16 أيلول سبتمبر 2010 / 10:05 / بعد 7 أعوام

البورصة الأردنية تفتتح على ارتفاع

0845 جمت – افتتحت البورصة الأردنية تداولات اليوم على ارتفاع تقوده أسهم المستثمرون المتحدون ومجمع الشرق الأوسط.

وارتفع المؤشر العام للبورصة حتى منتصف الجلسة بنسبة 0.48 بالمئة إلى 2323.05 نقطة.

وواصل سهم مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والالكترونية والثقيلة تصدر الأسهم الأكثر ارتفاعا لليوم الثاني على التوالي بنسبة 5.00 بالمئة بعد موافقة الهيئة العامة للشركة على رفع رأس مالها بنسبة 50 بالمئة إلى 150 مليون دينار.

وارتفع أيضا سهم المستثمرون المتحدون العرب بنسبة 3.38 بالمئة إلى 0.61 دينار وسهم البنك العربي بنسبة 0.76 بالمئة إلى 10.53 دينار.

----------------------------------------------------------

0836 جمت - ساعد سهم بنك مسقط المؤشر العماني ‭.MSI‬‏ على تسجيل أعلى مستوى في 16 أسبوعا في حين تشير التوقعات إلى أن البنك سيحقق مزيدا من المكاسب.

وارتفع سهم بنك مسقط 1.7 بالمئة إلى 0.865 ريال. ويعتبر السهم بمثابة ممثل للبورصة العمانية.

وقال أسامة إبراهيم القنة رئيس قسم الوساطة في بنك عمان العربي ”بنك مسقط (خيار) جيد للشراء حتى فوق 0.830 ريال ونتوقع أن يكون المستوى المستهدف في الأجل القصير عند 0.890 ريال.“

وارتفع سهم جلفار للهندسة 0.9 بالمئة إلى 0.465 ريال.

وأضاف القنة ”تجاوز جلفار للهندسة بالفعل متوسط الحركة في عشرة أيام ووصل إلى سعرنا المستهدف في الأجل القصير البالغ 0.455 ريال. نتوقع أن يكون مستوى المقاومة الثاني عند 0.470 ريال.“

وارتفع المؤشر العماني 0.4 بالمئة إلى 6362 نقطة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 24 مايو أيار.

------------------------------------------------------------

0730 جمت - تصدر سهم بنك الإمارات دبي الوطني الأسهم الخاسرة على مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ الذي تراجع لليوم الثاني في ثلاثة أيام مع توقف موجة صعوده في شهر سبتمبر أيلول.

وتراجع سهم البنك 2.6 بالمئة كما هبطت أسهم قيادية أخرى.

وانخفض سهم إعمار العقارية 0.3 بالمئة وخسر سهم سوق دبي المالي 0.6 بالمئة في حين تراجع سهم ارابتك 0.5 في المئة.

وقاد هذا الثلاثي صعود مؤشر دبي في سبتمبر الجاري الذي بلغ 9.1 في المئة منذ بداية الشهر مقلصا خسائره منذ بداية العام إلى 10.2 بالمئة.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات البديلة ”كان هناك انتقال من الأسهم الدفاعية إلى الأسهم متصاعدة الأسعار التي كانت في المؤخرة هذه السنة.“

وأضاف ”مع توجهنا نحو أداء قوي في أسواق الأسهم في الربع الأخير وفقا للتوقعات فإن الناس يرغبون أن تكون لهم مراكز في هذه الأسهم متصاعدة الأسعار.“

وتهيمن الأسهم متصاعدة الأسعار عادة على التداول وتتسم بتقلب شديد بينما تعد الأسهم الدفاعية مثل سهم ارامكس للخدمات اللوجستية وسهم دو للاتصالات ملاذات آمنة وأقل ارتباطا بالقطاعين العقاري والمصرفي في دبي.

وارتفع سهم ارامكس 0.6 بالمئة معززا مكاسبه منذ بداية 2010 إلى 29 بالمئة بينما استقر سهم دو بدون تغير عن أعلى مستوى له في 16 أسبوعا الذي سجله أمس الأربعاء.

وتراجع مؤشر سوق دبي المالي 0.5 بالمئة إلى 1619 نقطة.

-----------------------------------------------------------

0750 جمت - واصل سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة ‭(TMGH.CA)‬‏ العقارية الهبوط في بداية تعاملات اليوم الخميس بعد يومين من الخسائر بسبب حكم قضائي ببطلان عقد ارض مدينتي مما أثر دفع المؤشر الرئيسي للبورصة ‭.EGX30‬‏ للتراجع 0.09 في المئة في بداية جلسة التعاملات ليصل إلى 6562 نقطة.

وصعدالمؤشر الأوسع نطاقا ‭.EGX70‬‏ بنسبة 0.17 في المئة إلى 605 نقاط.

وتراجع سهم طلعت مصطفى 4.63 في المئة ليصل إلى 6.18 جنيه رغم اعلان الشركة نيتها أمس بالطعن على حكم المحكمة ببطلان عقد ارض مدينتي التابعة للشركة.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخارج لادارة المحافظ المالية ”من حق الشركة رفع قضية على الحكومة لان الحكومة هي من باعت وهى أدرى بقوانينها أكثر من غيرها.“

وتراجع سهم بالم هيلز 1.17 في المئة ليصل إلى 5.08 جنيه بعد تأكيدات مواطن مصري برفع قضية شبيهة بقضية مدينتى حول أحد اراض الشركة بالقاهرة الجديدة.

وارتفع سهم العربية لحليج الاقطان 3.96 في المئة ليصل إلى 4.99 جنيه في ظل استمرار تأثره هو والقطاع بقرار مجلس ادارة الشركة بتوزيع كوبون نقدي بواقع 95 قرشا للسهم عن السنة المالية السابقة 2009-2010 .

وصعد سهم كابو 8 في المئة ليصل إلى 1.34 جنيه وسبينالكس 4.8 في المئة ليصل إلى 1.53 جنيه.

صعد سهم أوراسكوم تليكوم ‭‭ORTE.CA‬‏‬ ‏بنسبة 0.18 في المئة إلى 5.43 جنيه .

وقال فتحي ”أداء السوق اليوم أفضل من الامس رغم استمرار مبيعات الاجانب وقد يساهم ارتفاع قطاع النسيج في امتصاص التراجعات ببعض الاسهم الاخرى.“

----------------------------------------------------------

0641 جمت - ضغطت أسهم البنوك على المؤشر الكويتي ‭.KWSE‬‏ مع إقبال المستثمرين على البيع لجني أرباح من صعود القطاع المصرفي إلى أعلى مستوى في 21 شهرا أمس الأربعاء.

وارتفعت أسهم البنوك قبيل خطة تنمية حكومية بقيمة 104 مليارات دولار من المتوقع أن تمول جزئيا من خلال قروض مصرفية مضمونة من الدولة.

وتراجع سهم بنك الكويت الوطني 1.4 في المئة وهبط سهم بيت التمويل الكويتي 3.5 بالمئة بينما هوى سهم البنك التجاري الكويتي 4.4 في المئة.

وتراجع مؤشر القطاع المصرفي الكويتي 0.4 في المئة بعدما أغلق أمس الأربعاء عند 10750 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق له منذ 17 ديسمبر كانون الأول 2008. ويقول متعاملون إن مؤشر القوة النسبية للمؤشر الكويتي يبلغ 75.7 نقطة بينما تمثل القيمة التي تتجاوز 70 نقطة مؤشرا على المبالغة في الشراء.

وقال عيسى الحساوي المدير المساعد بشركة الزمردة الاستثمارية في الكويت “ الجميع مهتمون بالبنوك ويتوقعون أن تحصل على موافقة الحكومة لتمويل خطة التنمية بالكامل.

”بنك الكويتي الوطني يلتقط أنفاسه الآن بعدما حقق صعودا كبيرا في الأسبوعين إلى الأسابيع الثلاثة الماضية لكن الناس مازالوا إيجابيين فيما يتعلق بالبنوك.“

وانخفض مؤشر البورصة الكويتية 0.02 في المئة إلى 6825 نقطة بعدما سجل أعلى مستوى في 16 أسبوعا أمس الأربعاء.

وقال الحساوي إن السوق ستستقر على الأرجح في الأسبوع القادم مع انحسار صعود أسهم الشركات الكبير بينما قد ترتفع أسهم الشركات الصغيرة لتلحق بها.

ل ع - أ ب - ع ه - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below