9 أيلول سبتمبر 2015 / 13:30 / بعد عامين

أسهم السعودية ومصر تغلق مرتفعة

1306 جمت - أنهت بورصتا السعودية ومصر تعاملات الأربعاء على ارتفاع قوي بدعم من مكاسب الأسهم القيادية في السوقين وسط تحسن السيولة.

وارتفع المؤشر السعودي 2.2 بالمئة إلى 7749 نقطة وسط تداولات قيمتها 7.3 مليار ريال.

ومن بين 166 سهما جرى التداول عليها ارتفع 165 سهما فيما تراجع سهم واحد فقط هو الحكير بخسائر 0.99 بالمئة.

وقاد الارتفاعات سهما جبل عمر والراجحي اللذان قفزا 5.5 بالمئة و2.6 بالمئة على الترتيب.

كما ارتفعت اسهم الأهلي التجاري والمراعي وسامبا والسعودي الفرنسي وسابك والعربي الوطني بين 1.1 و5.3 بالمئة.

وفي القاهرة قفز المؤشر الرئيسي للبورصة 1.8 بالمئة إلى 7050.02 نقطة وسط صعود معظم الأسهم القيادية لكن بتداولات منخفضة.

وقاد ارتفاعات السوق بنهاية اليوم سهما بالم هيلز وأوراسكوم للاتصالات بمكاسب 3.2 بالمئة و4.7 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم سوديك وبايونيرز والقلعة وبايونيرز وجلوبال تليكوم وحديد عز والمصرية الكويتية والمصرية للاتصالات والنساجون وايديتا بنسب بين 0.7 و4.4 بالمئة.

ولم يتراجع في السوق سوى سهما جهينة وبلتون بخسائر 0.12 بالمئة و0.4 بالمئة على الترتيب.

------------------

1225 جمت - انخفضت البورصة الأردنية اليوم بفعل مبيعات محدودة في أسهم قيادية وسط استمرار الصفقات الداخلية بين كبار المضاربين.

وأغلق المؤشر العام للأسهم اليوم الأربعاء متراجعا بنسبة 0.09 بالمئة إلى 2078.58 نقطة في حين بلغت قيمة التداول 9.3 مليون دينار مقارنة مع 9.2 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال عوني مصطفى محلل مالي إن المضاربات مازالت تسيطر على السوق وسط غياب الشراء المؤسسي.

وأضاف مصطفى ”معظم حجم التداول هو تحويلات داخلية بين مضاربين.“

وانخفض سهم البنك العربي 0.14 بالمئة إلى 6.79 دينار وسهم مصفاة البترول 1.38 بالمئة إلى 4.28 دينار.

وزاد سهم مناجم الفوسفات الأردنية 0.35 بالمئة إلى 5.7 دينار.

‭‭‭----------------------‬‬‬‬

0958 جمت - أغلقت مؤشرات بورصة الكويت اليوم الأربعاء على ارتفاع متأثرة بصعود أسواق الأسهم الخليجية والعالمية وزيادة أسعار النفط.

وارتفع المؤشر الكويتي الرئيسي 1.6 في المئة ليصل إلى 5808.4 نقطة كما صعد مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 2.4 في المئة إلى 936.4 نقطة.

وقال عدنان الدليمي المحلل المالي لرويترز إن هذا الارتفاع ”لم يكن متوقعا لكنه ارتدادة مستحقة“ بعد أن هبطت الأسهم بشكل كبير خلال الأيام الماضية مؤكدا أن السوق الكويتي تفاعل مع ارتفاع أسعار النفط وصعود الأسواق العالمية والاقليمية لاسيما اليابني والصيني.

وأضاف الدليمي أن الحديث عن إمكانية إتمام صفقة أمريكانا أصبح أكثر قوة وأكثر احتمالا للتحقق في الوقت الحالي وهو ما ساهم في منح السوق زخما اضافيا.

وارتفع سهم أغذية (أمريكانا) 4.3 في المئة وبنك الكويت الوطني 2.6 في المئة وزين 4.1 في المئة وأجيليتي 8.6 في المئة.

بينما هبطت أسهم الساحل 1.2 في المئة والقرين القابضة 5.9 في المئة ونور 4.4 في المئة.

---------------------------------

0713 جمت - ارتفعت أسواق الأسهم الخليجية في بداية التعاملات اليوم الأربعاء مقتفية أثر أسعار النفط والأسهم العالمية التي ارتفعت بقوة بفعل الآمال بتخفيض الضرائب في اليابان وحدوث انتعاشة في الصين.

وارتفع مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 7.7 بالمئة مسجلا أكبر ارتفاع يومي منذ أكتوبر تشرين الأول 2008 على ما يبدو بفعل تصريحات رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي قال إن الحكومة تسعى إلى خفض ضريبة الشركات بشكل تراكمي 3.3 نقطة مئوية خلال عامين.

وارتفع مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة 2.5 بالمئة كما ارتفع خام برنت مقتربا من 50 دولارا للبرميل.

وقفز مؤشر بورصة دبي 2.5 بالمئة حيث سجلت معظم الأسهم مكاسب. وارتفع سهم أملاك للتمويل المتخصصة في الرهن العقاري 4.7 بالمئة وكان السهم الأكثر تداولا.

كما ارتفعت بورصة أبوظبي 2.2 بالمئة وسجلت بورصة قطر ارتفاعا بلغ واحدا بالمئة وزادت بورصة سلطنة عمان 0.2 بالمئة.

-------------------

0626 جمت - ارتفعت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الأربعاء حيث صعد المؤشر الرئيسي 0.55 في المئة إلى 5748 نقطة ومؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 1.17 إلى 925 نقطة.

وواصل سهم الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) صعوده لليوم الثالث على التوالي بعد أنباء تم تداولها حول تحالف بين تيماسيك هولدنجز ومجموعة صافولا السعودية للتقدم بعرض لشراء الشركة المملوكة لمجموعة الخرافي.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن البورصة لازالت تعيش أصداء صفقة أمريكانا المحتملة وهو ما تسبب في ارتفاع سهم الشركة وسهم بنك الكويت الوطني الذي سيكون مستفيدا ”رئيسيا“ من الصفقة إن تمت لأنه ممول رئيسي لمجموعة الخرافي.

وصعد سهم أمريكانا 4.3 في المئة وبنك الكويت الوطني 1.3 في المئة وأجيليتي 1.7 في المئة.

وأضاف صبري أن هذا الارتفاع للبورصة رغم هبوط سعر النفط الكويتي يأتي لأن أسعار الأسهم هبطت بشكل كبير وأصبح الشراء فيها ”مجزيا لاسيما إذا قورنت بمعدلات الربحية.“

وهبطت أسهم المدينة اثنين في المئة وأبيار 1.9 في المئة والساحل 1.2 في المئة والاستثمارات الوطنية 1.7 في المئة. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below