمئة وسهم جلفار للهندسة 1.3 بالمئة.

وصعد المؤشر العماني 0.1 بالمئة إلى 6402 نقطة وهو أعلى مستوى له في عشرة أيام. وبلغت خسائر المؤشر 4.4 بالمئة منذ مطلع 2011 حيث دفعت الاحتجاجات التي شهدتها سلطنة عمان والبحرين وأسفرت عن سقوط قتلى الكثير من المتعاملين على تقليص تعرضهم للسوق.

وقال عادل نصر مدير عمليات الوساطة المالية لدى المتحدة للاوراق المالية ”لم يعد المستثمرون الأجانب يبيعون كثيرا في السوق مما يساعدها على الاستقرار والتقدم تدريجيا.“

وأضاف ”حالما تستقر السوق المصرية ستعود التدفقات الأجنبية بقوة إلى الأسواق الإقليمية خاصة عمان وقطر والسعودية لأنها تقدم أفضل الأسعار.“

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ 9.1 بالمئة في أول يوم تداول منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك. وكان التداول متوقفا منذ 27 يناير كانون الثاني.

ع ه - م ح - أ ح - ن ج - ع ر -وي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below