17 أيلول سبتمبر 2012 / 15:37 / بعد 5 أعوام

هبوط الأسهم الإماراتية وتباين أداء بورصات الخليج

من نادية سليم

دبي 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - هبطت الأسهم الإماراتية اليوم الإثنين بعدما سجلت أعلى مستوياتها في عدة أشهر في الجلسة الماضية إثر قرار للمركزي الأمريكي مع عودة الحذر إلى المستثمرين بينما تباينت أسواق الأسهم الأخرى في الخليج.

وارتفعت بورصات المنطقة أمس الأحد بعدما أطلق مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) جولة جديدة من التيسير النقدي مما ساهم في ارتفاع أسعار الأصول على مستوى العالم لكن المكاسب الاقليمية لم تستمر لجلسة ثانية.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة متراجعا من أعلى مستوى في أربعة أشهر الذي سجله أمس. لكن بروس باورز مدير الأبحاث والتحليل في تراست للأوراق المالية قال إن المؤشرات الفنية مازالت قوية رغم التراجع الذي حدث اليوم.

وقال ”أوقد مؤشر دبي هذا الأسبوع شرارة استمرار للاتجاه الصعودي المتواصل منذ 15 أسبوعا مع اتجاهه الآن صوب مستوى المقاومة عند حوالي 1638 نقطة ثم نطاق 1706 نقاط .. توجد مستويات الدعم عند حوالي 1573 و1554 نقطة.“

وكانت الأسهم كثيفة التداول هي العامل الرئيسي وراء التراجع. وفقد سهم إعمار العقارية القيادي 0.6 بالمئة في حين هبط سهما سوق دبي المالي وتمويل للرهن العقاري الإسلامي 2.9 بالمئة لكل منهما.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 بالمئة ليقطع موجة صعود دامت ثماني جلسات.

وقال متعامل مقيم في دبي طلب عدم نشر اسمه ”لا يريد المستثمرون ترك المال على الطاولة لفترة طويلة“ مضيفا أن الأسهم لن تعاود الارتفاع إلا في حالة اعلان الشركات عن نتائج جيدة للربع الثالث.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.09 في المئة مع انصراف المستثمرين عن الأحداث العالمية للتركيز على نتائج الأعمال الفصلية للشركات المحلية.

وسجل المؤشر أعلى مستوى في أربعة أشهر يوم السبت لكن كثيرا من المستثمرين مترددون الآن.

وقال فاروق وحيد مدير المحفظة في الرياض المالية “ربما يحدث بيع لجني الأرباح في المدى القصير لكن رؤيتنا للمدى الطويل قوية.

”نتائج الربع الثالث ستكون ايجابية للقطاعات التي تعتمد على الإيرادات المحلية مثل البنوك والتجزئة والاتصالات.“

وهبطت أسهم البنوك مع تراجع مؤشر القطاع 0.3 في المئة.

وتراجعت أسهم البتروكيماويات أيضا حيث هبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.3 بالمئة.

ويخفض مستثمرون كثيرون الوزن النسبي لقطاع البتروكيماويات في محافظهم لمخاوف بشأن الطلب العالمي.

وقال وحيد ”حدثت بعض إعادة التخزين لكن بالنظر إلى الأمام فإن المخاطر مرتفعة. لا نتوقع انتعاش النمو العالمي بقوة.“

وكان سهم مصرف الإنماء الأنشط في السوق وتراجع 0.4 في المئة بينما جاء سهم دار الأركان للتطوير العقاري في المركز الثاني بين الأسهم الأكثر تداولا وأغلق مستقرا.

وفي الدوحة ارتفع مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق له منذ الثامن من مايو أيار.

وقدم سهم اتصالات قطر (كيوتل) الدعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 1.6 بالمئة. وارتفع سهم البنك التجاري القطري 1.3 بالمئة وسهم بنك قطر الوطني ذو الثقل في السوق 0.2 بالمئة.

وجاء أداء قطر أقل من معظم الأسواق الإقليمية حيث تراجع المؤشر 1.9 بالمئة منذ مطلع العام رغم تجدد اهتمام المستثمرين في الأسابيع الأخيرة مع استهدافهم للأسهم المقدرة بأقل من قيمتها الحقيقية.

وفي أنحاء أخرى أغلق مؤشر سوق الكويت مرتفعا 0.3 في المئة مع عودة صائدي الصفقات في أواخر جلسة التداول مما دفع السوق للصعود من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجله أمس الأحد.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 1589 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 2626 نقطة.

السعودية.. انخفض المؤشر 0.09 في المئة إلى 7149 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 8616 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 1.3 في المئة إلى 5896 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 5800 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.03 في المئة إلى 5619 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 1076 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below