13 كانون الثاني يناير 2013 / 13:57 / بعد 5 أعوام

فائض ميزانية الكويت 52 مليار دولار خلال 8 أشهر

الكويت 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت أرقام رسمية نشرتها وزارة المالية الكويتية اليوم الأحد أن الكويت حققت فائضا قدره 14.7 مليار دينار (52.2 مليار دولار) خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة المالية الحالية 2012-2013 التي بدأت في ابريل نيسان وذلك بفضل ايرادات النفط القوية.

ويشكل هذا الفائض نسبة 33.1 في المئة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للكويت عضو منظمة أوبك في سنة 2011.

وكان استطلاع للراي أجرته رويترز في سبتمبر أيلول الماضي أظهر أن الكويت سوف تحقق فائضا في ميزانية السنة المالية الحالية 2012-2013 يبلغ 23.8 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وأظهرت بيانات وزارة المالية في تقرير المتابعة الشهري للإدارة المالية للدولة والجهات الملحقة أن الإيرادات الفعلية المحصلة بلغت 21.6 مليار دينار خلال الفترة من أول ابريل حتى نهاية نوفمبر تشرين الماضيين بينما بلغت المصروفات الفعلية في تلك الفترة 6.9 مليار دينار تمثل نحو ثلث الإنفاق المتوقع في السنة المالية وهو 21.2 مليار دينار.

لكن التقرير أظهر أيضا أن هناك التزامات فعلية يجب دفعها تبلغ 5.4 مليار دينار. وتشكل هذه على الأرجح قيمة استقطاع احتياطي الاجيال القادمة الذي تستثمره الكويت وتدخره لمرحلة ما بعد النفط ويشكل نسبة 25 في المئة من حجم الإيرادات النفطية.

وكانت الكويت قد قدرت إجمالي حجم إيراداتها المتوقعة في السنة المالية الحالية بمبلغ 13.9 مليار دينار وحجم المصروفات بمبلغ 21.2 مليار دينار وحجم العجز الكلي بمبلغ 10.8 مليار دينار.

ورغم أن الأرقام تظهر موقفا ماليا قويا وثابتا للكويت إلا أن حجم إنجازها الفعلي يعد ضعيفا في خطة للتنمية كانت قد اعتمدتها في سنة 2010 وتقضي بانفاق 30 مليار دينار (107 مليارات دولار) على مشروعات تنموية خلال أربع سنوات.

ورفعت الحكومة الكويتية في سبتمبر أيلول نسبة المستقطع من الإيرادات العامة لاحتياطي الأجيال القادمة إلى 25 بالمئة بدلا من عشرة بالمئة في موازنة 2012-2013 وهو ما اعتبره مراقبون مؤشرا على عجز الدولة عن استثمار هذه الأموال في البنية التحتية وتحقيق أهداف خطة التنمية.

قالت صحيفة القبس الكويتية نقلا عن أرقام رسمية اليوم إن حجم احتياطي الأجيال القادمة في الكويت بلغ 73.63 مليار دينار (262 مليار دولار) في 31 مارس آذار الماضي.

ويشكل الرقم جزءا أساسيا من الصندوق السيادي لدولة الكويت الذي تديره الهيئة العامة للاستثمار. وهذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها بدقة عن حجم ما لدى الكويت من ثروة تدخرها للأجيال القادمة استنادا إلى تقرير حكومي رسمي.

وقالت الصحيفة استنادا إلى تقرير لديوان المحاسبة ”بلغت القيمة العادلة لاستثمارات احتياطي الأجيال القادمة 73.63 مليار دينار كما في نهاية السنة المالية 2011-2012.“

(الدولار = 0.2815 دينار)

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below